الجمهورية الجديدة.. عيش حرية حياة كريمة (ملف)

الخميس، 16 سبتمبر 2021 02:00 م
الجمهورية الجديدة.. عيش حرية حياة كريمة (ملف)
طلال رسلان

ركزت مبادئ الجمهورية الجديدة على دعم حقوق المواطن أولا وأخيرا، ولذلك أكد الرئيس السيسي أمام العالم أن الدولة المصرية وضعت قواعد أساسية في طريقها إلى المستقبل لن تحيد عنها مطلقا.

وأبرز القواعد الأساسية التي أقيم عليها بنيان الجمهورية الجديدة أن صحة المصريين ومأكلهم وتعليمهم ومسكنهة أولوية قصوى، ولذلك جاءت كل توجيهات القيادة السياسية داعمة بشكل مباشر لهذه القواعد دون مواربة، وأي تحركات للأجهزة المعنية ومؤسسات الدولة جميعها لن تخرج عن هذا الإطار، وهو ما شمله مفهوم حقوق الإنسان الذي طرحه الرئيس عبد الفتاح السيسي في الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان 2030.

collage (1)
 

على مدار السنوات الماضية تبنت الدولة المصرية مبادرات عكست مدى الاهتمام بالمواطن المصري بالدرجة الأولى، وكانت أبرزها مبادرة حياة كريمة التي حققت نجاحات كبيرة في إنقاذ القرى الأكثر فقرا، وضمنت حياة كريمة للأسرة الفقيرة.

أما فيما يخص تدعيم أسس الجمهورية الجديدة داخليا وخارجيا، فتؤكد تحركات الرئيس ومؤسسات الدولة إلى الفلسفة التي اعتمدها الرئيس لمصر والمصريين، فلسفة قوامها الأساسى أن المواطن هو هدف الإصلاح والتنمية، وأن مصر مهما تعرضت لأزمات ومواقف صعبة، ستظل صامدة بفضل التحركات الاستباقية التي قامت بها الدولة، وبقرارات جرئية من الرئيس السيسي، الذى اختار الطريق الصعب، لأنه الطريق الوحيد القادر على انتشال مصر من عثرتها، وقد تحقق له ما أراد.

collage
 

 

وتتحرك الدولة المصرية على كافة الأصعدة اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا نحو حماية حقوق المواطنين وتوفير حياة كريمة، ولذلك كان من أبرز أهداف تحقيق حقوق الإنسان في مصر التحرك نحو الاهتمام بالتعليم والصحة السكن.
 
«لقد كانت سعادتي بالغة اليوم بإطلاق أول استراتيجية وطنية لحقوق الإنسان، وبما دار في هذه الجلسة من نقاشات ثرية تثبت أننا نسير على الطريق الصحيح؛ طريق البناء والتعمير والحياة الكريمة لكل المواطنين التي هي صلب مفهومنا لحقوق الإنسان جنبا إلى جنب مع الحقوق السياسية.. إنها خطوة جديد تخطوها الدولة المصرية نحو الجمهورية الجديدة، بترسيخ حقوق المواطنة وضمان المساواة بين أبناء الوطن في الحقوق والواجبات. شكرا للجميع.. وتحيا مصر لكم وبكم».. تلك الكلمات التي قالها الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم صاغ من خلالها بصورة واضحة مساعي الدولة المصرية لحماية حقوق المصريين دون تمييز.
 
رسخت الدولة المصرية مفهوما جديدا لحقوق الإنسان انطلاقا من إنشاء اللجنة العليا الدائمة التي تعد إضافة هامة للبنية الأساسية الداعمة لاحترام حقوق الإنسان، ويعكس الإدارة السياسية لترجمة الحقوق الدستورية، والاتفاقيات الدولية في ظل حرص الحكومة على إعمال حقوق الإنسان كمكون محورى في مشروعها التنموى الشامل في رؤية مصر 2030.
WhatsApp Image 2021-09-09 at 12.48.31 PM (1)

في هذا الملف جمعنا لكم تقارير مهم تسلط الضوء على فلسفة بناء الجمهورية الجديدة التي اعتدمت عليها الدولة المصرية ومؤسساتها في بناء الإنسان المصري في كافة النواحي داخليا وخارجيا:

- يوسف أيوب يكتب: ترسيخ الجمهورية الجديدة من العاصمة الإدارية الجديدة إلى ميناء الإسكندرية ومنتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي

- الرئيس السيسي: إطلاق أول استراتيجية وطنية لحقوق الإنسان خطوة نحو الجمهورية الجديدة

- المشروع القومي لتطوير الريف المصري.. حلم الجمهورية الجديدة

- الجمهورية الجديدة بصحة جيدة.. فحص مليون و100 ألف سيدة ضمن مبادرة الرئيس لـ"العناية بصحة الأم والجنين"

- الجمهورية الجديدة.. إحياء وتطوير قاهرة المعز بالتزامن مع بناءالعاصمة الإدارية الجديدة

- الجمهورية الجديدة.. الفكر قبل المباني

- حياة كريمة = نهضة شامل

- لماذا تخشى الإخوان الإرهابية إعلام الجمهورية الجديدة؟

- إخوان "دمرت" ودولة "عمرت".. الجمهورية الجديدة تنتصر (فيديو جراف)

- موازنة الجمهورية الجديدة.. 321 مليار جنيه للدعم والحماية الاجتماعية

- اتحاد شباب الجمهورية الجديدة.. عقول شابة تكتب المستقبل

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا