وحش ينهش الكبد.. رئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة بنها يشرح خطورة فيروس سي (فيديو)

السبت، 09 فبراير 2019 05:00 م
وحش ينهش الكبد.. رئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة بنها يشرح خطورة فيروس سي (فيديو)
الدكتور مصطفي القاضي عميد كلية طب جامعة بنها ورئيس مجلس إدارة مستشفيات الجامعة
كتبت مروة حسونة

فى إطار حديثنا الخاص مع الدكتور مصطفي القاضي، عميد كلية الطب بجامعة بنها، رئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة بنها، وأستاذ الكبد والجهاز الهضمي، الذى أعلن عن تفاصيل مرض فيروس سي وطرق علاجه وأضراره، وهل هو كمرض الأنفلزنزا، وذلك بعد الحملة الرئاسية للقضاء على فيروس سي، والتى تجولت فى كافة محافظات مصر، للقضاء على نسبة أكثر من 24.3% من مرضي فيروس سي فى مصر، والتى كانت تعد قبل الحملة والعلاج الأكثر فى دول العالم.
 
قال الدكتور مصطفي القاضي، عميد كلية طب جامعة بنها، رئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة بنها، إن مرض فيروس سي ضمن أحد الفيروسات التى تصيب الكبد، وتم اكتشاف الفيروس سنة 1989، وكانت مصر من أكبر الدول فى نسبة الإصابة بالمرض بنسبة أكثر من 24.3%، ولكن بعد ظهور العلاج وصلت النسبة إلىأقل من 4%، ونسبة الشفاء قد تصل إلى أكثر من 97%، والعلاج يكون من خلال أقراص، حيث قديماً من خلال الحقن، وهذا صعب للغاية، مضيفا: "اليوم تحسنت أدوات العلاج، وأصبح الشفاء أسهل ومجاناً، بالرغم من غلاء أسعار أقراص العلاج".
 
وأضاف "القاضي" فى تصريح خاص لـــــ"صوت الأمة"، أن حملة فيروس سي يتم من خلالها أيضا الكشف عن أمراض أخرى غير سارية كـ"السكر، والسمنة"، لأن كل هذا قد يتسبب فى الأورام، بجانب أن السمنة تعتبر بابا واسعا لكثير من الأمراض، وعلى رأسها الأورام، واصفاً فيروس سي كـ"وحش ينهش الكبد لو تركته بدون علاج".
 
وكشف عميد كلية الطب بجامعة بنها، رئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة بنها، وأستاذ الكبد والجهاز الهضمي، أن نسبة السمنة فى مصر تتراوح من 40 إلى 50%، مشيرا إلى أن أغلب مرضى السمنة فى مصر من السيدات، وأنه لابد من التغلب عليها، لتجنب الإصابة بالعديد من الأمراض التى قد يصعب التخلص منها نهائيا فيما بعد.
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق