مصر معشوقة الخليجيين.. ماذا قال «إبراهيم بهزاد» عن الأماكن السياحية في أم الدنيا؟

الأحد، 19 أغسطس 2018 01:00 م
مصر معشوقة الخليجيين.. ماذا قال «إبراهيم بهزاد» عن الأماكن السياحية في أم الدنيا؟
شيريهان المنيري

«إماراتي الجنسية مصري الهوي»، طالما اعتدنا رؤيته في شوارع وأحياء القاهرة والإسكندرية، محبًا لها وأهلها، يقضي أوقاتًا دائمًا ما يتحدث عن استمتاعه بها. ويخصص صفحاته الرسمية عبر موقعي التواصل الإجتماعي فيسبوك وتويتر للتعبير عن مشاعره تجاه مصر، مروجًا لها ومعالمها السياحية والطبيعية الخلابة.

الناشط الإماراتي، إبراهيم بهزاد مُحب وعاشق لمصر يختارها دائمًا وجهة سياحية له وأصدقاءه، في جميع أجازاته.

حسابات «بهزاد» عبر السوشيال ميديا أصبحت بمثابة منصات دعائية قوية للسياحة في مصر وخاصة في الأوساط الخليجية، ما يدفع متابعيه من المصريين للإعراب عن مشاعرهم تجاه مواقفه النبيلة تجاه البلاد واستمراره في دعمها، حيث بدأت رحلته في حملة «سأدعم سياحة مصر» منذ ما يقرب من 4 سنوات، والتي تكتسب شهرة كبيرة يوم بعد يوم، حتى أصبحت محط أنظار واهتمام العديد من وسائل الإعلام المصرية والخليجية.

وفي تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة» قال إبراهيم بهزاد: «مصر تبقى الوجهة السياحية المعشوقة للسواح الخليجين؛ فهي تحتوي على ذكريات جميلة لمعظمنا».

وأضاف أن «السياحة في مصر الآن على الطريق الصحيح نحو استقطاب المزيد من السواح لاسيما مع استقرار الوضع في مصر وتخلصها من التأثيرات الوقتية للثورات وعدم الاستقرار حينها، ولاحظت خلال زيارتي الجارية والتي تأتي تزامنًا مع أجازة عيد الأضحى؛ كثافة أعداد السواح وخصوصًا من دول الخليج العربي، وأن جميع الأماكن السياحية مزدحمة وأن النشاط السياحي عاد بصورة ملحوظة، واكتمال حجوزات الطيران القادمة إلى مصر وكذلك الفنادق، ومن الجميل كذلك توجه السواح للمناطق الجديدة للسياحة مثل الساحل الشمالي ومطروح والعلمين وسيدي عبدالرحمن بالإضافة إلى الوجهات السياحية العريقة والمعروفة في مصر».

وتابع بأن «رؤية عودة السواح إلى مصر التي تبقى من الوجهات السياحية المحبوبة لدى العرب عموماً وكذلك السواح القادمين من مختلف دول العالم، أمر جميل جدًا، وحملة دعم السياحة في مصر تستمر مع وجود حملات أخرى في دول الخليج العربي خصوصًا من  السعودية والإمارات والبحرين بمقاطعة السياحة إلى تركيا، التي اختارت عداوة بعض دول مجلس التعاون الخليجي».

وأخيرًا قال «بهزاد»: « اخترت قضاء إجازتي في مصر والتي انتظرها دائمًا بشوق وشغف بعد انتهاء الزيارة التي سبقتها، وأنا حاليًا في مصر اشتاق لها وأخطط للزيارة القادمة في الشتاء وخصوصًا الاسكندرية التي تزداد جمالًا في هذا الفصل، كما هي مصر كلها بمختلف مناطقها، وأرى بأن مستقبل السياحة في مصر واعد ونحو المزيد من النتائج الإيجابية لاسيما مع ما نراه من استقرار الأوضاع وعزم الحكومة المصرية على إطلاق الكثير من المشاريع التنموية والاستثمارية والسياحية، وأيضًا مع استقرار الوضع، ورسالتي الدائمة للجميع بأن مصر آمنة ومستقرة وجميلة وهي الأقرب لنا، ومن الجميل أن تكون هي وجهتنا السياحية التي نختارها كونها بيت العرب وحصن الأمة وفيها شعب طيب كريم يرحب بالجميع».

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق