محمد صلاح موحد القطبين.. جدران الوراق تجمع الأهلي والزمالك في محبة مصر (صور)

الإثنين، 04 يونيو 2018 11:30 ص
محمد صلاح موحد القطبين.. جدران الوراق تجمع الأهلي والزمالك في محبة مصر (صور)
محمد صلاح يتوسط شعاري الأهلي والزمالك
كتب محمود علي

على جدران أحد الشوارع الرئيسية في حي الوراق بالجيزة، لفت رسم جرافيتي لنجم منتخب مصر ولاعب ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، يتوسط شعاري قطبي الكرة المصرية (الأهلي والزمالك) أنظارالمارة، لا سيما وأنه يعكس روحًا مختلفة لراسمه عن مشجعي أكبر ناديين في مصر والقارة الإفريقية، الذين تشتهر علاقتهم بالسخونة والحدة المتبادلة، ولكن هذا الموقف يأتي تمردا مباشرا على التعصب الأعمى الذي لطالما ارتبط بجماهير الأحمر والأبيض، وربما جماهير مصر بصفة عامة.

قبل أيام قليلة من انطلاق صافرة بداية مونديال كأس العالم بروسيا، تبدو الروح التي يتسم بها الشارع المصري مختلفة، لا سيما على جيل الثلاثينيات فما تحت، الذي لم يشاهد مطلقًا منتخبه الوطني في هذا الحدث العالمي سوى على شريط فيديو قديمة أو عبر أرشيف يوتيوب.

اقرأ أيضًا: 5 لاعبين قادرين على إعادة المنتخب في غياب صلاح

محمد صلاح يتوسط علمي الأهلي والزمالك

الحكاية هنا مختلفة عمّا سبق، الكل يرفع علما واحدا، يجمع الرمزين الأحمر والأبيض دون أن يفكر في ناديه أو في إنجازاته السابقة، دون أن يتذكر ما حصده فريقه في المواسم الماضية، خسارتي من الأهلي أو هزيمتي من الزمالك لا تعني شيئًا في هذا التوقيت، فالحدث هنا يتطلب مؤازرة الوطن لا التذكير فيما يعكر صفوه.

اقرأ أيضًا: شعبية محمد صلاح فاقت رونالدو وميسي.. صحيفة إسبانية: الفرعون أصبح معجزة  

وسط هذا الحديث ظهر لنا الفرعون المصري ليجسد وينقل لنا مشاعر المصريين وسط الشوارع وهي تنتظر الحدث الأهم للكرة المصرية، جمع «مومو» كما يلقبه الإنجليز دون أن يدري، حب الأهلاوية والزملكاوية وهو ليس من ناشئي القطبين، لم ينظر له أحد من مشجعي الناديين على أنه أبن النادي أو ملكًا لفريق دون الآخر، ليصبح معشوق الجماهير أبنا لمصر ولكل أنديتها.

محمد صلاح

صورة مرسومة كهذه على جدران أحد شوارع المحروسة تعبير حقيقي عمّا في داخل المشجع المصري حاليًا، من ناحية لتضع التعصب وكل مشاعر الفرقة جانبًا حبًا في هذا الوطن، وناحية أخرى يرسم فيها المشجع آماله وطموحاته التي تتركز في أن يحقق أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي بطولة له وللمنتخب تبقى في الذاكرة، يكسر من خلالها «مومو» احتكار كريستيانو وميسي للكرة الذهبية، ويكسر المصريون فيها عقدة مجدي عبد الغني بهدفه في بوركلين الحارس الهولندي، بعد 28 عامًا أذل فيها «البلدوزر» الجميع.

اقرأ أيضًأ: العراق تنضم لقافلة عشاق محمد صلاح.. كيف وحد «أبو مكة» قلوب العرب؟

محمد صلاح يتوسط الأهلي والزمالك

تدخل مصر مونديال روسيا المقرر انطلاقه 14 يونيو الجاري، تحت طموحات عالية للوصول إلى أبعد نقطة في كأس العالم، ولكن المباريات الودية الأخيرة والتي ظهرت بها الكثير من السلبيات، وإصابة صلاح أقلقت الكثير من مشجعى الكرة المصرية الذين أطلقوا سهام النقد في وجه المدير الفني للمنتخب هيكتور كوبر، مؤكدين أنه يعتمد على خطة «باصي لصلاح» ، فعندما أصيب صلاح أصبح الجميع يمرر الكرة خارج الملعب.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق