لماذا حذفت «داخلية قطر» تغريدتها بشأن سقوط برج الإرسال؟ (صور)

الجمعة، 22 فبراير 2019 08:00 م
لماذا حذفت «داخلية قطر» تغريدتها بشأن سقوط برج الإرسال؟ (صور)
وزارة الداخلية القطرية - أرشيفية
شيريهان المنيري

شهدت قطر في صباح اليوم الجمعة، حادثًا أعلنت عنه وزارة الداخلية القطرية عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات القصيرة تويتر، وهو ما نقلته عنها بعض من الصحف القطرية المحلية مثل صحيفة «الوطن».

الغريب في الأمر أن حساب الوزارة القطرية قام بحذف التغريدة بعد ثواني من نشرها، وهو ما أجبر صحف تنظيم الحمدين (حكومة قطر) بحذفها أيضًا. هذا تم تصحيح صياغة الخبر من أن «الجهات المعنية تباشر اجراءاتها المعتادة بعد سقوط برج للإرسال أثناء تفكيكه لنقله من مكانه بمنطقة الدفنة دون مصابين أو خسائر مادية» إلى أن «الجهات المعنية تباشر اجراءاتها ... بعد سقوط برج حديدي قديم للإرسال الإذاعي أثناء تفكيكه لنقله من مكانه بنطقة عنيزة، دون حدوث إصابات أو خسائر تذكر».

تغريدة معدلة
 

ويثير هذا التعديل الذي شهدته التغريدة التساؤلات حول أسباب تغييرها، وخاصة أن مضمون التغريدة الجديدة أقل وطأة من نظيرتها الأولى، فهو يقلل من حجم الواقعة، حيث إضافة وصف أنه «برج قديم للإرسال الإذاعي»، وحذف كلمة «المعتادة» من جانب اجراءاتها، لما مثلته من كشف أن الجهات المسؤولة في قطر أصبحت معتادة على التعامل مع الحوادث!!. إضافة إلى التأكيد في التغريدة المُعدلة على أن الحادث لم يسفر عنه «خسائر تذكر»، بعد أن استخدمت التغريدة الأولى الاهتمام بالـ«خسائر المادية».

ولعل سرعة حذف حساب جريدة «الوطن» لتغريدة وزارة الداخلية القطرية بعد إعادة نشرها، يعكس كيفية إدارة الإعلام القطري من قبل سلطات تنظيم الحمدين، وكيف أنه متحكم رئيسي فيما يدور بوسائل الإعلام التابعة له.

الوطن دلتتها
 

 

ويبقى التساؤل هل تحاول قطر إخفاء ما تتعرض له من حوادث وفشل بنيتها التحتية وخاصة في ظل استعداداتها لاستضافة مونديال 2022، وما شهدته من فشل في التعامل مع الآثار السلبية لما تعرضت له منه أمطار وسيول في أكتوبر من العام الماضي (2018) أم أن إعلامها فاشل في إدارة أزماته واختيار مصطلحاته!

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق