النفط على صفيح ساخن.. اجتماع «أوبك» وصراع الصين وأمريكا يهددان بكارثة قريبة

الإثنين، 18 يونيو 2018 02:00 م
النفط على صفيح ساخن.. اجتماع «أوبك» وصراع الصين وأمريكا يهددان بكارثة قريبة
استخراج النفط- أرشيفية

تسبب اجتماع «أوبك»- منظمة البلدان المصدرة للبترول- المقرر له (22 يونيو 2018)، لبحث زيادة الإنتاج مع إمكانية تخفيض الأسعار، في البلدان التابعة لـ«أوبك»، والذي يشير إلى أن السعودية والإمارات والكويت سيزيدون إنتاج 500 ألف برميل نفط يوميا، بدءا من يوليو. وأن روسيا ستزيد إنتاجها تدريجيا حتى يصل 200 ألف برميل يوميا. في حالة من البلبلة في السوق العالمي للمحروقات.
 
فما بين التوتر الذي سببه اجتماع «أوبك»، والصراع الدائر بين واشنطن والصين، أصبح سوق المحروقات على صفيح ساخن، ذلك بعد أن فرضت الصين، هددت الصين بفرض ضريبة للتخليص الجمركي على خام النفط الأمريكي على عكس ما يحدث بين البلدين، وذلك في رد على فرض رسوم كبيرة على واردات صينية بقيمة 50 مليار دولار من (6 يوليو 2018).
 
«أسعار النفط الخام انخفضت مع تصاعد التوترات التجارية الأمريكية اليابان يوم الجمعة الماضي»، وهو ما يكبد الشركات العالمية خسائر جمة. كانت واردات الصين من النفط الخام، الذي يخلص جمركي زادت بنسبة (0.4%)، في مايو الماضي، بالمقارنة بذات الشهر عن الأعوام الماضية.
 
وأكدت اليابان أن البيانات الأولية أظهرت، أن رابع أكبر مشتر للنفط الخام في العالم، استوردت (2.84) مليون برميل يوميا من النفط الخام الشهر الماضي. فيما بلغ إجمالي واردات اليابان من الغاز الطبيعي المسال ستة ملايين و(407) آلاف طن الشهر الماضي بزيادة (2.7%) على أساس سنوي.
 
أما على الصعيد الدولي- الصعيد العام- شهد سوق المحروقات انخفاضا في أسعار النفط، يأتي ذلك بالتزامن مع تهديدات الصين، واجتماع «أوبك»، وعلى الرغم من تحقيق اليابان بعض الأرباح إلا أن الخسائر المتوقعة خلال الفترة المقبل لبلدان كثيرة أكبر بكثير.
 
كانت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي أدنى مستوياتها منذ أبريل نيسان لتنخفض إلى (63.59) دولار للبرميل قبل أن تعود إلى (63.98) دولار. وبذلك تظل عقود الخام الأمريكي منخفضة (1.07) دولار بما يعادل (1.6%) بالمقارنة مع الإغلاق السابق.
 
من جانبه أكد بنجامين لو من فيليب فيوتشرز للوساطة في العقود الآجلة في سنغافورة، أن حدة التوتر بين أمريكا والصين خلفت أزمة أكبر على سوق النفط العالمي، قائلا: «أسعار النفط الخام انخفضت مع تصاعد التوترات التجارية الأمريكية الصينية يوم الجمعة الماضي».
 
وفي تصاعد للنزاع بخصوص العجز التجاري الأمريكي مع معظم كبار الشركاء التجاريين للولايات المتحدة، بما في ذلك الصين، مضى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي قدما في فرض رسوم كبيرة على واردات صينية بقيمة (50) مليار دولار بدءا من السادس من يوليو تموز.
 
وقالت الصين يوم الجمعة إنها سترد بفرض رسوم على صادرات المنتجات الأمريكية بما في ذلك النفط الخام. وقال «لو»: «بكين ردت... بمركزها كأكبر مستورد من الولايات المتحدة».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق