أسامة هيكل.. شغلتك في الإعلام إيه!

أسامة هيكل.. شغلتك في الإعلام إيه!

حسنا.. هذه هي النتيجة في النهاية، الوزير هيكل منشغل بالمعارك مع الصحفيين والإعلاميين، ثم يخرج عليهم بمنهج التنظير باتهامات الفشل وخطأ الأسلوب والقيادة وعدم قراءة الواقع، ثم يجلس في مكتبه وضميره مرتاح بأن أدى مهمته على أكمل وجه.. ودمتم سالمين.