الكذب في طبعهم.. إعلامي الجزيرة يسطو على إعلان إماراتي وينسبه للخطوط القطرية (فيديو)

الأحد، 08 يوليه 2018 05:00 م
الكذب في طبعهم.. إعلامي الجزيرة يسطو على إعلان إماراتي وينسبه للخطوط القطرية (فيديو)
عبدالصمد ناصر- مذيع بقناة الجزيرة
شيريهان المنيري

اعتدنا على مدار سنوات، وبالأخص منذ بداية الأزمة مع قطر، أن تروج الأذرع الإعلامية التابعة لتنظيم الحمدين – حكومة قطر – لأكاذيب هنا وهناك.

تلك الأكاذيب والشائعات دائمًا ما تصُب في صالح التوجهات القطرية والداعمة لأفكار جماعة الإخوان الإرهابية، ولكن كثيرًا ما تحاول اللجان الإليكرونية القطرية والإخوانية ما بين معلنة عن هويتها وأخرى بمسميات وهمية أن تنفي كل من يحاول أن يُعارضها أو يكشف أكاذيبها.

ولكن يبدو على تلك الأذرع الإعلامية المُوجهة أنها بدأت في فقدان بصلتها، وربما لقائدها أو من يوجهها، فأصبحت الشائعات والأكاذيب تُروج بلا سند أو دليل حقيقي، ليصل الأمر إلى تضليل الرأي العام والمتابعين بنسب إعلانات شركة الخطوط الجوية الإماراتية لنظيرتها القطرية في لإبراز الأخيرة والترويج لها.

وفي فضيحة جديدة نشر الإعلامي بقناة الجزيرة القطرية، الذراع الأبرز لتنظيم الحمدين، عبدالصمد ناصر إعلان لشركة الخطوط الجوية الإماراتية ونسبه للخطوط الجوية القطرية، قائلًا عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة، تويتر: «حماس وصراخ ركاب على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية القطرية وهم يتابعون مباريات مونديال روسيا».

هذا وتؤكد تلك التغريدة أيضًا على أن الخطوط الإمارتية التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة ملتزمة بقوانين البث من شبكة بي إن سبورتس، لفعاليات مونديال 2018، ومن ثم أكاذيب تنظيم الحمدين وادعاءاته بأن السعودية والإمارات تعمل على الترويج لأجهزة بي أوت واستخدامها من قبل مواطنيهم.

وسخرّ الكاتب السعودي، حسن السلمي من خلط عبدالصمد ناصر الأمور بعضها بعض، قائلًا: «الإعلام للإماراتية.. والقطرية سرحت موظفيها.. للعلم يا عبدالصمد!».

Capture
 

 

كان الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية القطرية، أكبر الباكر قد صرّح في أكثر من مناسبة وفعالية؛ بخسائر شركته التي تكبدتها على مدار عام منذ إعلان الدول الأربعة الداعية لمكافحة الإرهاب مقاطعة قطر دبلوماسيًا وتجاريًا في 5 يونيو من عام 2017. وذلك على الرغم من المحاولات الإعلامية القطرية بالترويج بعكس ذلك منذ بداية الأزمة مع قطر، ومحاولة التأكيد على أنها بخير.

اقرأ أيضًا: عام على تأديب قطر.. اعترافات رئيس الخطوط الجوية القطرية تفضح تنظيم الحمدين

وذكر «الباكر» بحسب موقع «CNBC» في يونيو الماضي، أن الشركة القطرية قد تواجه خسائر في السنة الثانية - 2018 -، حيث منعها من الطيران إلى دول الرباعي العربي، منذ العام الماضي. هذا وقد صرح بحسب صحيفة «الصنداي تلغراف» البريطانية أن شركته مهددة بالإفلاس في ظل استمرار المقاطعة، ما قد يجبرها على طلب الإنقاذ المالي من الحكومة، ما سيكون له تداعيات في عالم الطيران، مضيفًا أن "طلب الإنقاذ المالي مازال بعيدًا نوعًا ما، لكن من المحتمل أن تحتاج الشركة إلى السعي للحصول على دعم مالي من الحكومة إذا استمرت المقاطعة العربية لفترة طويلة".

اقرأ أيضًا: اللطيف المرح.. صحفية غربية تقصف جبهة رئيس الخطوط القطرية بعد أزمة المرأة العاملة

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق