الدوما الروسي يدخل على خط الأزمة.. أوراق موسكو لمواجهة التصعيد الأمريكي

الجمعة، 10 أغسطس 2018 02:00 ص
الدوما الروسي يدخل على خط الأزمة.. أوراق موسكو لمواجهة التصعيد الأمريكي
بوتين وترامب
كتب أحمد عرفة

 

يبدو أن روسيا لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء التصعيد الأمريكي الجديد الذي تضمن فرض عقوبات من قبل الولايات المتحدة الأمريكية على موسكو، بسبب قضية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال، ونجلته في بريطانيا.

 

أورقة عديدة يمكن أن تستخدمها روسيا للرد على التصعيد الأمريكي، خاصة في ظل اتباع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على سياسة المعاملة بالمثل، في ظل إعداد مجلس الدوما الروسي، لقانون يتيح لبوتين إصدار عقوبات ضد الدول التي تهدد مصالح روسيا.

 

كما ستلعب روسيا على ورقة التقارب التي يتزعمها الآن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وكان آخرها اللقاء الذي عقده في العاصمة الفنلندية هلنسكي في 16 يولو الماضي، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

 

الرئاسة الروسية، علقت في أول تصريح لها على العقوبات الأمريكية التي أعلنتها وزارة الخارجية الأمريكية، حيث نقلت وكالة «سبوتينك» الروسية، عن المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، تأكيده أن العقوبات الأمريكية الجديدة بسبب حادثة سالزبوري، غير مقبول بشكل نهائي وغير قانوني.

 

وقال بيسكوف: «من الضروري القول إننا نعتبر أنه من غير المقبول ربط القيود الجديدة التي ما زلنا نعتبرها غير قانونية مع قضية سالزبوري، فالربط بين هذه الأحداث غير مقبول بالنسبة لنا، ومثل هذه القيود التي تبناها الجانب الأمريكي مسبقا، في رأينا هي غير قانونية تماما ولا تتفق مع القانون الدولي، فقد سمعنا تصريحات رسمية حول العقوبات الجديدة المزعومة، وسمعنا أحد كبار المسؤولين الذي تحدث عن إمكانية فرض بعض القيود أو غيرها على روسيا، لذلك الحديث عن اتخاذ تدابير مضادة حتى نفهمها بشكل ملموس ورسميا، سيكون من الخطأ».

 

وفي ذات الإطار، نقل موقع «روسيا اليوم»، عن رئيس لجنة الميزانية في مجلس الاتحاد الروسي، سيرجي ريابوخين، تأكيده أنه إذا قررت روسيا الرد على حزمة العقوبات الأمريكية الجديدة ضدها، فقد يشمل ردها على وجه الخصوص، فرض قيود على تسليم محركات الصواريخ من طراز RD-180 للولايات المتحدة، متابعا: لدينا ما نرد به عليهم، إذا اتخذ الرئيس مثل هذا القرار، وكانت هناك إرادة سياسية للرد، ويمكن أن تؤثر إجراءاتنا الجوابية على مجالات حساسة مثل المبتكرات الفريدة التي يستوردونها منا، وفي حال اتخاذ موسكو تدابير انتقامية، فإنها ستشمل وقف توريد محركات الصواريخ RD-180 الروسية إلى الولايات المتحدة، والتي هي أيضا ذات استخدام مزدوج، لأنها تستخدم ليس فقط في المجالات المدنية، ولكن أيضا في الأقمار الصناعية العسكرية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق