تشكيل الفراعنة الأساسي في روسيا يبدأ من بروكسل.. ماذا يفعل كوبر أمام بلجيكا؟

الأربعاء، 06 يونيو 2018 03:00 م
تشكيل الفراعنة الأساسي في روسيا يبدأ من بروكسل.. ماذا يفعل كوبر أمام بلجيكا؟
مستر هكتور كوبر- أرشيفية
كتب- صابر عزت

 
الساعة 8:45.. تنطلق مباراة كرة القدم بين منتخبي مصر وبلجيكا، في الودية الأخيرة، قبل انطلاق مباريات الدورة الأول لكأس العالم، ذلك بعد أن حدد المدرب الأرجنتيني للمنتخب مستر هكتور كوبر، اللاعبين الممثلين للمنتخب خلال تصفيات كأس العالم.
 
هكتور كوبر يقدم اليوم الاستعراض الأخير للاعبي المنتخب على استاد الملك «بودوان»، في العاصمة البلجيكية بروكسل، ذلك في ظل غياب نجم منتخب مصر وليفربول محمد صلاح، وكعادة أي لقاء كروي، فأن سيناريوهات اللقاء هي 3: «الفوز، الخسارة، التعادل». وخلال السطور التالية نقدم تقيم بسيط للسيناريوهات الثلاثة وإمكانيات تحقيقها، وتأثيرها المتوقع على اللاعبين والجمهور.

السيناريو الأول
11:30 مساء.. صفارة نهاية اللقاء تدوي في أرجاء استاد الملك «بودوان»، في العاصمة البلجيكية بروكسل، لتعلن فوز منتخب مصر، بعد صوما طويلا، وقبل انطلاق كأس العالم، في البروفة الأخيرة لمنتخبنا المصري.. بتلك الكلمات يتجلى معلق المباراة فرحا بفوز منتخب مصر فرحا، الذي صام عن الفوز، منذ غيب نجمه محمد صلاح، متغزلا في نجوم المنتخب المبدعين.
 
طول مدة المباراة تتسارع ردود أفعال «السوشيال ميديا»، ما بين الفرح، والانتقادات للأخطاء الواردة في المباراة. ولكن فرحة الفوز تزيح ردود الأفعال السلبية.
يبدأ تشكيل المنتخب- المتوقع- بـ محمد الشناوي، في حراسة المرمى.. خط الدفاع: أحمد فتحي، أحمد حجازي، علي جبر، محمد عبد الشافي. وفي خط الوسط: طارق حامد، محمد النني، عبد الله السعيد، رمضان صبحي، محمود تريزيجيه. وفي خط الهجوم: مروان محسن.
 
ربما يعتقد البعض أن التشكيلة السابقة تشكيلة خيالية غير قادرة على تحقيق الفوز، ولكن على ما يبدو أن «تريزيجيه»، أظهر وجها مختلفا خلال لقاء كولومبيا، وهو ما يؤكد أنه قادر على تحمل مسؤولية غياب محمد صلاح لصالح المنتخب، بالإضافة إلى أن ذات المركزي يتضمن العديد من اللاعبين القادرين على إحداث فارق أمثال: «شيكابالا»، بالإضافة إلى العنيد محمود كهرباء.

السيناريو الثاني
11:30 مساء.. الصفارة تعلن نهاية اللقاء بين منتخبي مصر وبلجيكا بالتعادل، على استاد الملك «بودوان»، في العاصمة البلجيكية بروكسل، في البروفة الأخيرة لمنتخبنا المصري.. موفق منتخبنا وبأذن الله يحقق أفضل من كده، التعادل مع منتخب كبير زي بلجيكا وفي بروفة مهمة كده أمر هام جدا.. بتلك الكلمات يختتم معلق المباراة تعليقه على مباراة منتخبنا.
 
وإلى المرحلة الثانية، والتي يثور بها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ويستشيطون غضبا، خوفا من أن يخسر منتخب مصر في الدور الأول لتصفيات كأس العالم، في ظل غياب محمد صلاح، خاصة وأن المنتخب خلال التأهل لكأس العالم، وفي لقاءاته كافة اعتمد على صلاح وسرعاته بشكل أساسي.
 
يبدأ تشكيل المنتخب- المتوقع- بـ محمد الشناوي، في حراسة المرمى.. خط الدفاع: أحمد فتحي، أحمد حجازي، علي جبر، محمد عبد الشافي. وفي خط الوسط: طارق حامد، محمد النني، عبد الله السعيد، رمضان صبحي، محمود تريزيجيه. وفي خط الهجوم: مروان محسن.
 
لم يكن التشكيل السابق هو تشكيلا تخيليا، ولكن الأزمة الوحيدة، هي أن ينزل اللاعبين إلى أرض الملعب، دون الروح المطلوبة لتحقيق الفوز، أو أن تؤثر التغيرات السلبية من المدرب الأرجنتيني، هيكتور كوبر على مجريات المباراة.

السيناريو الثالث
11:30 مساء.. الحزن يخيم على استاد الملك «بودوان»، في العاصمة البلجيكية بروكسل، بعد هزيمة منتخب مصر في البروفة الأخيرة لمنتخبنا أمام بلجيكا، ماذا قد يقدم كوبر في تصفيات كأس العال؟.. وهل يخرج منتخبنا دون تمثيل مشرف على الأقل؟.. وهل يستمر هدف مجدي عبد الغني عقبة حياة المصريين؟.. بتلك الكلمات يختتم معلق المباراة حديثه، معلنا حزنه وحزن جماهير مصر، نتيجة أرقام المنتخب الغير مقبولة بالنسبة لعشاق كرة القدم المصرية.
 
وفي المرحلة الثانية، تظهر حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تعلن عن غضبها من جديد، رافضة لسياسة المدرب الأرجنتيني، مستر هكتور كوبر، وما وصل إليه منتخبنا، في ظل غياب محمد صلاح، متسائلين عن وضع منتخبنا في كأس العالم، من خلال «البوستات» الساخرة.
 
يبدأ تشكيل المنتخب- المتوقع- بـ محمد الشناوي، في حراسة المرمى.. خط الدفاع: أحمد فتحي، أحمد حجازي، علي جبر، محمد عبد الشافي. وفي خط الوسط: طارق حامد، محمد النني، عبد الله السعيد، رمضان صبحي، محمود تريزيجيه. وفي خط الهجوم: مروان محسن.
 
لم يكن التشكيل السابق هو تشكيلا تخيليا، بل أنه الأقرب للاستخدام على أرض الملعب، ولكن الأزمة الوحيدة، هي أن ينزل اللاعبين إلى أرض الملعب، دون الروح المطلوبة لتحقيق الفوز، أو أن تؤثر التغيرات السلبية من المدرب الأرجنتيني، هيكتور كوبر على مجريات المباراة.

كيف يكون شكل المنتخب في روسيا؟

حاليا هذا هو السؤال الأقرب والأوقع لدى الجمهور المصري، والذي من المقرر أن يخوض أول لقاءاته في كأس العالم 2018- مونديال روسيا- يوم 15 يونيو 2018 ليلة الوقفة، أما أوروجواي، وحتى الآن قد يغيب هداف المنتخب عن التواجد في المباراة الأولى لكأس العالم.
 
خلال الفترة الماضية لم يقدم منتخب مصر ما يؤكد جاهزيته في ظل غياب «مو صلاح»، وينتظر الجميع لقاء بلجيكا، حتى يرى وعود الأرجنتيني، هكتور كوبر، وإمكانية تحقيقه ما وعد به خلال تواجد منتخب مصر في كأس العالم، وعدم الخروج من الجولة الأولى، لذلك قد تكون مباراة اليوم تمثل ضغطا كبيرا على كمنتخبنا ومدربه، نظرا للترقب الجماهيري للقاء.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق