أنت مصدق نفسك!!.. مؤتمر وارسو يكشف تناقض حمد بن جاسم إلى المُنتهى

الجمعة، 15 فبراير 2019 01:02 م
أنت مصدق نفسك!!.. مؤتمر وارسو يكشف تناقض حمد بن جاسم إلى المُنتهى
شيريهان المنيري

 

حين يصدق الكذاب نفسه.. هي عبارة شهيرة يبدو أنها أصبحت متطابقة تمامًا مع  مضمون تغريدات رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الأسبق، حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني التي ينشرها من حين إلى آخر عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة، تويتر مستغلًا أحداق أو فعاليات بعينها مُروجًا لأهدافه وأغراضه وسياساته التي دفعت بقطر إلى أزمتها الحالية في ظل مقاطعتها دبلوماسيًا وتجاريًا من قبل الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، منذ 5 يونيو من العام (2017)، بعد ثبات دعمها وتمويلها للإرهاب وكل ما من شأنه زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط.

حمد بن جاسم غرد ساخرًا من فعاليات المؤتمر الدولي لدعم الأمن والسلام في الشرق الأوسط  (وارسو)، والذي بدأ فعالياته في بولندا الخميس بحضور أكثر من 60 دولة، لدعم آليات حفظ الأمن ودعم الاستقرار والسلام في المنطقة. ووصف مؤتمر وارسو بأنه كـ«العُرس»، قائلًا: «هناك خطوبة في السابق وهناك عُرس تم في وارسو، والحضور إما شهود ملكه أو مدعوين للحفل.. أكرر بأنني لست ضد التطبيع أو ضد فتح علاقة مع إسرائيل، ولكن لابد أن تكون العلاقة متكافئة وليست على حساب الحقوق الفلسطينية»، مضيفًا أن «تؤدي لتحفيز الإسرائيليين على إرجاع الحقوق وهذا الحل الأمثل للسلام الدائم، أما عنوان الاجتماع فهو تبرير للزواج».

اقرأ أيضًا: انتفاضة إيرانية عبر تويتر بالتزامن مع فعاليات مؤتمر وارسو

تغريدات المسئول القطري السابق وأحد أبرز الأسباب الفاعلة في أزمة قطر مع محيطها العربي ولاسيما الخليجي؛ فتحت عليه أبواب من الانتقادات والسخرية بسبب تاريخه المعروف لدى العرب وبالأخص الخليجيين في التعاملات مع النظام الإسرائيلي ومحاولات تقريب العلاقات إلى أبعد مدى حتى وصل الأمر في كثير من الأحيان إلى تحالفه مع تل أبيب ضد الأشقاء العرب وفي دول الخليج، بحسب عدد من الخبراء السياسيين والمتابعين في منطقة الخليج.

تويتات حمد بن جاسم
 

وفي تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة» قال الإعلامي السعودي، عبدالعزيز الخميس: «حمد بن جاسم هو سيد التطبيع في العالم العربي، وبالأخص الخليج، فهو الذي فتح أبواب الجزيرة العربية لإسرائيل، وأحضر شيمون بيريز إلى الدوحة وزار إسرائيل عدة مرات وتفاوض معها على العديد من الملفات، وفتح  مكاتب للموساد ببلاده، وأدار عديد من العمليات مع الموساد ضد دول عربية كالسعودية ومصر وغيرهما».

عبدالعزيز الخميس
عبدالعزيز الخميس

 

وأضاف «الخميس» أن «بن جاسم  رجل لم يبقى له في قاموس الخيانة الشئ الكثير إلا وفعله، وهو آخر من يتحدث عن التطبيع وإسرائيل وخيانة القضايا العربية»، مشيرًا إلى السعودية وغيرها من الدول العربية والخليجية لم تفتح أبوابها لإسرائيل كما فعلت قطر، كما أنها لم تكن تستخدم شاشاتها لتُدخل الرأي الإسرائيلي إلى البيوت العربية كما شاهدنا على شاشات «الجزيرة».

وقال الإعلامي السعودي، سلمان الدوسري عبر حسابه الرسمي على تويتر معلقًا على تغريدات «بن جاسم»: «لا تصدقوه؛ فخبير التطبيع هدفه تخفيف الضغط على إيران إثر الموقف الدولي الذي بدأ يتشكل ضدها»، مضيفًا «يا حمد أين كانت حقوق الفلسطينيين عندما رفعتم العلم الإسرائيلي في الدوحة قبل 20 عامًا؟!».

وفي تصريحات إعلامية قال المستشار والخبير الأمني، اللواء محمد حسن العمري: «حمد بن جاسم يحاول إقناع الشعب القطري بأن الحكومة القطرية هي حكومة مثالية، ولكن في حقيقة الأمر هو يخطط لإنهيار حكومة ونظام قطر».

هذا وشاركت عدد من الحسابات الخليجية عبر تويتر صور تجمع بين حمد بن جاسم ومسئولين إسرائيليين في مناسبات مختلفة ولاسيما على أرض الدوحة، ومواجهته بها من خلال الردّ على تغريداته التي حاول فيها تشويه صورة عدد من دول مجلس التعاون الخليجي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين، مع الإشارة إلى تعمده تجاهل الحضور القطري في المؤتمر ذاته.

الشمري
 
الصورة ابلغ من الكلام
 

وقال الكاتب السعودي، إبراهيم السليمان: «أسوأ النهايات السياسية هي تلك التي يمر بها حمد بن جاسم اليوم»، موجهًا إليه رسالة قال فيها: «لن تعيد التاريخ فالتاريخ قد تجاوزك وتجاوز مؤامراتك وولد تاريخ جديد يسطره محمد بن سلمان».

اقرأ أيضًا: حمد بن جاسم.. عندما يهذي البلياتشو

من جانبه علق الناشط الأحوازي، قاسم المذحجي، قائلًا: «نتمنى أيضًا أن تكون العلاقات متكافئة مع الكيان الفارسي المحتل وليس على حساب حقوق الشعب الأحوازي الذي يفوق عدد سكانه عشرات المرات من سكان فلسطين وثرواته التي تتفق على المشروع الفارسي التوسعي.. تعالى عندي أعلمك المبادئ».

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق