حكاية هيثم الحريري والرجل الذي "بال" في بئر زمزم

حكاية هيثم الحريري والرجل الذي "بال" في بئر زمزم

مازال " الحريرى" يقدم نفسه بوصفة معارضا، ومازال يتقاضى الأموال من هنا وهناك ، ومازال أبناء دائرته، الذين باع لهم " التروماى" ينتظرون عن كثب للإطاحة به من مقعده بالبرلمان ، وهو ما سبق وأكدوه فى تصريحات لهم .