تفاصيل المخطط الإيراني لتدمير البنية التحتية لأمريكا وأوروبا معا

السبت، 21 يوليه 2018 09:00 ص
تفاصيل المخطط الإيراني لتدمير البنية التحتية لأمريكا وأوروبا معا
إيران
كتب مايكل فارس

رغم وقوف الدول الأوربية بجوار إيران، عقب انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي مايو الماضي، خاصة بريطانيا وفرنسا وألمانيا، الذين سعوا لمساعدة الاقتصاد الإيرانية للحيلولة دون انهياره، إلا أن طهران كانت تخطط منذ فترة لتدمير البنية التحتية لدول أوروبا وأمريكا على حد سواء

وكشف  مسؤولين أمريكيين، أن قراصنة إيرانيين خططوا لتنفيذ هجمات إلكترونية على البنية التحتية في الولايات المتحدة والدول الأوروبية، كما أكدت المحطة أن القراصنة خططوا لاستهداف شركات خاصة، مشيرين إلى أن واشنطن حذرت حلفائها للاستعداد للرد، بحسب ما نقلت محطة «أن بي سي»، التى أضافت، أن الاستخبارات الأمريكية، استطاعت كشف عملية تجسس من القراصنة الإيرانيين على هذه الشبكات، فيما تتواصل المشاورات في واشنطن لبحث إمكانية شن هجوم وقائي رغم تناقض الآراء بشأنه.

وتوقع المسؤولون استهداف إيران لشبكات الكهرباء ومحطات المياه وشركات الرعاية الصحية والتكنولوجيا في كل من  الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا ودول أخرى في أوروبا والشرق الأوسط.

 تعد إيران بين الدول الأربع التي ينشط فيها القسم الأكبر من قراصنة المعلوماتية، بخلاف روسيا وكوريا الشمالية والصين،وفق خبراء غربيين، ومن أشهر أعمال القرصة، مايستخدمه مجموعة من قراصنة المعلوماتية، مقرها في طهران وتدعى (شافر) وهى تقنية «فيشنغ محددة الهدف»، تقوم على إرسال رسائل إلكترونية مرفقة بملف «إكسل» خبيثة، ليتمكنوا من السيطرة على عدد من البرمجيات المجانية، مثل «أولترا في إن سي» الذي يتيح التحكم بحاسوب عن بعد.

وفى مارس الماضى، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على شركة إيرانية وعشرة أفراد آخرين لاتهامهم بالقرصنة الإلكترونية، بينها هجمات على مواقع لمئات الجامعات، كما تواجه شركة «معهد مبنى» الإيرانية اتهاما بسرقة 31 تيرابايت من مواد الملكية الفكرية والبيانات القيمة، حسبما أعلنت وزارة العدل الأمريكية، التى قالت، إن الشركة اخترقت إلكترونيا مواقع 320 جامعة في أنحاء العالم، بالإضافة لعشرات الشركات ومواقع تابعة للحكومة الأمريكية.

قصة التجسس الإيرانية على أمريكا أو الغرب، تنكشف خيوطها بين الحين والأخر، وكذلك الشرق الأوسط، فقد ذكرت شركة «سيمانتك» الأمريكية للأمن المعلوماتي، أن مجموعة من قراصنة المعلوماتية، مقرها في طهران وتدعى (شافر)، استهدفت شركات أو مؤسسات في الشرق الأوسط في سنة 2017؛ بهدف التجسس عليها، وذكرت 9 شركات  ومؤسسات سعت طهران لاختراقها، و تقع مقراتها في إسرائيل والأردن والإمارات والسعودية وتركيا، كما أنها عثرت على أدلة على مهاجمة شركة جوية أفريقية.

تعليقات (2)
قوات الشرعية اليمنية الباسلة والمقاومة اليمنية ويمساندة التحالف العربي العظيم و انتصارات باهرة
بواسطة: سعد محمود الفرام الدعاس
بتاريخ: السبت، 21 يوليه 2018 09:20 ص

فلادميير بوتين ورفاقه جنرلات روسيا الاتحادية و بريطانيا وفرنسا وألمانيا وتركيا وقطر يعرفون جيدا بان اليمن العربية والجنوب العربي وجزيرة العرب والخليج العربي به أكثر من 2 مليون من أسود العرب ، قادرين بعون الله على تمزيق مليشيات النظام الايراني الخبيث وسحقها وفرمها وطحنها .

هروب صبي أيران المعتوه عبد الملك بدر الدبن الحوثي
بواسطة: رازح الدقم الحترة الكميم
بتاريخ: السبت، 21 يوليه 2018 10:00 ص

انباء عن هروب صبي أيران المعتوه عبد الملك بدر الدبن الحوثي ، زعيم مليشيات الحوثي الايرانية الارهابية في اليمن ، يوليو 2018 ، عن طربق سلطنة عمان و بمساعدة أيرانية تركية قطرية فرنسية روسية و خوف كبير لدى اتباعه المهابيل المساطيل الجهال ومعرفة هروبه من اليمن وشعورهم بالخيانة ووصوله أيران بلد أسباده أعداء الامة العربية .

اضف تعليق