ألمانيا وروسيا والعراق ايد واحدة.. طهران تقود معسكر إذلال الدولار الأمريكي

الثلاثاء، 10 يوليه 2018 09:00 ص
ألمانيا وروسيا والعراق ايد واحدة.. طهران تقود معسكر إذلال الدولار الأمريكي
الصين وإيران
كتب مايكل فارس

أعلنت وزارة المالية الألمانية أن السلطات تدرس طلب إيران بسحب مبالغ نقدية كبيرة من حسابات بنكية في ألمانيا وهي الخطوة الثانية التي اتخذتها طهران للفظ الدولار الأمريكي، متخذة من الصين أسوة لها.

الخطوة الأولى التي اتخذتها إيران هي إبرام اتفاقيات جديدة مع بعض الدول لإنجاز المعاملات التجارية معها بالعملات المحلية وإقصاء الدولار الأمريكي، حيث أعلن محافظ البنك المركزي الإيراني، ولي الله سيف، فى تصريحات نقلتها وكالة أنباء فارس الإيرانية: «أبرمنا اتفاقات نقدية مع العراق وروسيا وأذربيجان للتعامل بالعملات الوطنية وإقصاء الدولار عن التجارة المتبادلة، والبنك المركزي الإيراني على دراية بالاتفاق النقدي الثنائي متعدد الأطراف، وأن هذا النوع من الاتفاق عقد من قبل مع دول عدة».

تم تفعيل الاتفاق النقدي بين إيران وتركيا أيضا للتعامل بالريال والليرة، وفتح عدة اعتمادات مصرفية في هذا الإطار، بحسب محافظ البنك المركزي، وتأتي هذه الاتفاقات مع عودة العقوبات الأمريكية على إيران بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع إيران.

 الولايات المتحدة كانت قد فرضت رسوما جمركية على واردات سلع صينية بقيمة 34 مليار دولار، ودخل القرار حيز التنفيذ الجمعة الماضي، وبموجب الرسوم الأمريكية المفروضة على الصين، ستفرض تعرفات بنسبة 25 %، على ما قيمته من 34 مليار دولار من المعدات والإلكترونيات والأجهزة المتطورة المصنّعة في الصين ومن بينها سيارات.

ووصفت بكين الإجراءات الأمريكية بأكبر حرب تجارية في التاريخ، وردت بالمثل، حيث فرضت رسوما جمركية على سلع أمريكية ردا على تطبيق واشنطن تعرفات إضافية على السلع الصينية، وقالت وزارة التجارة الصينية إنه ليس أمامها خيار سوى أن ترد على ما وصفته بـ«التنمر الأمريكي في التجارة».

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق