بوتين يروج للمطابخ في روسيا.. دب الـKGB بين أساطير الروس واستغلال شركات الإعلان

الأربعاء، 01 أغسطس 2018 02:00 ص
بوتين يروج للمطابخ في روسيا.. دب الـKGB بين أساطير الروس واستغلال شركات الإعلان
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
حازم حسين - وكالات

من العمل في الاستخبارات الروسية kgb إلى السياسة، وتولي مقاليد السلطة في روسيا خلال فترة من أحلك فتراتها، ثم التراجع لمنصب رئيس الوزراء، فالعودة للرئاسة، ومؤخرا بطولة حملة إعلانية.
 
جاء فلاديمير بوتين لرئاسة روسيا في العام 2000، بعد تسع سنوات من تفكك الاتحاد السوفيتي، ومعاناة موسكو من أزمات سياسية واقتصادية خانقة، وخلال فترتين رئاسيتين مدتهما ثماني سنوات نجح في استعادة الدفة ووضع روسيا على طريق النهضة، قبل أن يضطر لترك منصبه وفق الالتزام الدستوري، متراجعا لمنصب رئيس الوزراء، بينما تقدم رئيس وزرائه ديمتري ميدفيدف لرئاسة الدولة بين 2008 و2012.
 

أسطورة بوتين الشاب دائما
 
الرئيس الذي يحتفل بعيد ميلاده الثامن والستين في أكتوبر المقبل، يبدو محتفظا بلياقته وشبابه بدرجة جيدة، ويُشاع عنه أنه يقود كل طرازات الطائرات الروسية الجديدة في أول طلعة لها قبل دخولها الخدمة في القوات الجوية الروسية، ويواظب على ممارسة الرياضة والجري وقيادة السيارات بشكل مستمر، ما يجعله شابا ممشوق القوام طوال الوقت، وهي الصفات التي يجب توافرها في نجوم الإعلان والسينما.
 
في مقاطع مصوّرة جمعته برئيس وزرائه وأقرب أصدقائه، ديميتري ميدفيدف، خلال ممارسة الرياضية في إحدى الصالات، أو ركوب الدراجات في طرقات الكرملين، بدا بوتين أكثر لياقة ونشاطا من ميدفيدف الذي يصغره بثلاث عشرة سنة، وهذه النظرة التي يمكن استكشافها في المقاطع المصورة، أصبحت أمرا حاضرا في أذهان الروس، الذين يتعاملون مع بوتين الآن باعتباره أسطورة روسية حية للرجل الذي لا يشيخ.
 
من الأمور الشائعة عن بوتين لدى الروس، أنه يحرص على اختبار سيارات "لادا" الروسية الجديدة بنفسه. ربما لا تكون الرواية دقيقة رغم حدوثها من قبل، فلعلّها كانت مرة عابرة، لكنها في النهاية تُضاف إلى مسلسل القصص والحكايات الطويل عن الرئيس الروسي وسيد الكرملين في آخر 20 سنة، بشكل يجعله شخصية استثنائية في تاريخ روسيا الحديث.
 
 
السياسي المحنك وسؤال المستقبل
لا يُعقل أن يتجه فلاديمير بوتين لعالم الإعلان، لكنه مؤخرا إصبح نجما إعلانيا حتى بدون اختياره المباشر، إذ استغلت إحدى الشركات المتخصصة في صناعة المطابخ المنزلية شخصية الرئيس الروسي في الترويج لمنتجاتها، وذلك عبر إعداد فيلم وثائقي دعائي عن حياته الشخصية.
 
في المقطع المنشور عبر حساب باسم putin.life يظهر الرئيس الروسي وهو يتناول طعامه في المطبخ، ثم يتجه إلى الثلاجة، وعند هذه اللقطة تُبرز الشركة علامتها التجارية ومنتجاتها وتُضيف إشارات وأرقاما توضيحية.
 
قبل أسابيع فاز الرئيس الروسي في الانتخابات الرئاسية التي جرت في وقت سابق من العام الجاري، ليبدأ ولاية رئاسية ثانية تمتد 6 سنوات، وهي الولاية الأخيرة بالنسبة له بحسب الدستور، وقد يتبعها تراجعه لمنصب رئيس الوزراء مرة أخرى على أن يتقدم رئيس وزرائه مدفيدف لشغل موقع الرئيس، كما حدث من قبل، أو أن يعتزل السياسة.. وقتها قد يمكنه الاتجاه إلى عالم الإعلان، خاصة أنه يمتلك كل المقومات المؤهلة لهذا، وقد خاض التجربة مؤخرا بالفعل، حتى لو فرضتها عليه إحدى الشركات بدون إدارته.
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص