9.2 % انخفاض في صادرات الجلود بـ2018.. ومذكرة عاجلة أمام النواب

الجمعة، 11 يناير 2019 08:00 ص
9.2 % انخفاض في صادرات الجلود بـ2018.. ومذكرة عاجلة أمام النواب
عمرو نصار - وزير الصناعة والتجارة الداخلية

انخفضت صادرات المنتجات الجلدية بنسبة 9.2%  لتبلغ 98 مليون دولار خلال الفترة من يناير- نوفمبر 2018، مقابل 107 ملايين دولار خلال نفس الفترة من 2017.
 
وكان المهندس عمرو نصار وزير التجارة، قرار بإعادة تشكيل المجلس التصديرى للجلود والمنتجات الجلدية، برئاسة محمود محمد سرج وعضوية كل من حسن عبد الرحمن الجباس ومحمد حربى محمد ومحب منير مرقص وجمال إبراهيم السمالوطى.
 
وتبذل الحكومة المصرية جهود كبيرة لتطوير صناعة الجلود وقامت بإنشاء مدينة الروبيكى للدباغة ومركز الجلود المتطور فى العاشر من رمضان كما خصصت عددا كبيرا من الوحدات الصناعية فى المجمعات الصناعية الجديدة لقطاع الجلود.
 
وشهد القطاع مجموعة من المشكلات، تقدم بسببها مركز صناعة الجلود المتطورة، بمذكرة عاجلة إلى لجنة الصناعة فى مجلس النواب، محددًا بها أبرز المشاكل التى تواجه الصناعات الجلدية فى مصر خلال المرحلة الراهنة، ومقترحات حلولها.

وحدد المهندس يحيى زلط، رئيس المركز، ونائب رئيس الاتحاد العربى للجلود، 4 تحديات أساسية تعوق نمو القطاع، هى انتشار الورش داخل الكتلة السكنية، وغياب التدريب الفنى للعمالة، وتصدير الجلد الخام، ونقص مستلزمات الإنتاج الجيدة والتى يتم الاعتماد فى توفيرها على الاستيراد، مضيفا في تصريحات صحفية، أن انتشار الورش والمصانع الصغيرة داخل الكتلة السكنية يحد من نمو القطاع بشكل كبير، لا سيما أنها تفتقر إلى التكنولوجيا الحديثة فى الإنتاج، فضلا عما يتسبب به وجودها من عراقيل وحرائق وغيرهما، الأمر الذى يستوجب التوسع فى إقامة مناطق ومدن صناعية متخصصة فى المنتجات الجلدية، على غرار مدينة الجلود الصناعية فى العاشر من رمضان .

واقترح فى المذكرة التى تم تقديمها الأسبوع الحالى، ضرورة إنشاء مدارس تعليم فنى مزدوج فى المناطق والمدن الصناعية، مع منح الدارسين حوفز مادية، ما يساعد فى توفير عمالة ماهرة تلبى احتياجات المصانع ، مشيرًا إلى ضرورة قيام وزارة الصناعة ومركز تحديث الصناعة بتقديم الدعم الفنى اللازم للمصانع العاملة فى مجال المستلزمات مثل الإكسسوارات والسيور وغيرهما، لتأهيلها وتمكينها من تنفيذ منتجات ذات جودة عالية وتماثل للمستورد.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق