خلال زيارة وفد البرلمان الإفريقى لمصر..

وزير الزراعة: نسعى لتحقيق الأمن الغذائي لشعوب القارة

الخميس، 09 أغسطس 2018 08:00 م
وزير الزراعة: نسعى لتحقيق الأمن الغذائي لشعوب القارة
كتب ــ محمد أبو النور

تحظى العلاقات المصرية الإفريقية بدعم كبير ،للمضى قُدماً فى تحقيق التكامل على كافة الأصعدة ،وخاصة المجال الاقتصادى الزراعى، والذى تتطلع إليه القارة لتوفير التنمية المستدامة لأبنائها،وكان  الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، قد استعرض مع وفد لجنة الزراعة والبيئة والموارد الطبيعية بالبرلمان الأفريقي،رؤية الوزارة في تكثيف سبل التعاون المشترك بين مصر والدول الإفريقية والمشروعات الحالية والخطط المستقبلية للوزارة في أفريقيا.

الوفد البرلماني الإفريقي

thumbnail_22c797f3-cb8a-4e96-acce-ca342034787b (1) (1)
اجتماع وزير الزراعة مع وفد البرلمان الإفريقى 

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عُقد بديوان عام وزارة الزراعة بالدقي اليوم الخميس، بحضور الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة،ضمن جدول أعمال الوفد البرلماني الإفريقي الذي يزور مصر حالياً.

وخلال اللقاء،أكد أبوستيت أن إفريقيا هي الامتداد الطبيعي لمصر،وأن وزارة الزراعة المصرية حريصة على تحقيق تعاون جاد ومثمر مع كافة دول القارة السمراء، بما يتماشى مع توجهات الحكومة المصرية،معرباً عن تطلعه للاستفادة من كافة الإمكانيات والموارد الطبيعية والبشرية المتاحة لتحقيق هذا التعاون.

وأشار وزير الزراعة إلى أن مصر لديها 8 مزارع نموذجية مشتركة في دول: النيجر وزنجبار وزامبيا، ومالي والكونغو وتوجو وأريتريا وأوغندا،ومن المستهدف أن يصل عدد المزارع النموذجية المصرية المشتركة إلى 21 مزرعة بحلول عام 2021، وسيتم تقديم الدعم الفني والبحثي والعلمي والخبرات المصرية لهذه الدول.

نقل التكنولوجيا الزراعة

thumbnail_96ed1113-725e-461f-8671-75a84de53fdc
وزير الزراعة ومنى محرز خلال القاء

وأكد أبوستيت على أهمية العمل على تبادل الخبرات المصرية الإفريقية، وتنفيذ برامج نقل التكنولوجيا في مجال الزراعة، فضلاً عن تشجيع فرص الاستثمار الزراعي بما يساهم في تحقيق قيمة مضافة للإنتاج الزراعي في أفريقيا، ومن ثم تحقيق الأمن الغذائي لشعوب القارة السمراء، وبالتالي عودتها إلى مكانتها التي تستحقها.

ومن جهتها أكدت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة، على أهمية هذه الزيارة التي يقوم بها الوفد البرلماني إلى مصر، خاصة وأن البرلمانين هم الممثلين الحقيقيين للشعوب، والمعربين عن تطلعاتهم المستقبلية.

وقالت منى محرز إن هناك تاريخ طويل من التعاون بين مصر والدول الإفريقية في المجال الزراعي، وخاصة في مجال التدريب، ولفتت نائب الوزير إلى أنه يتم سنوياً تدريب ما يزيد على 500 متدرب من الدول الإفريقية المختلفة بالمركز الدولي للزراعة التابع للوزارة، وسيتم من  خلال هذه الدورات تقديم كافة أشكال الدعم الفني في المجالات الزراعية المختلفة ،من إنتاج نباتي وحيواني وسمكي، بحيث يتولى المتدربين نقل هذه الخبرات إلى دولهم، بما يساهم في تحقيق التنمية الشاملة بالدول الإفريقية.

مصر فى حضن أفريقيا

thumbnail_c2e76184-e97e-4d23-9322-6f06be3f2553
وفد البرلمان الإفريقى مع وزير الزراعة

من ناحيته، أكد رائف تمراز،وكيل لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب،أن مصر عادت بقوة لحضن أفريقيا،وعادت أفريقيا لحضن مصر،بعد سنوات من الاتجاه إلى أوربا وأمريكا وإهمال القارة الإفريقية،غير أن المرحلة الحالية،ومنذ 8 سنوات تشهد عودة علاقات التكامل السياسى والاقتصادى بين مصر والدول الإفريقية لصالح التنمية والتكامل على كافة المستويات،وإذا كانت الدول العربية والأجنبية تستثمر الآن فى أفريقيا،فإن مصر منذ سنوات طويلة ،لها مزارع واستثمارات فى أفريقيا ،وتحتاج فقط إلى التركيز على الحاصلات الزراعية، التى تحتاج إلى المياه ،وكذلك المحاصيل الاستراتيجية التى يتم استيرادها من الخارج،ويمكن زراعتها فى أراضى الدول الإفريقية،علاوة على استيراد اللحوم والحيوانات الحية،وفى نفس الوقت تعطى وتساهم مصر بخبراتها العلمية والزراعية فى تنمية وتوسيع رقعة التكامل مع الأشقاء الأفارقة لصالح شعوبنا.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق