«سبوبة الرقم السري».. الباب الخلفي لفساد تموين الجيزة

الجمعة، 29 يونيو 2018 11:00 ص
«سبوبة الرقم السري».. الباب الخلفي لفساد تموين الجيزة
مكاتب التموين
إبراهيم الديب

 

سادت حالة من الغضب لدى أهالي محافظة الجيزة نتيجة اسمترار تعنت مكاتب التموين في إنهاء معاناتهم اليومية لاستخراج بطاقات صرف السلع التموينية والخبز الأمر الذي يتسبب في تكدسهم يوميا أمام مكاتب التموين في محاولة منهم لحل تلك الأزمة على مدار أشهر والتي وصلت إلى سنوات بالنسبة لآخرين.

تجمعات ومشادات وانهيار لكبار السن والعجزة.. هو المشهد السائد أمام مكاتب التموين المختلفة بمحافظة الجيزة، وبوجه الخصوص بمناطق العمرانية والطالبية وبولاق الدكرور، دون تدخل من مسئولي المحافظة لوعض آليه واضحة لحل تلك الأزمة وترك الأهالي فريسة لتعنت الموظفين وزيادة معاناتهم اليومية تحت أشعة ولهيب شمس الصيف.

خلف أبواب مكاتب التموين ونوافذها الحديدية يقبع عددا من الموظفين على أجهزة الحاسب الآلي في منعزل عن مايدور بالخارج يحاولون قضاء ساعات العمل سريعا لغلق الأبواب في وجوه «الغلابة» والهرولة إلى منازلهم، في مشهد متكرر اعتاده القاصدين لمكاتب التموين في الجيزة.

«قصاصات كراتين.. وزجاجات مياه باردة.. ووجبات مجففة».. أصبح هذا هو عتاد المواطن الجيزاوي حال ذهابه إلى «رحلة العذاب»، لإنهاء بعض الأوراق الخاصة به في مكاتب التموين المختلفة، لمواجهة المعاناة اليومية التي يلاقونها على أمل أن يحصلوا على حقوقهم ويتمكنوا من استخراجها بشكل آدمي يليق بهم.

6 ملايين ونصف المليون مواطن في أرجاء محافظة الجيزة، هم إجمالي المستفيدون من المنظومة التموينية المدعمة، يعاني اغلبهم مشكلات تتعلق بإصدار البطاقات الذكية، وبدل الفاقد والتالف منها، وإضافة المواليد، وغيرها من المشكلات المعروفة لدى قيادات الجيزة التنفيذية، ووزارة التموين والتجارة الداخلية.

ورصدت صوت الأمة، أمام بعض مكاتب التموين في الجيزة، بمنطقة الطالبية وبولاق الدكرور، شكاوى الأهالي من عدم تمكنهم من استخراج البطاقات الذكية سواء لأول مرة أو بدل الفاقد والتالف منها، حيث اشتكى بعض المواطنين من استمرار صرفهم للمقررات التموينية من خلال البطاقات الورقية، على الرغم من تقدمهم بطلبات لاستخراج الذكية لمدة تجاوزت الأربعة أعوام دون فائدة.

 

مكتب تموين بولاق الدكرور
مكتب تموين بولاق الدكرور

وقالوا إنهم يترددون يوميا على مكاتب التموين بعد تقدمهم بطلباتهم مستوفاة كافة الأوراق والإجراءات المطلوبة للحصول على البطاقة إلا أنهم دائما مايفاجئون بتقديم موعد الحصول عليها بسبب تأخر الشركة في إرسالها إلى مكاتبهم، بالإضافة إلى تعن بعض الموظفين في إنهاء طلباتهم بدعوى تعطل أجهزة الحواسب، أو السيستم الخاص بسير العمل لساعات تاركين الأهالي يواجهون حرارة الصيف أمام أبواب المكاتب.

المظهر العام لمكاتب تموين الجيزة، يوحي بأنه لم يمر المسئولين سواء بالمحافظة أو الوزارة عليها طيلة أعوام، حيث المكاتب المتهالكة، والأجهزة المعطلة، والأساسات السيئة، و حتى البنايات أغلبها متهالك ولايتماشى مع التطور الحالي للمؤسسات الإلكترونية، وهو الأمر الذي أكد وكيل وزارة التموين والتجارة الداخلية بالجيزة، هشام كامل، أنه بصدد وضع خطة متكاملة للنهوض بمستوى الخدمات، والارتقاء بمكاتب التموين على مستوى المحافظة وتجديدها خلال الفترة المقبلة.

وأكد وكيل الوزارة، أنه سيتم تطوير الـ72 مكتبا لمديرية التموين والتجارة الداخلية بالجيزة، بما يساهم في رفع العبء عن الأهالي وإنهاء طلباتهم بشكل أكثر سهوله ويسر، مشيرا إلى أنه تم التقدم بمقترح للوزارة لعمل موقع إلكتروني يتم من خلاله تقديم الخدمات التموينية في الجيزة وتم الموافقة عليه.

وقال «كامل»، إنه تم التنبيه على مديري الإدارات التموينية بمتابعة سير العمل بالمكاتب التابعة لهم ميدانيا، للوقوف على المشكلات التي تواجه الأهالي وحلها بأسرع وقت، لافتا إلى أنه سيتم إمداد المكاتب التي في حاجه إلى أجهزة الحاسب الآلي بجديد منها، وحل أزمات انقطاع شبكة الانترنت ومعوقات سير العمل.

وكشف وكيل وزارة التموين والتجارة الداخلية بالجيزة، عن كارثة كانت تهدد منظومة التموين الجديدة بالفشل، وهي استغلال بعض ضعاف النفوس من موظفي المكاتب التموينية للبطاقات التي كانت تصدرها الشركات المتعاقدة معها وزارة التنمية المحلية في صرف الأرصدة المالية للمواطنين، حيث أن الشركة التي تقوم بإصدار البطاقات كانت ترسلها إلى مكاتب التموين مرفق طيها الرقم السري، وهو الأمر الذي تسبب في مدة طول انتظار بعد الأهالي للحصول عليها.

وقال «كامل»، أن عددا كبيرا من البطاقات بالفعل كان يتسبب في أزمة للمواطنين، لتأخر الشركة في إصدارها من ناحية، وسوء استغلالها من قبل بعض الخارجين عن القانون في المكاتب ومنافذ البيع من ناحية أخرى، مشيرا إلى أنه تم ضبط عددا من تلك الوقائع وتم إحالتها إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه أصحابها.

وفيما يتعلق بالقضاء على تلك الأزمة، أوضح وكيل الوزارة، أنه بالفعل بعد قيام وزارة الإنتاج الحربي بمتابعة عمل منطومة التموين، والعمل على إصدار البطاقات بدلا من الشركات المتعاقد معها وزارة التنمية المحلية، بدأت إنفراجة في الأزمة، حيث أنهت الوزارة الباب الخلفي للفساد والاستفادة من البطاقات الذكية من خلال منظومة محكمة لإصدارها تبدأ بتقديم الطلب من صاحب الشأن، وخلال مدة لاتتجاوز العشرون يوما يتم استخراجها وإخطار صاحبها بموعد استلامها ومكان المكتب برسالة على الهاتف المحمول تحوي الرقم السري الخاص به لمنع التلاعب من قبل بعض الموظفين والبقالين كما كان يتم في الأوقات السابقة، بشكل أكثر أمانا وسرية.

مكتب تموين شارع السودان
مكتب تموين شارع السودان
 

وعلق وكيل الوزراة على استمرار مشكلات استخراج البطاقات الذكية على الرغم من بدء العمل بالمنظومة الجديدة يناير الماضي، بأن كل من تقدم بطلب لاستخراج بطاقة جديدة، أو بدل فاقد أو تالف قبل شهر يناير 2018، للشركات المنتهي التعاقد معها من قبل وزارة التنمية المحلية، لن يتمكن بالفعل من الحصول عليها، وعليه أن يعيد تقديم الطلب مرة أخرى بالإجراءات الحديثة والانتظار لنحو 20 يوما والحصول عليها من أقرب مكتب تمويني حسب الرسالة التي ستصله.

وتابع، أن المستفيدين من منظومة التموين بالجيزة يستخدمون نحو مليون و700 ألف بطاقة ذكية، ويحصلون على دعم نقدي شهري 242 مليون جنيه، وتعمل المديرية بالتنسيق مع الوزارة على وضع حلول عاجلة لحل مشكلاتهم، لافتا إلى أنه بالنسبة لمشكلة إضافة المواليد فإنها مرهونة بزيادة مخصصات الدعم النقدي وهو الأمر الذي ينتظر الميزانية الجديدة أوائل يوليو المقبل وزيادة المخصصات المالية للوزارة في تلك الميزانية بما يتيح إضافة مواليد جديدة عليها.

وشدد وكيل الوزارة أنه سيتم جمع وحصر كافة البطاقات الورقية وتسجيلها على (cd) لإرسالها إلى وزارة الإنتاج الحربي وطباعة الذكية بدلا منها، مؤكدا أنه من خلال البطاقة الورقية يتم صرف السلع التموينية والخبز معا، وأنه سيتم القضاء على البطاقات الورقية نهائيا.

وقال هشام كامل، إنه تقرر تشكيل مجموعات عمل للنزول إلى الشارع والوقوف على مشكلات المواطنين أولا بأول وإعداد تقارير أسبوعية يتم رفعها إلى المديرية، والدكتور علي مصيلحي وزير التموين، لحل مشاكل البطاقات التموينية، وتطوير مكاتب التموين بالمحافظة.
 

مكتب تموين بولاق الدكرور
مكتب تموين بولاق الدكرور

تعليقات (1)
البطاقه التمونيه
بواسطة: اشرف رزق الله
بتاريخ: الإثنين، 30 يوليه 2018 01:39 م

الرقم السري للبطاقات التمونيه الخاصه به

اضف تعليق