إسرائيل تفضح أكاذيب قطر وتركيا.. ابتزاز أم أسباب أخرى؟ (فيديو)

الخميس، 14 مارس 2019 05:00 م
إسرائيل تفضح أكاذيب قطر وتركيا.. ابتزاز أم أسباب أخرى؟ (فيديو)
شيريهان المنيري

 

تصريحات رسمية هنا وهناك من قبل أنظمة يبدو أنها اعتادت الكذب والترويج للزيف لتحقيق أهداف بعينها من خلال محاولاتها المستمرة في إلقاء الاتهامات إلى غيرها.

النهج القطري التركي خلال الشهور الماضية الأخيرة بدا واضحًا في محاولاته تشويه الأنظمة العربية ولاسيما دول الرباعي العربي (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) في مقابل تحسين صورة قطر وتركيا أمام المجتمع الدولي من خلال تصدير صورة وهمية عبر تصريحات زائفة تكشف الحقائق مع مرو الوقت زيفها.

ولعل القضية الفلسطينية هي الورقة الأساسية التي يستغلها تنظيم الحمدين (حكومة قطر) ونظام الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان في محاولات الحشد لصالحهما والاساءة إلى غيرهما من دول المنطقة.

اقرأ أيضًا: «شيال» شنط قطر يطعن القضية الفلسطينية مجددا.. العمادي يراوغ العرب لصالح إسرائيل

فيما قررت إسرائيل فضح أكاذيبهما بما يعكس متاجرة قطر وتركيا بقضية العرب الأولى، والتي تحتل مكانة هامة من قبل الدول العربية ولاسيما مصر والسعودية. وعلى الرغم من محاولات عدد من المسئولين القطريين إبعاد تهمة دعم الانقسام الفلسطيني بما يؤثر سلبًا على آلية حل القضية الفلسطينية؛ إلا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو أعلن الاثنين الماضي خلال اجتماع لحزب الليكود أنه سمح بنقل الأموال القطرية إلى قطاع غزة لتنفيذ مخطط يهدف في المقام الأول إلى تعزيز الانقسام الفلسطيني بين السلطة الفلسطينية (فتح) وحركة حماس. وأكد «نتنياهو» على أن كل من يعارض قيام دولة فلسطينية يجب أن يؤيد تحويل الأموال القطرية إلى غزة، موضحًا رؤيته بأن الحفاظ على الانقسام بين فتح وحماس من شأنه المساعدة في منع إقامة دولة فلسطينية؛ ليكشف بذلك أكاذيب تنظيم الحمدين التي حاولت الترويج إلى أن تدفق أموالها على قطاع غزة يهدف إلى خدمة القضية الفلسطينية في المقام الأول.

اقرأ أيضًا: الحرب الكلامية.. وسيلة «أردوغان» لإخفاء صداقته مع إسرئيل

الأكاذيب ذاتها اعتدنا رؤيتها من قبل «أردوغان» والذي يظهر بين الحين والآخر عبر تصريحات وخطب تبدو غاضبة في ظاهرها من سياسات تل أبيب تجاه القدس وسلب إسرائيل لحقوق الشعب الفلسطيني، على الرغم من واقع سياساته التي عملت على التطبيع مع إسرائيل خلال السنوات الأخيرة. هذا وكشف الخبير السياسي الإسرائيلي، إيلي نيسان عبر حوار إعلامي بثته قناة «روسيا اليوم» أن تصريحات الرئيس التركي تأتي فقط في إطار استعدادات للانتخابات المحلية التركية والمقررة بنهاية مارس الجاري.

وقال «نيسان» أن «كل مرة يحدث بها انتخابات في تركيا نرى أن أردوغان يبحث عن مشاكل لتصعيد الأجواء والتوتر بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وبينه».

تصريحات اردوغان
 

اقرأ أيضًا: على طريقة محمد بديع و«مرسي».. السفير القطري يلقن قيادي حمساوي تعلميات «الحمدين» (فيديو)

ربما تأتي محاولة «أردوغان» هذه أيضًا في إطار ما تبثه عدد من التقارير الغربية حول ورطته ونظامه حيث خسارتهما لأصوات العديد من الناخبين بسبب تباطؤ الاقتصاد التركي ومعاناة الشعب النتركي من ارتفاع تكاليف المعيشة ضد حزب «العدالة والتنمية» الحاكم، بحسب «فرنسا 24».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق