الخاسرون من قرار قيادة المرأة السعودية للسيارة في شوارع المملكة

السبت، 23 يونيو 2018 11:00 ص
الخاسرون من قرار قيادة المرأة السعودية للسيارة في شوارع المملكة
قيادة المرأة السعودية للسيارة
عنتر عبداللطيف

لأول مرة فى تاريخ المملكة العربية السعودية سيسمح غدا الأحد للمرأة بقيادة السيارة فى شوارع المملكة، وذلك فى خطوة  كان قد قررها ولى العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان والذى تعهد، فى أكتوبر من العام الماضى، بـ«مملكة معتدلة ومتحررة من الأفكار المتشددة، ومنفتحة على الديانات الأخرى»، قائلا: «لن نضيع 30 سنة من حياتنا فى التعامل مع أى أفكار مدمّرة».

نتظر شوارع المملكة هذا الحدث التاريخى على أحر من الجمر، فمن المتوقع أن يتبعه العديد من المتغيرات بالمملكة، فى ظل انشاء العديد من دور السينما، والأماكن الترفيهية.

الإصلاحات الواسعة التى كان قد أطلقها ولى العهد السعودى، الأمير محمد بن سلمان، تألأتى فى ظل مواجهة المملكة للأفكار التكفيرية، ما سيحدث تغييرات اجتماعية تاريخية غير مسبوقة.

ووفق اقتصاديون سعوديون فإن ثلاثة قطاعات ستكون الأكثر استفادة من القرار وهي قطاع السيارات، وقطاع التأمين والقطاع المصرفي والمالي.

كما كشف الإقتصاديون عن عدة قطاعات أخرى ستتضرر من قرار قيادة المرأة للسيارة من بينها، النقل التعليمي وقطاع سيارات الأجرة، خصوصًا تلك الخاصة بتوصيل العائلات عبر استخدام التطبيقات الذكية مثل شركتي «أوبر وكريم».

محمد بن سلمان

 

كان خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، قد أصدر أمرا ملكيا، فى سبتمبر الماضى، بالسماح بإصدار رخص قيادة السيارات للنساء، واعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية فى السعودية، بما فيها إصدار رخص القيادة، على الذكور والإناث على حد سواء.  

و أعلن مصدر في إدارة المرور بالمملكة العربية  السعودية اليوم السبت أنه يمنع على النساء اللواتي يحملن رخص قيادة من قيادة السيارات قبل غدا الأحد، وهو اليوم الذي سيتم فيه تطبيق قرار القيادة بشكل رسمي، وسيتم مخالفة كل من لم تلتزم بالقرار.

وبشأن العقوبة المرتقبة فقد اشار المصدر أنه في حال توقيف أي سيدة تقود سيارة قبل الموعد الرسمي فإنه سيتم تحرير مخالفة بحقها بشكل فوري بتسجيل رقم السجل المدني أو من خلال رقم لوحة المركبة إذا لم تتوقف لرجال الأمن، وأنه لن يتم توقيف أي سيدة في المراكز الأمنية.

ووفق المصدر فإنه إذا سمح مالك المركبة أو سائقها أن يقود أحداً السيارة ولا يمتلك رخصة قيادة  فسيتم تغريمه مبلغ مالي يصل إلى 900 ريال، وفى حالة تسبب من لم يحمل رخصة قيادة في حادث فإن مالك السيارة سيكون متضامناً معه، ويمكن للمحكمة أن تفرض عليه غرامة مالية من 500 إلى 900 ريال.

 

قيادة المرأة للسيارة
 
 
المملكة العربية السعودية بدأت هذا الشهر إصدار رخص قيادة سيارات للنساء للمرة الأولى بعد أن خضعن لاختبار عملى، وبدل عدد من السيدات رخص القيادة الأجنبية لأخرى سعودية.

فيما أعلنت شركة «برايس واتر هاوس كوبرز» للاستشارات أن نحو 3 ملايين امرأة سعودية قد يحصلن على رخص قيادة، ويبدأن فى قيادة السيارات بحلول عام 2020.

كما جرى السماح بافتتاح عدد من مدارس تعليم قيادة السيارات للنساء فى بعض المدن مثل الرياض وجدة، وكذلك قيادة الدراجات النارية. واستعدت المملكة العربية السعودية لحدث قيادة المرأة للسيارة باعداد مشروع قانون يعاقب المتحرش بالنساء، تصل العقوبة فيه إلى السجن خمس سنوات، ودفع غرامة قدرها 300 ألف ريال (80 ألف دولار).

وكانت تقارير اقتصادية سعودية قد كشفت أن متوسط أجر السائق الأجنبي في المملكة يبلغ حوالي 1500 ريال شهريًا. فيما تبلغ قيمة استخراج إقامة السائق لأول مرة، حوالي 840 مليون ريال، وتصل قيمة تذاكر استقدام السائقين إلى أكثر من 2.5 مليار ريال، ويبلغ متوسط تكلفة الاستقدام حوالي 11 مليار ريال، فيما تزيد مصاريف التكفل بالسكن والعلاج والغذاء عن ملياري ريال.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق