هل يكرم الرئيس السيسي ..رامى مالك..؟

الإثنين، 25 فبراير 2019 04:29 م
هل يكرم الرئيس السيسي ..رامى مالك..؟
عادل السنهوري يكتب:

أقول لكتائب الاخوان الالكترونية و لجماعة الاحباط واليأس وتصدير الطاقة السلبية للشعب المصرى الطيب البسيط والصابر الصبور ..أقول لهم موتوا بغيظكم ألف مرة فلن يمنعنا حقدكم وغلكم وجهلكم من الفرح والاحتفال بفوز ابننا رامى مالك الأميركي المصرى الاصل ..الصعيدى الشهم الجدع ابن المنيا الهمام بجائزة الأوسكار  أكبر جائزة سينمائية فى العالم. أقول لهم أنه يحمل مصر بداخله ويعشقها ويفتخر بهويته الثقافية المصرية ويتمسك بجذوره أكثر منكم.
 
لم ينس مصر ولم تغب عن ذاكرته ووجدانه وهو واقف فوق أرقى وأشهر محفل سينمائى عالمى يتابعه ملايين المشاهدين حول العالم  ثم يفاجئ الجميع بحبه وعشقه لوطنه فهو ابن هذا البلد التى هاجر أبوه منها  عام 1978 من مدينة سمالوط بالمنيا وهو من اسرة قبطية أرثوذكسية ..أما انت فتكرهون مصر وترابها ونيلها ولا تعتبرونه سوى انها حفنة تراب قذرة..وأنها " طز فيها".
 
أيوة ..سوف نفرح برامى مالك ومحمد صلاح وأحمد زويل ومصطفى السيد وهانى عازر ومحمد العريان وهانى النقراشى وغيرهم من ابناء مصر أصحاب الانجازات المشرفة فى الداخل والخارج..لأنهم ببساطة لم ينسوا هذا البلد ولم ينسوا انتماءهم وارتباطهم بهذه الأرض الطيبة
سوف نفرح أما أنتم فموتوا بغيظكم ولتحرقكم نار الحقد والغيرة والكراهية.
 
نفرح برامى ليس لاننا نبحث عن فرحة وسط احباط –كما تزعمون- وانما لأن مصر سوف تبقى بأبناءها مهما حاولتم بالتحالف والتأمر مع أعداءها على اطفاء نورها واشعاعها..ونفرح لأننا فخورين به وبأمثاله الذين أصبحوا قدوة ونماذج ملهمة لباقى الشباب فى مصر.
 
فاز رامى مالك بالأوسكار لأفضل  ممثل عن تجسيده لشخصية المطرب ومؤلف الأغاني فريدي ميركوري المغني الرئيسي في فرقة الروك البريطانية (كوين ) في فيلم "بوهيميان رابسودي" وسبق له أن حصد جائزة "جولدن جلوب" لأفضل ممثل عن الدور نفسه.
 
له شقيق توأم وشقيقة كبرى تعمل طبيبة. وكان مالك يستطيع التحدث بالعربية حتى سن الرابعة من عمره رغم أنه ولد في لوس أنجلوس بكاليفورنيا عام 1981.
 
خلال المرحلة الثانوية من دراسته، شجعه والده على دراسة القانون ليصبح محامياً، وانضم إلى فريق المسابقات، وهناك لاحظ معلمه موهبته في مجال التأويل الدرامي للأحداث، فشجعه على التمثيل فدرس المسرح في جامعة "إيفانسفيل" في ولاية إنديانا، وحصل على بكالوريوس الفنون الجميلة عام 2003.
 
كرمته جامعته لاحقاً في عام 2017، بجائزة المتخرجين الناجحين، وهي تعطى للذين درسوا فيها وقدموا إنجازات وخدمات للمجتمع أو حققوا نجاحاً ملحوظا على المستوى الشخصي.
 
رامي مالك الصعيدي المصري ينضم لقوافل أصحاب الانجازات العالمية من المصريين بالداخل والخارج الذين استقبلهم الرئيس عبد الفتاح السيسى وكرمهم بأرفع الأوسمة.
 
وبشكل شخصي أتمنى أن توجه الدعوة لرامى مالك لزيارة مصر ولقاءه الرئيس السيسى وتكريمه من الرئاسة المصرية

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق