اقرأ الحادثة: طلبت الخلع فذبحها زوجها بدم بارد

الإثنين، 11 فبراير 2019 03:00 م
اقرأ الحادثة: طلبت الخلع فذبحها زوجها بدم بارد
طلبت الخلع فذبحها زوجها بدم بارد
إسراء بدر

بعد 11 عاما من الزواج توجهت «إيمان» إلى بيت العائلة لتستغيث بهم مما عانت منه في حياتها الزوجية، ولتقص عليهم السلبية البالغة، التي يتعامل بها الزوج تجاه مسئولياته كرب أسرة، إذ ترك الزوج عمله كنقاش واحترف العمل كفني كمبيوتر، وفتح مشروعه الخاص لصيانة أجهزة الكمبيوتر.

 إلا أن استهتاره كان السبب في فشل المشروع بعد أن أنفق أمواله على مصاريفه الشخصية، فاضطر لغلقه بعدما تضاعفت الديون عليه من البنوك والمحيطين به، وجلس في المنزل دون عمل وهو ما زاد من مسئوليات «إيمان» فكانت في بداية الأمر تتحمل مسئولية الإنفاق على طفليها، لكن حاليا مطالبة بتحمل مسئولية مصاريف زوجها أيضا فضاعفت ساعات عملها لتستطيع سد احتياجات الأسرة بأكملها.

كانت «إيمان» على استعداد أن تتحمل هذه المسئولية لفترة إلى أن تستقر حالة زوجها، ولكن ما جعلها تخرج عن شعورها هو مطالبات الجميع بسداد ديون زوجها، وبدأوا يطاردوها في كل مكان فشعرت بأن حياتها مهددة وأولادها، ورغم ذلك لا يشعر الزوج بشيء، ويجلس عاجز عن التصرف وحمايتها.

وقررت «إيمان» أن تلجأ إلى أهلها وينتهي الأمر بالتوجه إلى محكمة الأسرة لطلب التطليق بالخلع واستطاعت الحصول على الحكم بالخلع من زوجها وظنت أنها نهاية آلامها مع هذا الزوج غير المسئول.

ذات صباح وهي في مقر عملها بإحدى العيادات بقريتها بكفر الزيات فوجئت بطليقها يهجم عليها، وبيده «مشرط وكتر وأمواس» ويحاول ذبحها، حاولت الهرب منه والتخلص من بين يديه يحاول الانتقام منها بعد خلعها له، ولكنه تمكن من الاعتداء عليها بالضرب المبرح باستخدام هذه الآلات الحادة وفر هاربا بعدها لتخرج من العيادة غارقة في دمائها ونقلها الأهالي إلى مستشفى كفر الزيات في حالة خطيرة.

وأثبت تقرير الطب الشرعي إصابتها بقطع بالأوتار الباسطة باليد اليسرى، وأجريت عدة عمليات جراحية وجرح قطعي بالوجه والأنف وجرح قطعي متهتك بصيوان الأذن اليمني، وتمت خياطتها بغرز جراحية، وتنتظر القصاص العادل من طليقها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق