كيف تتعافى السياحة في مصر؟.. الأرقام تجيب

الجمعة، 31 أغسطس 2018 04:00 ص
كيف تتعافى السياحة في مصر؟.. الأرقام تجيب
السياحه
كتبت : رانيا فزاع

(77%) هو حجم الزيادة في إيرادات مصر من قطاع السياحة وفقا لما نشرته وكالة «رويترز» للأنباء منذ قليل، وبحسب ما نشرته الوكالة على لسان مصدر مسئول في قطاع السياحة فإن أعداد السياح الوافدين إلى البلاد زاد بنسبة (41%).
 
لإيرادات السياحية خلال النصف الأول بلغت (4.781) مليار دولار بارتفاع نحو 77%، مقابل (2.7) مليار دولار قبل عام.
 
يمثل قطاع السياحة في مصر أحد أهم مصادر الدخل القومي، ودعائم الاقتصاد، الذي بدأ يشهد تراجع مؤخرا بسبب عدد من العوامل أهمها حادث الطائرة الروسية، ووضعت وزيرة السياحة دكتورة رانيا المشاط خطة لإعادة هيكلة القطاع وجذب السائحين مرة أخرى.
 
وأشارت تقارير سابقة إلى بدء حدوث تعافى في الاقتصاد المصري، وتشير أرقام القطاع بحسب فاينشال تايمز إلى أن عدد السائحين في الربع الأول من عام (2018)، ارتفعت بنسبة (30%) مقارنة بالعام السابق، كما أن معدلات إشغال الفنادق في أعلى مستوياتها منذ عام (2010).
 
 وقال أصحاب الفنادق وشركات السياحة، إن الحجوزات للموسم الجديد الذي بدأ في سبتمبر الماضي، عززت التفاؤل في قطاع يمثل أهمية كبيرة بالنسبة لاقتصاد البلاد.
 
وكانت وزيرة السياحة رانيا المشاط، قالت إن عائدات السياحة من المتوقع أن تصل إلى ثمانية مليارات دولار هذا العام، مقارنة بـ (7.6) مليار دولار العام الماضي، عندما زار (8.3) مليون شخص مصر. ورغم التحسن، إلا أن هذا الرقم لا يزال أقل بكثير من عام (2010) عندما بلغت العائدات (12) مليار دولار وارتفع عدد الزائرين إلى (14.7) مليون زائر.
 
وبحسب تصريحات مسئول لـ«رويترز»، فمن المتوقع أن تزيد الحركة السياحية الوافدة من دول غرب أوروبا وإيطاليا وألمانيا وأوكرانيا، خلال الربع الأخير من العام الجاري، كما تقول المؤشرات إن القطاع سيحقق نحو (9) مليارات دولار بنهاية العام.
 
وأعلنت وزيرة السياحة اليوم عن أنه سيتم الإعلان عن خطة إعادة هيكلة القطاع السياحي اعتبارا من شهر أكتوبر المقبل.
 
وأعلنت وكالة موديز للتصنيف الائتماني عن رفع تصنيف مصر من مستقر إلى إيجابي. وقال نائب وزير المالية في تصريحات صحفية سابقة إن تصنيف المؤسسة جاء بعد عدد من الإصلاحات التي شهدتها مصر مؤخرا، والتي ساهمت في تحسين بيئة الأعمال وزيادة الاستثمار الأجنبي المباشر في  قطاعات غير كثيفة الاستهلاك للطاقة مثل السياحة .
 
وفي ورقة بحثية للدكتور أحمد  ذكر الله بعنوان: «اقتصاد مصر (2017): السياحة»، نشرها المعهد المصري للدراسات في موقعه على الانترنت. أوضحت أن السياحة كانت تمثل (12%) من الناتج المحلى الإجمالي .
 
ورصدت الورقة البحثية خطط مصر لتطوير القطاع  فأطلقت مصر في سبتمبر (2016)، حملة ترويجية في (11) سوقا سياحيا، انعكست آثارها الإيجابية على السياحة الوافدة إليها في (2017).
 
ورصدت الحكومة المصرية (66) مليون دولار للترويج لمقاصدها السياحية في (26) سوقا سياحيا خلال (3) سنوات، بدأتها في (2016)، بواقع (22) مليون دولار سنويا.
 
وروجت مصر لمقاصدها السياحية في دول لم تكن على خارطتها الترويجية مثل أمريكا اللاتينية وبعض دول جنوب أوروبا  .
 
وبحسب الورقة البحثية  تزايدت السياحة الوافدة لمصر بنسبة (55.2%) خلال التسعة أشهر الأولى من العام (2017) على أساس سنوي، بحسب بيانات الحكومة. وبلغ عدد السياح الوافدين لمصر في الفترة من يناير لسبتمبر من العام (2017)، نحو (5.9) مليون سائح، مقابل (3.8) مليون سائح عن نفس الفترة من (2016)، وفقا لبيانات وزارة السياحة المصرية.
 
ومثلت السياحة الأوروبية (54%) من إجمالي الحركة السياحية الوافدة إلى مصر، خلال التسعة أشهر الأولى من (2017).

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق