"باعتها في ثواني" من أجل واشنطن.. التنظيم يتجاهل قرار أمريكا ضد "حسم ولواء الثوار"

الأربعاء، 31 يناير 2018 10:26 م
"باعتها في ثواني" من أجل واشنطن.. التنظيم يتجاهل قرار أمريكا ضد "حسم ولواء الثوار"
محمود عزت القائم باعمال مرشد الاخوان
كتب أحمد عرفة

تجاهلت جماعة الإخوان، عبر مواقعها وصفحاتها الرسمية، قرار الولايات المتحدة الأمريكية، باعتبار حركتي "حسم" و"لواء الثوار" جماعتين إرهابيتين، مثلما فعلت مع القرار البريطاني بتصنيف نفس الحركتين كمنظمتين إرهابيتين.

 

الجماعة لم تعلق على غير عادتها، على القرار، فعندما تواترت أنباء مطلع العام الماضي بأن واشنطن تتجه نحو اعتبار التنظيم جماعة إرهابية، انتفضت الجماعة وهددت واشنطن، ولكنها لم تفعل ذلك مع القرار الحالي، وهو ما اعتبره باحث في الحركات الإسلامية، بأن الإخوان باعت حركاتها المسلحة، وتخلت عنها كعادتها مثلما فعلت مع حلفاءها.

 

هشام النجار، الباحث الإسلامي، قال في تصريح لـ"صوت الأمة"، إن جماعة الإخوان ستسعى لاستخدام قرار واشنطن باعتبار حسم ولواء الثوار تنظيمين إرهابيين، لصالحها، ومحاولة تصوير هذا الأمر بأنه يدعم روايتها للخارج وللغرب كون أن العنف ليس صادرا منها كجماعة لكن فقط يصدر من خلايا منشقة عنها.

 

وأضاف الباحث الإسلامي أنه كان الأجدى والأولى للولايات المتحدة الأمريكية هو تصنيف الجماعة ذاتها بوصفها الجماعة التي أسستت هاتين الخليتين المسلحتين كنظام خاص سري جديد لها.

 

وأشار الباحث الإسلامي، أن هذه ليست المرة الأولى التي تتخلى فيها الإخوان عن حركاتها المسلحة، فقد فعلتها في وقت سابق بعد تصنيف بريطانيا للحركتين كجماعتين إرهابيتين.

 

وتأكيدا على أن الجماعة تبيع حركاتها وحلفاءها، فالدليل الأقوى هو ما فعله إبراهيم منير، نائب مرشد جماعة الإخوان، وأمين التنظيم الدولي للجماعة، الذي هاجم الجماعة الإسلامية خلال حضوره جلسة استماع في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس العموم البريطاني، وقال إن الجماعة الإسلامية مارست الإرهاب في التسعينيات وحال التبرؤ منها، وهو ما أحد حينها أزمة كبيرة بين الإخوان وحليفتها الأقوى.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا