س و ج.. تفاصيل خطة انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية

الثلاثاء، 03 مارس 2020 05:00 م
س و ج.. تفاصيل خطة انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية
العاصمة الإدارية
أمل عبد المنعم

بعد إعلان المهندس هاني محمود، مستشار رئيس الوزراء للإصلاح الإداري، عن بدء عملية الانتقال للعاصمة الإدارية بشكل تدريجي بداية من النصف الثاني من العام الجاري، يقدم موقع «صوت الأمة»، تفاصيل هذا الانتقال في س و ج.

- ما هو تفاصيل  خطة انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية؟

سيتم نقل وزارتين تدريجيًا كل شهر، ويصل عدد الموظفين الذين سيتم نقلهم للعاصمة الإدارية لما يقرب من 52 ألف موظف تم تدريبهم على أعلى مستوى وبكفاءة عالية، كما تعكف الحكومة في الوقت الحالي على عقد عدد من الاجتماعات لمتابعة آخر مستجدات الموقف التنفيذي للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

- هل تم تقسيم الخطة التنفيذية إلى أنشطة رئيسية؟

بالفعل و تختص جهات محددة بتنفيذها، مثل: «البنية المعلوماتية، والموارد البشرية، ومُحفزات الانتقال»، إلى العاصمة الجديدة، كما  أعدت «التخطيط»، دليل استرشادي ليكون وثيقة تُحدد دور ومسئولية كل جهة مشاركة في عملية الانتقال.

- هل سيتم نقل وزارتين تدريجيا كل شهر؟

بالفعل مع العمل على توفير وحدات سكنية للموظفين الذين سيتم نقلهم من خلال تقديم تسهيلات للدفع، و توفير خطوط سير لوسائل مواصلات تسهل التحرك وخطة للنقل الجماعي.

- كيف تم الانتهاء من معظم أعمال خطوط المياه للعاصمة الجديدة؟

تعتمد العاصمة الإدارية على مصادر مياه رئيسية خط مياه محطة العاشر من رمضان، والقاهرة الجديدة ومحطة الرفع بمحطة مياه القاهرة الجديدة، و تم الانتهاء من تنفيذ خط الانحدار الرئيسي للصرف الصحي والصرف على مدينة بدر.

- ما هي أهم المباني التي تم تنفيذها بالعاصمة الإدارية؟

 تنفيذ الأعمال الإنشائية لمباني الوزارات وعددها 34 مبنى، و مبنى مقر رئاسة مجلس الوزراء وكذا مجلس النواب، ومبنى هيئة الرقابة الإدارية، وتنفيذ مباني خدمية في الأحياء السكنية بالعاصمة الجديدة، وحي المال والأعمال، و إنشاء مبنى للمجلس القومي لأسر الشهداء والمصابين، و تنفيذ مباني لدور العبادة، وكذلك مستشفى العاصمة الجديدة.

- ما هي الكباري التي يجرى تنفذها بالعاصمة الإدارية؟

يجرى تنفيذ كباري العاصمة الجديدة، وتشمل كوبري محمد بن زايد الشمالي، وكوبري محمد بن زايد الجنوبي، و كوبري تقاطع محور الأمل مع جنوب المستقبل، وكوبري تقاطع محور الأمل مع طريق السويس.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق