نظرة واحدة ستعيدك 700 مليون سنة للوراء.. تعرف على شكل الأرض في عصر الديناصورات

الجمعة، 10 أغسطس 2018 09:00 ص
نظرة واحدة ستعيدك 700 مليون سنة للوراء.. تعرف على شكل الأرض في عصر الديناصورات
كوكب الأرض من الفضاء

قبل أكثر من 700 مليون سنة تقريبا عبرت الديناصورات من هنا، ظلت على الأرض قرونا تتسيّد الكوكب كأضخم الكائنات الحية، إلى أن شهدت الأرض كارثة ضخمة تسببت في انقراضها، ولم تبق منها إلا بعض الحفريات.
 
ما نعرفه الآن عن الديناصورات لا يتجاوز حدود المعلومات التي توفرها الحفريات والهياكل العظمية، بجانب الحكايات والأساطير التي ابتكرها الخيال البشري وروّجتها هوليود في أفلامها. لكن ما لا يعلمه كثيرون أن الأبحاث والدراسات العلمية المتواصلة نجحت في وضع خطوط عريضة للتفاصيل والصور التي كانت عليها الحياة وكوكب الأرض وقت وجود الديناصورات، وأصبح بالإمكان الآن الحصول على معايشة قريبة مما كان عليه الوضع قبل ملايين السنين.
 
أبرز سمات الأرض في هذه المرحلة البعيدة التي سبقت وجود الإنسان أنها كانت ساحة مفتوحة للحياة البرية، بعيدا عن التلوث والقتل والتدمير الذي عرفته لاحقا مع وجود الإنسان وتطور مسيرته. وأمام حالة الاهتمام الواسعة التي تشغل عقول كثيرين بشأن هذه الفترة وتفاصيلها، ابتكر بعض المهتمين والمتخصصين وسيلة لتقريب هذه الفترة من عقول الناس ومنحهم فرصة لمعايشتها عن قرب.
 
التجربة الجديدة عبارة عن موقع تفاعلي يحمل اسم Ancient Earth Globe يُمكّن مستخدميه من مشاهدة العالم من الفضاء خلال عصر الديناصورات، إضافة إلى التعرف على ملامحها في نقاط مختلفة من التاريخ الجيولوجي قبل 750 مليون سنة حتى اليوم. وبحسب موقع cnet الأمريكي يتيح الموقع للمستخدمين رؤية الكرة الأرضية بأكملها خلال دورانها ببطء، أو تكبيرها للاطلاع على تفاصيل أدق عن الجغرافيا والمحيطات، إضافة إلى خيار لإزالة السحب والحصول على مظهر أفضل.
 
المشكلة أن الموقع التفاعلي الجديد لا يوفر نظرة شاملة على الكائنات الحية التي كانت تعيش في هذا الوقت، ولا حتى الديناصورات، لكنه يقدم كثيرا من الوقائع الخاصة بأي فترة زمنية يختارها المستخدم، وعلى سبيل المثال إذا اخترت العودة 50 مليون سنة إلى الوراء سترى أثر الكويكبات التي ضربت الأرض وأنهت الحياة فيها وقتها وتسببت في انقراض الديناصورات.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا