مصر تزيد إنتاجها لـ700 ألف برميل يوميا في العام المالي الجاري.. والسبب

السبت، 16 فبراير 2019 06:00 م
مصر تزيد إنتاجها لـ700 ألف برميل يوميا في العام المالي الجاري.. والسبب
نفط

تسعى وزارة البترول والثروة المعدنية لزيادة إنتاج مصر من البترول، من 660 برميل يوميا لـ 700 ألف برميل زيت خام ومتكثفات، خلال العام المالى 2019- 2020.
 
وقالت تقارير صحفية إن زيادة الانتاج سيأتى من خلال بعض المناطق الاستكشافية الجديدة فى منطقة شرق البحيرة بحقول قارون ومناطق امتياز الشركة العامة للبترول والانتهاء من تسهيلات الانتاج فى جنوب غرب مليحة بالصحراء الغربية وتكثيف عمليات تنمية الحقول بالصحراء الغربية فى حقول خالدة وبدر الدين للبترول.
 
وفي 12 فبراير الماضي، أعلنت وزارة البترول والثورة المعدنية، أنها تعمل على وضع اللمسات الأخيرة والتفاصيل النهائية للعقود الجديدة لاتفاقيات مشاركة إنتاج النفط والغاز.
 
وقال المهندس طارق الملا إن مصر تعمل على جعل عملية استرجاع التكاليف أسرع وأقل بيروقراطية وأكثر كفاءة.
 
ونقلت شبكة العربية الإخبارية، في أكتوبر الماضي، عن مصادر، قولها إن وزارة البترول بصدد صياغة عقود جديدة لاتفاقيات مشاركة إنتاج النفط والغاز عبر إضافة بنود تحفيزية لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية. وتعتزم الوزارة تطبيق العقود الجديدة خلال الربع الأول من 2019.
 
وتشمل الشروط المزمع تطبيقها أن تتحمل الشركات "تكلفة البحث والاستخراج مقابل حصة من الإنتاج"، وستختلف الحصة من امتياز لآخر، بناء على تكلفة الاستثمار.
 
وستتيح الشروط الجديدة للشركات بيع حصتها لأي جهة يختارونها بدلا من النظام الحالي، والذي يمنحهم فقط ثلث الإنتاج ويتيح للحكومة شراء حصة الشريك الأجنبي بالكامل بأسعار محددة سلفا. وأوضحت المصادر أن العقود القائمة لن تتأثر بالنظام الجديد، لافتا إلى أنه سيطبق فقط على "المناطق الحدودية غير المطورة".
 
في سياق متصل، أعلنت شركة "بي بي" البريطانية أنها بدأت إنتاج الغاز من المرحلة الثانية بمشروع غرب دلتا النيل في مصر من حقلي جيزة وفيوم بمعدل نحو 400 مليون قدم مكعبة يوميا.
 
وتوقعت أن يصل إنتاج الغاز من الحقلين اللذين يضمان ثماني آبار، إلى معدل أقصى يقارب 700 مليون قدم مكعبة يوميا.
 
وتوقع الملا على هامش معرض ومؤتمر مصر الدولي للبترول (إيجبس 2019) أن يصل إنتاج الحقلين إلى هذا المعدل في شهر أبريل المقبل.
 
وخلال المؤتمر، قال الرئيس التنفيذي لشركة "توتال"، باتريك بويان، إن شركته تدرس تطوير أصول المصب (التكرير والتوزيع) بقطاع البتروكيماويات في مصر، حيث تستحوذ الشركة على حصة من مصنع الإسالة بإدكو.
 
وقال رئيس قطاع نقل الغاز والطاقة بشركة "إيني"، ماسيمو مانتوفاني، إنه لا يوجد موعد، ومع ذلك هناك اهتمام كبير من كل الأطراف المعنية بإعادة تشغيل مصنع دمياط في أقرب وقت.
 
وأشار الوزير المصري إلى أن حقل ظهر سيقترب من ذروة إنتاجه عند نحو ثلاثة مليارات قدم مكعبة يوميا، مقارنة مع 2.1 مليار حاليا بحلول نهاية 2019.
 
وأوضح أن إنتاج مصر من الغاز الطبيعي سيتجاوز 7 مليارات قدم مكعبة يوميا بحلول أبريل المقبل، بعد دخول عدة حقول مكتشفة حديثا، على خط الإنتاج. ويبلغ مستوى الإنتاج الحالي نحو 6.6 مليار قدم مكعبة يومياً.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق