أولوية خاصة للدعوة بسيناء.. تفاصيل خطة «الأوقاف» لمواجهة الفكر المتطرف

الأربعاء، 01 أغسطس 2018 11:00 ص
أولوية خاصة للدعوة بسيناء.. تفاصيل خطة «الأوقاف» لمواجهة الفكر المتطرف
محمد مختار جمعة وزير الأوقاف- أرشيفية

استعرض الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف استراتيجية الوزارة المنتظر تنفيذها خلال الفترة المقبلة، للتصدي للفكر المتطرف والمتشدد وترسيخ الفهم الصحيح للإسلام ومقاصده العليا وروحه السمحة.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وقال الدكتور محمد مختار جمعة إن هذه الاستراتيجية تستهدف أيضاً التفرقة بين الثابت والمتغير، وما يندرج ضمن سنن العبادات وما هو من أعمال العادات، وذلك من خلال حسن تدريب وتأهيل العاملين في الحقل الدعوي من خلال برامج تدريبية للأئمة تشمل إلى جانب علوم الدين، دراسة اللغات الأجنبية وعلم النفس والاجتماع ومفاهيم الأمن القومي، والمدارس الفكرية والفلسفية، وآليات التواصل الإعلامي والإلكترون

مصادر مطلعة بوزارة الأوقاف كشفت ملامح خطة الوزارة التي اعتمدها الوزير للتصدي للفكر الإرهابي، والتي تتضمن رفع درجة التأهيل والتدريب النوعي المستمر والدفع بمزيد من القيادات الشابة، بالإضافة إلى التوسع في القوافل الدعوية في مختلف محافظات مصر ولا سيما القرى والنجوع والمناطق الحدودية والنائية ، وإعطاء النشء والشباب والمرأة أولوية خاصة.

وأكدت المصادر على أن الخطة تستهدف أيضاً التوسع الجغرافي والنوعي في المدارس العلمية والقرآنية ومراكز الثقافة الإسلامية على مستوى الجمهورية، مع إعطاء أولوية قصوى وملف خاص للدعوة بشمال سيناء، والاهتمام بمجال الترجمة والنشر وإعداد الأئمة المؤهلين للإيفاد بمختلف دول العالم، واستكمال منظومة عمارة المساجد على مستوى الجمهورية.

لم تغفل الخطة  استكمال منظومة إصلاح هيئة الأوقاف وتعظيم استثماراتها وافتتاح عدد كبير من مشروعات الهيئة ، والاتجاه إلى إقامة مشروعات جديدة تعظم استثمارات الهيئة من جهة وتسهم في توفير مزيد من فرص العمل من جهة أخرى .

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بتحقيق أفضل استفادة ممكنة من أصول وممتلكات الأوقاف لصالح الشعب، مشدداً على الحفاظ على حق الدولة في هذه الممتلكات وعدم التفريط فيها، وبما يضمن زيادة قيمة الأصول ومواردها والاستثمار الأمثل لها، كما طالب الرئيس بضرورة إعداد قاعدة بيانات شاملة للمساجد وأصول وممتلكات الأوقاف بهدف تطويرها.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق