لعديمى الأهلية.. إجراءات تعيين دعوى القوامة من الأطفال لأصحاب متلازمة «داون»

الأربعاء، 16 يناير 2019 09:00 م
لعديمى الأهلية.. إجراءات تعيين دعوى القوامة من الأطفال لأصحاب متلازمة «داون»
علاء رضوان

تتولى النيابة العامة رعاية مصالح عديمي الأهلية وناقصيها والغائبين والتحفظ علي أموالهم والإشراف علي ادارتها وفقا لأحكام هذا قانون الأحوال الشخصية ولها أن تندب - فيما تري اتخاذه من تدابير - أحد مأموري الضبط القضائي.

كما يكون لها أن تستعين بمعاونين يلحقون بها بقرار يصدره وزير العدل، ويعتبر هؤلاء المعاونون من مأموري الضبط القضائي في خصوص الاعمال التي تناط بهم أثناء تأديتهم لوظيفتهم، وللنيابة العامة أن تقدر نفقة وقتية من أموال مستحق النفقة إلي حين الحكم بتقديرها.

فى التقرير التالى «صوت الأمة» رصد طلب واجراءات تعيين قيم ودعوى القوامه، والأوراق المطلوبة لتعيين قيم على مجنون أو زى مرض عقلى ومرض متلازمة «داون»، وكذا نموذج لهذا الطلب – بحسب الدكتور سها حماده عمران، الخبير القانونى والمحاضر بجامعة حلوان.  

مجنون

الأوراق المطلوبة

فى البداية، يجب العلم أن من شروط القوامه وجود مال لادارته، أما بالنسبة للأوراق المطلوبة لتعيين قيم على مجنون أو زى مرض عقلى ومرض متلازمه «داون» تتمثل فى التالى: 

1-شهادة وفاة الاب.

2-شهادة وفاة الجد.

3-بطاقيم القيم + صورة ضوئية.

4-بطاقة الموجه ضده القوامه + صورة ضوئية.

5-صورة بطاقة عدد 2 شهود.

6-تقرير طبى حديث بحالته الصحية والعقلية.

7-طلب تعيين قيم. 

الإجراءات 

وتُضيف «عمران» - يُقدم الطلب للعرض على مدير النيابة لشئون الأسرة «مال»، ثم يتم عمل تحقيق وسؤال القيم والشهود عن حالة المريض، وهل لديه مال من عدمه على أحد اوليائه الطبيعيين؟ مازال حى أم جميعهم متوفى؟،  ويُغلق التحقيق ويتم تأييده بسجل البلاغات وتحتفظ بالرقم «...»، ثم تتوجه بعد أسبوع لتعرف ميعاد الجلسة، واستلام جواب الكشف الطبى لمستشفى الأمراض العقلية بالعباسية أو أحد مراكز التأهيل النفسى التابع لدائرتها الطلب، ثم بعد ذلك استلام القرار وهذا فى الحالات الوديه بدون نزاع. 

download

صيغة الطلب

السيد الاستاذ/ رئيس نيابة «----» لشئون الأسرة «مال»

تحيه طيبه وبعد

مقدمه لسيادتكم / «.....» المقيمة فى «......»

ومحلها المختار مكتب الاستاذ «.......» الكائن فى «......»

اتشرف بعرض الاتى

بتاريخ ---/1/2019 توفي والد السيد / «---» وحيث أن الأخير يعانى من مرض عقلى يمنعه من مزاولة حياته بطريقة طبيعية الأمر الذى يستوجب الحجر عليه، وتعيين قيم عليه وحيث أن الولى الطبيعى بعد الأب هو الجد وهو متوفى أيضا وحيث أن نص المادة 65 من المرسوم بقانون رقم 119 لسنة 1952 : «يحكم بالحجر على البالغ للجنون أو للعته أو للسفه أو للغفلة ولا يرفع الحجر إلا بحكم وتقيم المحكمة على من يحجر عليه قيما لإدارة أمواله وفقا لأحكام المقررة فى هذا القانون» .

كما تنص الماده 68 من ذات القانون على: «تكون القوامة للابن البالغ ثم للأب ثم للجد ثم لمن تختاره المحكمة»، ومن ثم يحق للطالبة أن تكون قيمه على المقدم ضده حيث أنها والدته وهى أحق بتولى شئونه ورعايته.

لذلك

يلتمس الطالب من سيادتكم تحقيق الطلب واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام

مقدمه لسيادتكم

نموذج آخر لدعوى تعيين قيم «قوامه» فى حالة الخلافات والحجر

أنه في يوم «……» الموافق «.....» الساعة «…….»

بناء على طلب السيد /

والمقيم بالعقار الكائن في قسم – محافظة القاهرة ومحله المختار مكتب الأستاذ / «….» المحامى الكائن في «..…»

أنا «…..» محضر محكمة «…» قد انتقلت إلى محل إقامة:

السيدة / قسم - محافظة القاهرة .

مخاطبا:

«.....» وأعلنتها بالآتي «.....»

المعلن إليها والدة الطالب وتبلغ من العمر «96» عاماً، حيث أصابها مرض عقلي «ألزاهيمر» ترتب عليه اصابة عقلها بالعته والخرف، مما افقدها قدرتها على إدارة أمورها الشخصية والقانونية والحكم على الأشياء وفقدانها المطرد لقدرتها الذهنية، وقد ترتب على ذلك قيام أشقاء الطالب يذكر الافعال بالتفصيل و حتى تاريخ إقامة الدعوى وغيرها من التصرفات المالية التي لا تدركها المعلن إليها نظراً لمرضها.   

متلازمة-داون

وقد قام الطالب بتحرير محضر رقم لسنة 2012 إداري ضد أشقاءه عن واقعة تبديد أموال المعلن إليها وخيانة الأمانة، الأمر الذي يستوجب من الطالب تعيين قيم عليها خشية على أموال والدته «المعلن إليها» من التبديد، ويستند الطالب في طلب تعيين قيم للمدعي عليها «والدة الطالب» إلي ما جاء بنص المادة «68» من القانون رقم 119لسنة 1952م الخاص بإحكام الولاية على المال التي تنص على: «تكون القوامة للابن البالغ ثم الأب ثم للجد ثم لمن تختاره المحكمة».

ولما كانت المدعي عليها تعانى من مرض ألزاهيمر و فق ما هو ثابت بمحضر جلسة القضية رقم ( ) بتاريخ / / من اثبات قاضي تلك الدائرة ملاحظة عدم ادراكها للأمور، وأكد ذلك أيضاً الشهادة الطبية المقدمة من الطالب بحافظة المستندات رفق صحيفة الدعوى.

حيث شخص الطبيب المعالج الحالة حالة ألزاهيمر متوسطة، ووفق الوصف الطبي لتلك الحالة التي تعانى منها المدعي عليها تتفاقم مشاكل الذاكرة، فيمكن أن يفشل الفرد في التعرف على الأقارب المقربين. وتصبح ذاكرة المدى الطويل، والتي كانت بدون تغيير في السابق، معطلة، وتصبح التغيرات في السلوك أكثر انتشاراً، وتتخبط المظاهر العصبية العامة، والهياج والقابلية للتغير مما يؤدى إلى البكاء ونوبات العدوان غير المتعمدة أو مقاومة القائم بالرعاية. 

images

ويمكن أن تتطور أعراض خطأ التعرف الوهمية والأعراض الوهمية الأخرى ويمكن أن يتطور سلس البول وتخلق هذه الأعراض الأعباء على الأقارب والقائمين بالرعاية، والتي يمكن تقليلها عن طريق نقل المريض من الرعاية المنزلية إلى مرافق الرعاية طويلة المدى.

ووفق ما جاء بنص المادة (47) من القانون المدني التي تنص علي أن: «يخضع فاقدو الأهلية وناقصوها بحسب الأحوال لأحكام الولاية أو الوصاية أو القوامة بالشروط ووفقا للقواعد المقررة في القانون».

ولما كانت المعلن إليها لديها ودائع يذكر الثروة

ولما كان الطالب نجل المطلوب تعيين قيم لحمايتها فيحق له ذلك وفق صحيح القانون ويركن الطالب في أثبات طلبه إلى أهل الخبرة ولشواهد الحال التي له إثباتها بكافة طرق الإثبات المقررة قانونا بما في ذلك البينة والقرائن.

«....» بناء عليه «......»

أنا المحضر سالف الذكر قد انتقلت في تاريخه إلى محل إقامة المعلن إليها وأعلنتها بصورة من هذه الصحيفة وكلفتها بالحضور أمام محكمة «…» للأحوال الشخصية للولاية على المال الدائرة «…..» بمقرها الكائن بشارع «…..»، وذلك بجلستها المنعقدة في يوم «…..» الموافق ..-..-…. الساعة «…..» لسماع الحكم بتعيين السيد/ بصفته النجل الأكبر للمدعى عليها قيماً لها تطبيقا لنص المادة (68) من القانون رقم 119 لسنة 1952م الخاص بالولاية على المال، ونص المادة (39) من القانون رقم 1 لسنة 2000م الخاص بتنظيم التقاضي في أمور الأحوال الشخصية وإلزامها المصاريف ومقابل أتعاب المحاماة وشمول الحكم بالنفاذ المعجل بلا كفالة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق