لزيادة الإنتاج الحيواني.. كيف استفادت مصر من مشروع «التلقيح الصناعي للماشية»؟

الجمعة، 31 أغسطس 2018 04:00 ص
لزيادة الإنتاج الحيواني.. كيف استفادت مصر من مشروع «التلقيح الصناعي للماشية»؟
وزارة الزراعة

لرفع كفاءة الإنتاج الحيواني، وزيادة إنتاجية الألبان واللحوم الحمراء.. أطلقت وزارة الزراعة مشروع «التحسين الزراعي للماشية»، والذي يستهدف تحليل الوضع الحالي لقطعان الأبقار والجاموس، ورصد مشكلاتها التناسلية، ووضع الحلول اللازمة للمشاكل التي تواجه تلك السلالات، وتحسين خصائها خلال عامين بما يحقق طفرة تنعكس إيجابيا على مستقبل الإنتاج الحيواني.
 
ويرصد «صوت الأمة» أبرز المعلومات حول خطة عمل الوزارة على المشروع، والفوائد التي يحققها للاقتصاد المصري، على النحو التالي:
 
- إعداد قاعدة بيانات حقيقية تمكن الأجهزة المعنية من وضع استراتيجيات سليمة للنهوض بقطاع الإنتاج الحيواني.
 
- رفع مستوى القدرة التناسلية لقطعان البقر والجاموس، بما يزيد من إنتاجيتها.
 
- توفير كافة الوسائل اللازمة لتشجيع المربين على الانخراط والتوسع في تنفيذ المشروع.
 
- إعادة النظر في التحليلات الموجودة عن تربية تلك القطعان وكيفية الاستفادة منها.
 
- مراجعة البيانات المتعلقة بالثروة الحيوانية، وتصحيح مايستوجب منها في ضوء الأوضاع الحالية.
 
- القضاء على السلبيات التي تحول دون التوجه إلى مشروعات التربية الحيوانية.
 
- تحديد المشكلات التي تواجه سلالات الجاموس والأبقار لحلها وتحسين خصائصها الوراثية.
 
- تقديم الدولة لخدماتن حقيقية على أرض الواقع تسهم في تحسين وتطوير الإنتاج الحيواني.
 
- تقديم الدعم اللازم للمربين، بعد تحديد بياناتهم في المحافظات لضمان وصول أوجه الدعم إلى مستحقيها.
 
- زيادة نسبة «العشار» والاهتمام بصحة الحيوانات حديثة الولادة، والعمل على وضع مولود جديد كل عام لدى المربين.
 
- استخدام الأصول الوراثية المحلية، مع رفع الكفائة التناسلية باستخدام السلالات الأجنبية، لإنتاج سلالات محسنة على أعلى مستوى.
 
- العمل على علاج مشكلات ضعف الخصوبة، وتقليص الإنتاجية الحيوانية.
 
- الاهتمام بالمتابعة الميدانية للحالات الملقحة بالمحافظات، وتوفير الأدوية اللازمة لها.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق