البرلمان يدعو 6 أعضاء بالكونجرس للحوار بشأن قانون حماية الاقباط .. ووفد قبطي برلماني مصري في واشنطن لعرض حقيقة الأوضاع

السبت، 30 ديسمبر 2017 12:31 م
البرلمان يدعو 6 أعضاء بالكونجرس للحوار بشأن قانون حماية الاقباط .. ووفد قبطي برلماني مصري في واشنطن لعرض حقيقة الأوضاع
الهلال والصليب _ أرشيفية
كتب إبراهيم سالم

أثارت مذكرة مقدمة من 6 من أعضاء الكونجرس الأمريكي حول زيادة التعصب الطائفي والهجمات الإرهابية بحق الأقباط في مصر، الجدل وخاصة من أعضاء البرلمان، والذين قاموا على إثرها بعقد اجتماع عاجل للجنة المختصة وهي لجنة العلاقات الخارجية برئاسة النائب طارق رضوان، وبحضور اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي، والنائب علاء عابد، رئيس لجنة حقوق الإنسان، والدكتور مجدي مرشد أمين عام ائتلاف دعم مصر، وضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات وعدد من ممثلي الأحزاب.

وأنتهي الإجتماع بتوجيه عدد من التوصيات بشأن مشروع قانون حماية الأقباط فى مصر والذي يناقش في "الكونجرس الأمريكى" والمقدمة من منظمة التضامن القبطي، حيث تضمنت مزاعم وإدعاءات ليس لها أي أساس من الصحة عن انتهاكات بحق الأقباط في مصر، ليؤكدوا أن هذا ليس من حق الولايات المتحدة الأمريكية التدخل فى الشأن الداخلي المصري، وليشيروا إلى أن الدستور المصري جرم التمييز على أساس ديني.

خارجية البرلمان توجه دعوة لأعضاء الكونجرس الـ 6 من مقدمي المذكرة ومن حضروا لجنة الاستماع للحوار

وجاء من بين التوصيات دعوة أعضاء الكونجرس للحوار مع نواب البرلمان بهدف التعرف على مواقف الأطراف الكافة، وتوجيه دعوة لأعضاء الكونجرس الـ 6 من مقدمي المذكرة ومن حضروا لجنة الاستماع للحوار، وأيضا توجه وفد برلماني قبطي يضم عدد من النواب الأقباط إلى الكونجرس لعرض حقيقة الأوضاع في مصر، والمسارعة في إصدار قوانين وتشريعات منها قانون مكافحة التمييز ومفوضية لها، وأخيرا مسارعة الكنائس بإنهاء مسودة قانون الأحوال الشخصية لغير المسلمين.

محمود بدر: في حلوان اختلط دم المسيحيين بدم المسلمين وندهت المساجد لحماية الكنائس

وفي هذا السياق وجه النائب محمود بدر، عضو مجلس النواب رسالة إلى أعضاء الكونجرس الأمريكي عقب الحادث الإرهابي الذي استهدف كنيسة مارمينا بحلوان، قائلا: "‏السادة أعضاء الكونجرس الأمريكي أصحاب مشروع قانون حماية المسيحيين في مصر، في حلوان اختلط دم المسيحيين بدم المسلمين، ندهت المساجد لحماية الكنائس، وتيقن الجميع أن مسيحيي مصر ومسلميها يدفعون الدماء لحماية وطنهم، وأن المواطن المصري عم صلاح بألف ألف ترامب مما تعدون".

طارق رضوان: ما حدث بالأمس يؤكد أن المسلم قبل المسيحى فى التعرض للحوادث الإرهابية

وبدوره قال النائب طارق رضوان ، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب ، أن اللجنة دعت أعضاء الكونجرس للمناقشة بشأن هذه المذكرة، لتوضيح ما يردد من أكاذيب إن كانوا حريصين على حقوق الاقباط و يريدون الاستماع إلى الصورة الكاملة .

وأكد "رضوان"، أن اللجنة حريصة على التواصل من اتجاهين، مشيرا إلى أن ما حدث بالأمس يؤكد أن المسلم قبل المسيحى فى التعرض للحوادث الإرهابية فلا يوجد مسلم و مسيحى على أرض مصر.

وأضافرئيس خارجية البرلمان، أن اللجنة تدعو هذه الأطراف لزيارة مصر لاستيضاح الصورة كاملة ، قائلا " فالواجب عليهم أن يخاطبوا من هم منتخبين من الشعب المصرى ..و لا تدور الأمور بمنطق التعالى ".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق