لماذا يحضر حمد بن جاسم فعاليات مؤتمر ميونخ؟.. سياسي سعودي يجيب

الأحد، 17 فبراير 2019 07:00 م
لماذا يحضر حمد بن جاسم فعاليات مؤتمر ميونخ؟.. سياسي سعودي يجيب
حمد بن جاسم - أرشيفية
شيريهان المنيري

تتعمد الأذرع الإعلامية التابعة لتنظيم الحمدين تسريب صور أو مشاهد بعينها عبر حساباتهم على موقع التدوينات القصيرة، تويتر ربما في محاولة من قبل النظام القطري (حكومة قطر) لإرسال رسائل مبطنة تعكس استمرار تعنتهم تجاه قائمة المطالب العربية التي من شأنها احتواء الورطة القطرية وحل أزمتها بعد ثبات دعم الدوحة وتمويلها للإرهاب وزعزعة أمن واستقرار المنطقة العربية ما دفع الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) إعلان مقاطعتها في 5 يونيو من العام 2017.

رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الأسبق، حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني وعلى الرغم من أنه أحد أبرز الفاعلين والمتسببين في أزمة قطر مع محيطها العربي ولاسيما الخليجي، يستمر في تصريحاته حول الأزمة محاولًا الترويج إلى كثير من الأكاذيب والمزاعم في محاولة لتشوبه الأنظمة العربية ورفع الحرج عن النظام القطري أمام المجتمع الدولي. ويظهر «بن جاسم» من خلال تغريداته عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة، تويتر إلى جانب عدد من القنوات الفضائية سواء على المستوى المحلي القطري أو الغربي لما تقوم به قطر الحمدين من تمويل ضخم في مجال الترويج والدعاية التي تهدف لتحسين صورتها أمام الرأي العام العالمي.

اقرأ أيضًا: دموع التماسيح.. وزير الخارجية القطري يواصل أكاذيب تنظيم الحمدين في ميونخ

ويبدو أن الإعلامي القطري الشهير بموالاته لتنظيم الحمدين وإساءاته المتكرة لدول الرباعي العربي، جابر الحرمي في نشر صورة حمد بن جاسم، وكشف مشاركته في فعاليات مؤتمر ميونخ  الدولي للأمن، واصفًا تنظيم الحمدين بـ«تنظيم الكريمين» على حد وصفه.

حمد بن جاسم في ميونخ
 

حضور حمد بن جاسم تلك الفعالية ليست الأولى من نوعها بعد مقاطعة الدوحة، فقد حضر الفعالية ذاتها خلال العام الماضي، الأمر الذي أثار غضب الخليجيين حينذاك؛ كونه مسئول سابق في الأساس إلى جانب أنه سبب رئيسي فيما تشهده المنطقة من إرهاب وتشدد أدى إلى عدم الاستقرار في بعض من دول المنطقة العربية.

المحلل السياسي السعودي، فهد ديباجي قال في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة»، تعليقًا على ما سبق: «لا شك أن حضور حمد بن جاسم إلى مؤتمر ميونيخ  وللعام الثاني على التوالي هو أحد أساليب الثعلب بن جاسم الماكرة والخبيثة لتلميع صورته، ولكن هذه في هذه المرة قد  تكون أهداف حضوره مختلفة عن العام السابق».

فهد ديباجي
فهد ديباجي

 

وأضاف «أعتقد أنه يحاول الظهور للمجتمع القطري وللعالم بأنه مازال في الصورة ولا يعيش في عزله كما يظن البعض، وأنه مازال مسيطر على زمام بعض الأمور في قطر وأنه جزء من الدولة العميقة، والهدف الثاني أنه يسعى للخروج من أزمته التي يعشيها نتيجة الفضيحة المدوية والرشاوي مع بتك باركليز الإنجليزي وتضييق الخناق عليه بالتهم، في حين أن الهدف الثالث هو محاولته التأكيد للعالم أنه حريص على الأمن العالمي وجزء منه ويعمل على تحقيقه  لاسيما وأنه هو ودويلة قطر كانوا جزء رئيسي من تقويض الأمن في العالم من خلال دعم وتمويل الإرهابيين».

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق