في أسبوعين.. تعرف على 7 فضائح تلاحق «تميم» ونظامه

الثلاثاء، 17 يوليه 2018 02:00 م
في أسبوعين.. تعرف على 7 فضائح تلاحق «تميم» ونظامه
شيريهان المنيري

منذ بداية شهر يوليو الجاري وفضائح تنظيم الحمدين - حكومة قطر - تتوالى يوم بعد يوم، ما بين الإهانة لأمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، وإنكشاف أكاذيبه وسياساته الغادرة والتي تستهدف أمن واستقرار المنطقة.

تميم في روسيا

وكانت البداية في مطلع الشهر الجاري، عندما ظهر «تميم» ببطاقة المشجعين أثناء حضور إحدى مباريات مونديال 2018، التذي شهدته روسيا على مدار الأسابيع الماضية، إضافة إلى معاملته التي لا تليق به كقائد لدولة، وهو ما انعكس واضحًا عبر مقارنة المراسم التي تمت خلال تواجد ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان لإستقباله وحضوره المباراة الافتتاحية للمونديال؛ مع ما حدث من إهمال تام لـ«تميم»، وحتى عند تسلمه شارة مونديال 2022 الذي من المقرر ان تستضيفه قطر، لم يتعد الأمر المراسم البروتوكولية من قبل الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

اقرأ أيضًا: الحجم الحقيقي لتميم.. هل تحول أمير قطر إلى رجل أعمال؟ (صور)

مقتل «جيقي»

 مقتل لاعب كمال الأجسام، السوداني، محمد عبداللطيف والشهير بـ«جيقي»، وتكتم السلطات القطرية على ذلك الأمر، وكواليسه، حتى تم فضحه عبر وسائل الإعلام، حيث تحدث أقاربه عبر الشاشات الفضائية والصحف العربية عنه وما حدث في حقه، وأسباب مقتله، التي تمحورت حول رفض أهل زوجته القطرية لإتمام تلك الزيجة، نظرًا لإختلاف الجنسيات؛ مثل فضيحة أخرى لسياسات النظام القطري، الذي يحاول ليل نهار الترويج لإحتراف حقوق الإنسان والنداء بالحريات وما إلى ذلك من شعارات، تبدو زائفة.

اقرأ أيضًا: هل تسببت العنصرية ضد المرأة القطرية في مقتل لاعب كمال الأجسام السوداني؟

إهانة ومذلة

أيضًا أعرب عدد كبير من الخليجيين عن استيائهم الشديد من الذل والمهانة التي تعرض لها «تميم» أثناء حضوره حف تنصيب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان في 9 من يوليو الجاري، حيث ظهر بحسب مقاطع الفيديو المتداولة على لهامش في ترتيب الجلوس أثناء المراسم الرسمية لتنصيب الرئيس التركي، وأيضًا أثناء خطاب «أردوغان» الذي ألقاه أثناء المراسم.  

تمويل إسرائيل

هذا وقد كشفت القناة العاشرة الإسرائيلية عن تمويل النظام القطري لرحلات جوية لضباط في جيش الاحتلال الإسرائيلي، بمئات آلاف الدولارات منذ عام 2017، بهدف إلقاء محاضرات إعلامية خارج الأراضي المحتلة، عبر تمويل منظمة إسرائيلية تُدعى «Our Soldier Speak».

فضيحة على تويتر

ولم تقتصر فضائح النظام القطري على أرض الواقع، بل انتقلت أيضًا إلى العالم الإفتراضي، عندما نفذت إدارة موقع التدوينات القصيرة، تويتر قرارها بحذف جميع الحسابات الوهمية والغير فاعلة وأيضًا المشبوهة، بهدف الحفاظ على الموقع كساحة مريحة لمستخدميها، ما تسبب في إنخفاض أعداد متابعي «تميم» إلى حد كبير، بجانب إنخفاض أعداد متابعي عدد كبير من الشخصيات اللقطرية البارزة والأذرع الإعلامية التابعة لنظام الحمدين، من ملايين المتابعين إلى أن وصلوا إلى بضعة الآلاف فقط.

ألمانيا تنفي

كما فضحت الصفحة الرسمية للسفارة الألمانية بالمملكة العربية السعودية عبر تويتر، أكاذيب الصحف القطرية التي حاولت الترويج لها خلال الأيام الماضية حول تصريحات مزعومة لوزيرة الدفاع الألمانية، أورسولا فون دير لاين على هامش قمة «الناتو» التي انعقدت في بروكسل نهاية الأسبوع الماضي، بأن أمن الدوحة من أمن أوروبا.

المانيا
 
الشرق القطرية
 

اقرأ أيضًا: هنا الصحف القطرية هنا ملوك التدليس.. كيف فضح وزير دفاع برلين الإعلام القطري؟يذكر أن الدول الأربعة الداعية لمكافحة الإرهاب أعلنت قطع العلاقات مع قطر دبلوماسيًا وتجاريًا في 5 يونيو من عام 2017، إثر ثبوت دعمها وتمويلها للإرهاب وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، رافضة قبول قائمة المطالب العربية  التي من شأنها احتواء تلك الورطة القطرية، التي جاءت أبرزها في قطع العلاقات مع إيران، وطرد القاعدة العكسرية التركية من الدوحة، وإغلاق قناة الجزيرة، إلى جانب ضرورة توقفها عن دعم وتمويل الإرهاب وتسليم الهاربين من دولهم ممن يهددون الأمن القومي للمنطقة.
 

صفقة المليار دولار
 

وفي صباح اليوم الثلاثاء، كشف تحقيق استقصائي غربي بحسب مواقع خليجية مختلفة، عن فضيحة جديدة لتنظيم الحمدين، حيث دفع حوالي 1.15 مليار دولار لـ5 منظمات إرهابية للإفراج عن الرهائن القطريين في العراق، في إبريل من عام 2017. أيضًا كشف التحقيق عن أدلة تكشف علاقات النظام القطري بمنظمات مدعومة من النظام الإيراني.
 
هذا ونشر التحقيق بعض من المحادثات النصية بين مسؤولين قطريين تكشف فضائح التعامل مع المنظمات الإرهابية، ودعمها بملايين الدولارات، وهو ما كانت صحف عالمية نشرته في الربع الأول من العام الماضي، في مقدمتها «واشنطن بوست».

WhatsApp Image 2018-07-17 at 2.09.23 PM
 
WhatsApp Image 2018-07-17 at 2.09.22 PM

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق