عصام تليمة أخر الطيور المهاجرة.. الانشقاقات تضرب صفوف الإخوان

الإثنين، 20 مايو 2019 12:00 م
عصام تليمة أخر الطيور المهاجرة.. الانشقاقات تضرب صفوف الإخوان
الاخوان

تصاعدت أزمة الانشقاقات داخل جماعة الإخوان، خاصة بعد خروج بعد قيادات الجماعة ليعلنوا أنهم تركوا التنظيم فى ظل اشتعال أزمة الانقسامات والأزمة الداخلية للجماعة، ليخرج مؤخرا عصام تليمة، مدير مكتب يوسف القرضاوي السابق ويعلن أنه ترك التنظيم منذ عام.
 
جاءت تصريحات عصام تليمة التى يعلن فيها أنه خرج عن التنظيم، بعد تصريحات سابقة لعز الدين دويدار القيادى الإخوانى الهارب فى تركيا الذى أعلن أيضا أنه ترك تنظيم الإخوان عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك»، وسبقه أيضا عمرو دراج رئيس المكتب السياسي لجماعة الإخوان الذى أعلن منذ أكثر من عامين تركه لكل الشؤون التنظيمية للإخوان.
 
وقال عصام تليمة فى تصريحات له عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك»: «سيبت التنظيم منذ أكثر من سنة وتفرغت للبحث، لكن فى ناس مصرة متسيبنيش فى حالى قل لى أنت تعمل إيه فى ناس مصرة تتكلم فى حقك بالباطل، وتضع غطاء سياسى لكل من يخوض فى عرض خصومها؟ - فى إشارة إلى قيادات الإخوان.
 
وتعليقا على تلك الأزمة قال هشام النجار، الباحث الإسلامي، إن إعلان عصام تليمة، مدير مكتب يوسف القرضاوي السابق، بانفصاله عن الإخوان منذ عام يؤكد أن هناك بالفعل خلافات وانشقاقات لكن ليس معنى أنه أعلن عن ترك الجماعة أنه صار مأمون الجانب.
 
وأضاف الباحث الإسلامي، أن هذه الخطوة تؤكد عمق الانقسامات داخل الإخوان، فهناك اعتبارات كثيرة منها أنه قد يعلن ذلك خروجا من الخلافات والصراعات بين طرفى الأزمة لحين حلها وعلاجها، أو يعلن ذلك باعتباره خروجا من التنظيم بسبب مشاكله وأزماته لكنه لا يخرج عن الجماعة كفكرة.
 
من جانبه قال منتصر عمران القيادى السابق بالجماعة الإسلامية، إن هناك نظاما لدى الإخوان موازى للتقية عند الشيعة وهو إظهار عكس ما يبطن وخاصة عند المحن والشدائد، وهو ما نراه الآن عندما تعرضت الإخوان بعد الضربات القاصمة التى تلقتها فى مصر ومعظم الدول العربية.
 
وأوضح القيادى السابق بالجماعة الإسلامية، أن الإخوان بالفعل جماعة تتشاطر وتفتت إلى خلايا وتكتلات، متابعا: «أما عصام تليمة فهو يسير على نهج شيخه يوسف القرضاوي حيث يشغل منصب مدير مكتبه فهو متأثر به جدا».
 
وتابع منتصر عمران، أن القرضاوي نفسه بعد تعرض الإخوان لضربات من جمال عبد الناصر غادر مصر وأعلن أنه انشق عن الإخوان تنظيميا ولكن فكريا استمر عليه وبعد أن مرت ضربة عبد الناصر وجاء السادات وأخرج الإخوان من السجون أصبح القرضاوي هو المرجع والمفتى للإخوان فليس غريبا إذن أن يعلن عصام تليمة وغيره انشقاقهم عن الإخوان.
 
واستطرد القيادى السابق بالجماعة الإسلامية، أن الإخوان إذا عادوا سيعودون هؤلاء للإخوان حتى ولو من باب الموالاة والنصرة، فمن الممكن يكون خروج لا عودة فيه مثل أحمد حسن الباقوري وغيره، ومن الممكن أن يكون خروج مؤقت وتكون العودة فى صورة المحب والناصح والمراجع مثل الغزالى والقرضاوي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق