ماذا حدث فى الاقتصاد العالمى في الـ 24 ساعة الماضية؟

الجمعة، 11 أكتوبر 2019 09:00 ص
ماذا حدث فى الاقتصاد العالمى في الـ 24 ساعة الماضية؟
اقتصاد
كتب مايكل فارس

يشهد الاقتصاد العالمى تقلبات مقلقة فى أسعار السلع والخدمات، وتذبذبات حادة، جراء الحرب التجارية الكبرى بين أقوى اقتصاديين فى العالم الولايات المتحدة الأمريكية والصين، الأمر الذى آثر سلبا على الأسواق العالمية.

بداية، بدأ الاقتصاد البريطاني يتفادى الانزلاق إلى ركود قبل الموعد المقرر لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، على الرغم من التراجع الطفيف في الناتج المحلي في أغسطس، حيث وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن الناتج المحلي الإجمالي في الأشهر الثلاثة المنتهية في أغسطس، كان أعلى بنسبة 0.3 % من فترة الأشهر الثلاثة السابقة متجاوزا كل التوقعات في استطلاع أجرته رويترز لآراء خبراء اقتصاديين، وذلك بعد أن نما بنسبة معدلة بالرفع بلغت 0.1 % في الأشهر الثلاثة المنتهية في يوليو.

وقد شهد اقتصاد بريطانيا انكماشا في الربع الثاني من العام، بعد أن وجدت الشركات نفسها تحتفظ بمخزونات غير ضرورية من المواد الخام، بعد أن تأجل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى ما بعد الموعد الأصلي المقرر في 29 مارس، بينما كشف بنك إنجلترا، الخميس، عن الورقة النقدية الجديدة من فئة 20 جنيها، ويظهر عليها الفنان جوزف تورنر مع أشهر أعماله الفنية.

والعملة الجديدة تظهر تورنر على الورقة النقدية الجديدة مع رسم "البورتريه" الذاتي الخاص به ولوحته الزيتية التي أنجزها في 1838 بعنوان "ذي فايتينغ تيميرير".

 

وقد علق حاكم بنك إنجلترا مارك كارني قائلا: "كما تشهد ورقة الـ20 جنيها النقدية المخصصة لتورنر، يمكن للأموال أن تكون أعمالا فنيا في جيب أي كان، وأوراقنا النقدية تحتفي بإرث بريطانيا وتشكل تحية لثقافتها وشهادة على إنجازات أبرز أبنائها".

من جهة أخرى، بلغت أسعار الذهب أعلى مستوى في أسبوع، لتتمسك بمستواها فوق 1500 دولار للأوقية، في الوقت الذي أقبل المستثمرون على شراء المعدن الأصفر الذي يعتبر ملاذا آمنا عقب تقارير متناقضة بشأن المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وقد ربح الذهب في المعاملات الفورية 0.1 % إلى 1506.78 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أن بلغ إلى المستوى المرتفع البالغ 1516.77 دولار في وقت سابق من الجلسة، وهو الأعلى منذ الثالث من أكتوبر، كما تراجع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.1 % إلى 1511.80 دولار للأوقية.

على صعيد متصل، تراجعت أسعار النفط، بفعل توقعات بأن استئناف المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين لن ينهي الحرب التجارية بين أكبر مستهلكين في العالم للخام، وتفاقم القلق بشأن الاقتصاد العالمي والطلب على الوقود، فيما قلصت الصين، أكبر مستورد في العالم للنفط، التوقعات بإبرام اتفاق من خلال المحادثات التي تنعقد يومي الخميس والجمعة لتفادي زيادة اقترحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للرسوم الجمركية على سلع صينية بنحو 250 مليار دولار إلى 30 % من 25 % في 15أكتوبر، إذا لم تكن هناك مؤشرات على إحراز تقدم.

وقد تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت تسعة سنتات أو 0.2 % إلى 58.23 دولار للبرميل، وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 12 سنتا أو 0.2 % إلى 52.47 دولار للبرميل. والخامان متراجعان ما يزيد عن 20 % منذ ذرى بلغاها في أبريل.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق