اتفاقيات مشتركة وتوافق حول الملف الإيراني.. أبرز نتائج زيارة ترامب إلى لندن

السبت، 14 يوليه 2018 06:00 ص
اتفاقيات مشتركة وتوافق حول الملف الإيراني.. أبرز نتائج زيارة ترامب إلى لندن
ترامب
كتب أحمد عرفة

 

اتفاقات عديدة، خرجت بها كل من الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، خلال زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للندن، ولقاءه برئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، وكان للملف الإيراني نصب كبير خلال اللقاء الذي جمع بينهما.


مؤتمر صحفي مشترك بين ترامب وماي

خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده الرئيس الأمريكي، ورئيسة الوزراء البريطانية، سعى دونالد ترامب لتدارك تصريحاته السابقة التي انتقد فيها تيريزا ماي سواء فيما يتعلق بالأزمة البريطانية الروسية، أو فيما يتعلق بملف بريكست، حيث أعلن الرئيس الأمريكي دعمه لرئيسة وزراء بريطانيا، وضرورة العمل معها خلال الفترة المقبلة.

 

رئيسة الوزراء البريطانية، من جانبها كشفت عن التوافق بين واشنطن ولندن لمواجهة أنشطة إيران في المنطقة، وهو ما يشير إلى إمكانية انضمام بريطانيا إلى استراتيجية دونالد ترامب الجديدة ضد إيران، ودعمه للتوصل لاتفاق نووي جديد.


اتفاقيات بين لندن وواشنطن

وخلال المؤتمر الصحفي المشترك، أكدت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، أن الشراكة الأمنية بين بريطانيا والولايات المتحدة ستشهد نموا في المرحلة المقبلة، مشيرة إلى أنه يجب تطوير العلاقات الاقتصادية مع الولايات المتحدة.

 

وأضافت رئيسة الوزراء البريطانية، أنها اتفقت مع الرئيس الأمريكي، على مواصلة الجهود لمواجهة أنشطة إيران في المنطقة، موضحة أنها بحثت مع الرئيس الأمريكي ما يمكن عمله بشأن الملف الإيراني.


هجوم ترامب على إيران

من جانبه قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال المؤتمر الصحفي المشترك، إن بريطانيا تلتزم باسهاماتها المالية في حلف الناتو، موضحا أنه يجب ألا تحصل إيران على السلاح النووي.

1
 

 

وأضاف الرئيس الأمريكي، أنه يجب ألا تحصل إيران على السلاح النووي ونتفق مع بريطانيا على ذلك، لافتا إلى أ كل من بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية يجب أن يكونا دائما متحدين.

 

وتابع الرئيس الأمريكي، أن كل من الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا فقين دائما على لغة واحدة، متطرقا إلى علاقته معه رئيسة الوزراء البريطانية، مؤكدا أنها قوية ، حيث شجعت تيريزا ماي على مواصلة الضغط على إيران.

وكان دونالد ترامب، أعلن بخلال بداية زيارته لبريطانيا، رفضه لقطع العلاقات مع روسيا على خلفية الحوادث المتعلقة بالمواد السامة في بريطانيا، موضحا أنه من الجيد التواصل مع الصين ومواصلة التعامل مع روسيا، ولافت في ذات التوقيت أن خطة رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، لبريكست ستقتل إمكانية إبرام اتفاقية تجارة حرة مع الولايات المتحدة.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق