معركة العراق الجديدة ضد داعش.. لجنة الأمن النيابية تحدد الهدف المقبل لقوات بغداد

الإثنين، 18 يونيو 2018 05:00 م
معركة العراق الجديدة ضد داعش.. لجنة الأمن النيابية تحدد الهدف المقبل لقوات بغداد
نائب رئيس لجنة الأمن العراقى نايف الشمري
وكالات

في الوقت الذي حققت فيه الدولة العراقية وقواتها المسلحة نجاحا كبيرا في المعركة مع تنظيم داعش الإرهابي، ونجحت في طرد التنظيم من الموصل، تتواصل مطالب عراقية بمزيد من الاستهدافات.

رغم وصول القوات العراقية من محور الموصل إلى حدود سوريا، إلا أن وجود داعش في العراق لم ينته، وما زال حاضرا في عدد من الجيوب والمناطق، وفي هذا الإطار دعا نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية العراقي، نايف الشمري، اليوم الاثنين، قيادة العمليات المشتركة لتنفيذ عمليات مداهمة فى منطقة الجزيرة؛ لضمان عدم عودة عناصر تنظيم "داعش".

وقال الشمري، في تصريحات نقلتها قناة "السومرية نيوز" العراقية، إن "عناصر من تنظيم داعش الإرهابي كانت تستقل سيارات ويرتدون الزي العسكري أقدموا أمس الأحد على اختطاف 30 شخصا من أبناء قبيلة (شمر) فى منطقة الثرثار قرب جسر عقارب"، مشيرا إلى أنه تم العثور اليوم على ست جثث منهم أعدمهم تنظيم (داعش).

وأضاف: "أن قيادة عمليات المشتركة والأجهزة الاستخبارية مطالبة بتشديد تحركاتها فى تلك المناطق وتأمينها بشكل أكبر، والعمل على إجراء عمليات مداهمة لتلك المناطق؛ لضمان عدم عودة (داعش) لتنظيم خلاياه بشكل فاعل فى تلك المناطق".

وكان مصدر أمنى فى صلاح الدين أفاد، فى وقت سابق اليوم، بأن قوة أمنية عثرت على جثث 6 أشخاص فى منطقة جزيرة الحضر شمال المحافظة بعد اختطافهم من قبل التنظيم فى قضاء الشرقاط شمال صلاح الدين.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق