محطات أردوغان الحرارية الضارة تشعل الاحتجاجات في تركيا

الثلاثاء، 05 فبراير 2019 09:00 م
محطات أردوغان الحرارية الضارة تشعل الاحتجاجات في تركيا
تركيا - ارشيفيه

رغم قمع السلطات التركية، والانتهاكات الصادرة بحق حقوق الإنسان في البلاد، ما زالت تشهد بعض الولايات داخل تركيا مظاهرات احتجاجية رفضًا لممارسات حزب العدالة والتنمية الحاكم، لاسيما بعد إنشاء محطات للطاقة الحرارية الأرضية ضارة بالبيئة.
 
وأكد موقع صحيفة «جمهورييت» المعارضة، أن جمعية «البيئة ببلدة صالحلي» نظمت احتجاجات تحت شعار «مهرجان لا للمحطات الحرارية الأرضية»، مضيفًا أن الحكومة التركية تسعى لإنشاء مجموعة من المحطات الحرارية الأرضية بمنطقة «حاجي بكتاشلي» التابعة لبلدة «صالحلي» بولاية مانيسا، رغم الأضرار البيئية المتوقعة.
 
وذكرت الجمعية المنظمة للوقفة الاحتجاجية أن «المظاهرة الاحتجاجية جاءت للفت الأنظار إلى الأضرار المتوقعة لتلك المحطات، ومدى تأثيرها على صحة الإنسان والطبيعة»، موزعة منشورات على المواطنين لتوعيتهم «بما تحمله هذه المحطات من أضرار بالغة الخطورة في جميع مناحي الحياة، لا سيما صحة الإنسان، والبيئة، والزراعة».
 
وتشهد تركيا بين الحين والآخر احتجاجات فئوية، ولكن كثيرًا ما يتم مقابلتها بالقمع المتزايد، ففي سبتمبر الماضي، قام الأمن التركي باستخدام العنف في تفريق وقفات احتجاجية للعمال الأتراك الذين يرفضون الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها تركيا، مؤكدًا أن الأمن التركي يطلق قنابل الغاز المسيل للدموع على عمال بناء يحتجون على ظروف عملهم في مطار اسطنبول الجديد.
 
وذكرت صحيفة «أحوال تركية»، أن الأمن التركي واجه احتجاجات العمال في مطار إسطنبول الجديد، المعروف حتى الآن بالمطار الثالث، بالعنف والغاز المسيل للدموع، حيث أطلقت قوات الأمن التركية الغاز المسيل للدموع على عمال بناء في مطار إسطنبول الجديد يحتجون على ظروف عملهم الخطرة.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق