إيران وسوريا على جدول الأعمال.. ماذا يناقش ترامب وبوتين في قمة هلسنكي؟

الجمعة، 13 يوليه 2018 04:00 ص
إيران وسوريا على جدول الأعمال.. ماذا يناقش ترامب وبوتين في قمة هلسنكي؟
بوتين وترامب
كتب- أحمد عرفة

 

كلما اقترب موقع القمة المرتقبة الذي يجمع بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كشفت كلا من الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، عن القضايا التي سيتطرق لها اللقاء الذي بتأكيد سيتضمن العديد من المفاجآت بين زعيمين شهدت بلادهما توتر شديد خلال الفترة الماضية، حيث من المقرر أن يلتقي الرئيس الأمريكي، مع نظيره الروسي الإثنين المقبل في العاصمة الفلندنية هلسنكي.


تصريحات ترامب حول القمة المرتقبة

الرئيس الأمريكي، تطرق خلال لقاءه بقادة دول حلف شمال الأطلسي، إلى اللقاء المرتقب مع فلاديمير بوتين، وأكد أنه لا يعول كثيرا على اللقاء ولكنه كشف عدد من الملفات التي سيسعى لمناقشتها مع الرئيس الروسي، وتمنى أن يكون صديقا له.

 

على الجانب الأخر كان لروسيا رد ولكن من نوع آخر، تمثل في لقاء يجمع بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ومستشار المرشد الإيراني على ولايتي، رغم العلاقات المتدهورة بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، ومطالبة واشنطن لدول العالم بالمشاركة في استراتيجياتها ضد طهران


قضايا سيناقشها بوتين مع ترامب

مجلس الاتحاد الروسي، كشف عدد من القضايا والملفات التي سيتم مناقشتها خلال القمة المرتقبة بين الرئيس الأمريكي والروسي، حيث نقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية، عن رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، قنسطنطين كوساتشوف، تأكيده أن موضوعي الأمن والحد من التسلح سيكونان أهم موضوعين للقاء الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب، وتوجد قضيتين مهتمين هما محاربة الإرهاب والتعاون في مسائل الأمن، وكذلك الحد من التسلح.


الأوضاع في سوريا

تصريحات رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، تختلف عن تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو التي أصدرها منذ ساعات، عندما أكد أن الوضع في سوريا والقضية الأوكرانية سيكونان من أبرز المواضيع التي سيتم التطرق لها خلال قمة دونالد ترامب وفلاديمير بوتين.

 

وكان الرئيس الأمريكي قال في المؤتمر الصحفي الذي تم عقده عقب اجتماعات حلف الناتو: سوف أقابل الرئيس الروسي بوتن يوم الإثنين المقبل، ولا أتطلع للكثير من لقائي مع بوتن لكن سنبحث الملفين السوري والأوكراني والتدخل في الانتخابات، ففلاديمير بوتين ليس صديقي وليس عدوي بل هو منافس وأتمنى أن يكون صديقي ذات يوم، فلقائي مع بوتين قد يكون الأسهل ضمن لقاءاتي ومحل اهتمام كبير.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق