دعما لقرار ترامب.. الإدارة الأمريكية توثق علاقة الإخوان بالتنظيمات الإرهابية

الإثنين، 20 مايو 2019 03:00 م
دعما لقرار ترامب.. الإدارة الأمريكية توثق علاقة الإخوان بالتنظيمات الإرهابية
ترامب

يزداد الخناق على جماعة الإخوان، فى واشنطن فى ظل وجود تحركات قوية تقودها دوائر صنع القرار فى الولايات المتحدة الأمريكية، لتصنيف جماعة الإخوان منظمة إرهابية، ذلك بعد التصريحات الأخيرة التى ذكرها الرئيس الأمريكى ترامب، الأمر الذى أثار الكثير من الرعب لدى أعضاء الجماعة الإرهابية.
 
فى هذا السياق عقدت مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات بأمريكا، حضره عدد من المتخصصين السياسيين بأمريكا، مؤتمرا خصص على الحديث عن جماعة الإخوان الإرهابية، وما ارتكبته من جرائم فى حق الشعوب العربية، وطالبوا عدد من الحضور الدول العربية، بتقديم الوثائق والمعلومات الكاملة عن نشاط هذه الجماعة فى الدول، وخطاباتها المحرضة على العنف والقتل والتخريب، فيما أكد عدد كبير من المشاركين أن متخصصين فى الشأن الأمن القومى قدموا دلائل للإدارة الأمريكية على جرائم الإخوان.
 
من جانبه أوضح طارق البشبيشي، القيادى السابق بجماعة الإخوان، أن الكثير من المؤسسات الأمريكية، انتبهت الى خطورة الجماعة وعلاقة التنظيم بالإرهاب وبالتالى ستساند مساعى الرئيس الأمريكى، لتصنيف الإخوان كمنظمة إرهابية لافتا إلى أن الجماعة تواجه أزمات شديدة فى الخارج، وهو ما سيؤثر على قنواتها الإرهابية التى تبث من تركيا، وخاصة بعد التصريحات الأخيرة التى خرجت من الإدارة الأمريكية حول إدراج جماعة الإخوان كمنظمة إرهابية، وهو ما جعل قيادات الإخوان فى حالة ارتباك شديد تخوفا على مصيرهم فى الخارج، لأن هذه الخطوة ستقضى على الإخوان فى العديد من الدول الغربية، مشيرا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد الكثير من التطورات بخصوص جماعة الإخوان، وحول إدراجها ككيان إرهابى فى العديد من الدول
 
فيما أكد طارق أبو السعد، الخبير فى شؤون الحركات الإسلامية، أن الإخوان لديها لوبى ضغط فى الكونجرس الأمريكى ، وقطر تقوم بدور كبيرفى هذا الملف بهدف عرقلة مساعى ترامب باعتبار الإخوان كتنظيم إرهابى.
 
من جانبه أكد منتصر عمران، القيادى السابق بالجماعة الإسلامية أن سياسة الإدارة الأمريكية وخاصة البيت الأبيض تجاه الإخوان، اختلفت بدرجة كبيرة عما كانت عليه في عهد الرئيس السابق أوباما، مشيرا الى أن الجهود الكبيرة التى تبذلها القيادة السياسية فى مصر ساهمت، فى تغير وجهات النظر الغربية والأمريكية فى العديد من الملفات منها على سبيل المثال جماعة الاخوان، وتغير وجهة النظر الأمريكية فيما يتعلق بالملف الليبى ودعم جهود المشير خليفة حفتر لتطهير الأراضى الليبية من المليشيات الإرهابية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق