المخطط الإسرائيلي ضد دمشق.. لهذا تدعم تل أبيب إرهابي سوريا

الإثنين، 09 يوليه 2018 11:06 م
المخطط الإسرائيلي ضد دمشق.. لهذا تدعم تل أبيب إرهابي سوريا
سوريا
كتب أحمد عرفة

ليس غريبا أن يتم اتهام تل أبيب بدعم المجموعات الإرهابية في سوريا، خاصة أن هذه الاتهامات تتزايد في ظل التهديدات المستمرة التي تطلقها إسرائيل ضد النظام السوري، وكذلك الضربات الجوية التي يتم توجيهها نحو مواقع سورية كان آخرها محاولة استهداف مطار "تي فور" بصواريخ تصدت لها قوات الدفاع السورية.

 

أدلة دعم إسرائيل للمجموعات الإرهابية في سوريا خاصة المنتشرة في الجنوب السوري، يعززها العثور على أسلحة إسرائيلية في المناطق التي كانت تسيطر عليها تلك التنظيمات الإرهابية، وهو ما يكشف حجم المؤامرة التي تحيكها إسرائيل ضد سوريا.

 

وكالة الأنباء السورية، أكدت أن تحركات المجموعات الإرهابية التي تحدث في الجنوب السوري، تتم تحت حماية إسرائيل وبالتنسيق مع متزعمي التنظيمات الإرهابية في المنطقة، مشيرة إلى أن عناصر تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المنضوية تحت زعامته تلقوا في الأسابيع الأخيرة مزيدا من الدعم من قبل إسرائيل وترجم هذا الدعم بزيادة وتيرة اعتداءات الإرهابيين على القرى والبلدات الآمنة والنقاط العسكرية بالقذائف والأسلحة الرشاشة.

 

وذكرت الوكالة السورية الرسمية، أن الجيش السوري تمكن من تنفيذ رمايات دقيقة على تحصينات ومحاور تسلل إرهابي جبهة النصرة بريف القنيطرة الجنوبي الغربي وفي محيط مدينة القنيطرة وأوقعت في صفوفهم خسائر بالأفراد والعتاد، حيث كانت تلك الرمايات المدفعية كانت دقيقة ونالت من أوكار ونقاط تسلل مجموعات إرهابية في قرية نبع الصخر بالقرب من الحدود الإدارية لريف درعا الشمالي الغربي ومحيط مدينة القنيطرة.

 

كان المندوب السوري الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، كشف خلال الفترة الماضية، أمام الأمم المتحدة عدد الإرهابيين القابعين في سوريا، وانضموا للجماعات الإرهابية، مؤكدا أن عشرات الآلاف من المقاتلين الإرهابيين الأجانب تدفقوا إلى سورية والعراق من 101 دولة من الدول الأعضاء، وبلغت أعداد المقاتلين الإرهابيين الأجانب ممن يحملون الجنسيات الأوروبية فقط، والذين قاتلوا في سورية، أكثر من 12 ألف إرهابي وجلهم من بريطانيا وفرنسا وبلجيكا وألمانيا وإسبانيا، فاضحا الدور الغربي في دعم الإرهابيين في سوريا، واستغلالهم في تعقيد المشهد السوري، واستخدامهم كورقة للهجوم على النظام السوري، مثلما فعلت في الضربة الثلاثية التي وجهتها كل من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا ضد دمشق منذ أشهر.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق