من دخل بيته فهو أمن..الهدوء يسيطر علي المحافظات تنفيذا لقرار الحظر وانتشار شرطي كثيف

الخميس، 26 مارس 2020 12:25 ص
من دخل بيته فهو أمن..الهدوء يسيطر علي المحافظات تنفيذا لقرار الحظر وانتشار شرطي كثيف

من دخل بيته فهو آمن .. هذا هو لسان حال المواطنين في الشوارع بعد أن بدأ فرض إجراءات حظر التجول في كل المحافظات المصرية بدءا من الساعة السابعة مساءا، تنفيذا للقرار الذي أعلنه الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء لمواجهة فيروس كورونا، ومن المقرر أن تستمر حالة حظر التجول حتي السادسة صباح غدًا الخميس.

 

وأهابت وزارة الداخلية بالمواطنين الالتزام بتنفيذ القرار، وإنها على يقين من تجاوب أبناء الشعب المصرى مع إجراءات الحظر والتلاحم مع جهود رجال الشرطة لتنفيذها بهدف الحفاظ على الأمن والصحة العامة للمواطنين، وإنها سوف تتخذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين.

 

وحرص عددًا من مساعدى وزير الداخلية ومدراء الأمن والقيادات الأمنية على قيادة جولات ميدانية للتأكد من الانتشار الشرطى بشكل فعال، لاسيما فى الطرق والمحاور الرئيسية لمنع أية تحرك والتصدى لمحاولات اختراق الحظر، واتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين.

 

من ناحيتهم حرص أصحاب المحال التجارية والمطاعم والمراكز التجارية على غلقها فى الخامسة مساءً بناءً على قرار مجلس الوزراء، لشهد الشوارع حالة من الهدوء التام.

 

وشهدت البلاد تعزيزات أمنية ضخمة فى كافة المحاور والطرق الرئيسية، لتنفيذ خطط الحظر ومنع الحركة، بالتنسيق مع مديريات الأمن المختلفة وقطاعات الوزارة المتعددة.

 

ومن جانبه، قال اللواء أشرف يعقوب الخبير الأمنى، إنه لا تهاون فى تنفيذ قرار حظر التجوال، حيث تشهد البلاد إجراءات صارمة، مشددًا على المواطنين بأهمية مساعدة الجهات المعنية فى تنفيذ القرار.

 

وأضاف، أن الداخلية ستتعامل بحسم وحزم مع أية محاولات للخروج عن القانون، وستضرب بيد من حديد ضد المخالفين، من خلال اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم للحفاظ على حياة المواطنين ولضمان عدم انتشار الفيروس الأخطر وتفشى الوباء.

 

 كان رئيس مجلس الوزراء قد أصدر قرارا بحظر الانتقال أو التحرك للمواطنين على جميع الطرق من الساعة السابعة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحًا؛ لمدة أسبوعين، درءًا لأية تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد، مع السماح بالحركة الضرورية المرتبطة بالاحتياجات الطارئة التى يُقدرها مأمورو الضبط القضائى، كما قرّر الدكتور مصطفى مدبولى توقف جميع وسائل النقل الجماعى العامة والخاصة من الساعة السابعة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحًا، ويُستثنى من هذا القرار السيارات التى تنقل المواد والسلع الغذائية والخضراوات بكافة أنواعها.

 

كما قرر رئيس الوزراء إغلاق كافة المحال التجارية والحرفية، بما فيها محال بيع السلع وتقديم الخدمات، والمراكز التجارية " المولات التجارية"، ابتداءً من الساعة الخامسة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحًا أمام الجمهور، وذلك خلال أيام الأسبوع فيما عدا يومى الجمعة والسبت، فيكون الغلق على مدار الأربع والعشرين ساعة، ولا يسرى ذلك على المخابز، ومحال البقالة، والصيدليات، والسوبر ماركت المتواجدة خارج المراكز التجارية.

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق