كيف نجحت جهات التحقيق دحض شائعات جماعة الاخوان فى قضية «طفلى سلسيل»؟ (مستند)

الجمعة، 31 أغسطس 2018 04:00 م
كيف نجحت جهات التحقيق دحض شائعات جماعة الاخوان فى قضية «طفلى سلسيل»؟ (مستند)
والد طفلى سلسيل
علاء رضوان

10 أيام بالتمام والكمال مرت على إرتكاب جريمة المتهم «محمود نظمي السيد» «31 سنة» والد الطفلين «ريان» و«محمد» في القضية المعروفة إعلاميا بـ«عصافير الجنة»، بعد قيامه بإلقاء طفليه أحياء بمياه نهر النيل من أعلى كوبري فارسكور وإدعاءه اختطافهم خلال اصطحابه لهم لقضاء فسحة العيد بإحدى الحدائق العامة بمدينة ميت سلسيل.

النيابة العامة بفارسكور فى القضية المقيدة تحت رقمى 1483 لسنة 2018 إدارى مركز ميت سلسيل، 4521 لسنة 2018 إدارى مركز فارسكور نجحت منذ الوهلة الأولى من إرتكاب الواقعة فى غضون 21 أغسطس 2018 فى إنجاز القضية بشكل سريع وفى عدة أيام خاصة عقب محاولة جماعة الإخوان المسلمين اللعب على جثث القتلى لإثارة الفوضى والشائعات كالعادة وإلصاق التهمة لآخرين.  

اقرأ أيضا: مفاجأة.. التحريات تكشف: والد طفلي «سلسيل» كان يقود منزلاً لممارسة الفجور (مستند)

إلا أن نيابة فارسكور الجزئية أحالة المتهم «محمود نظمي السيد»، والد الطفلين، إلى المحاكمة الجنائية العاجلة ليس على خلفية اتهامه بقتل الطفلين فقط وإنما لاتهامه أيضاَ بحيازة جوهرى الحشيش والترامادول، حيث استندت النيابة العامة على إحالته للمحاكمة إلى عدة إجراءات قانونية تم اتخاذها منها: «اعترافات المتهم، وشهادة شهود العيان، ومجرى التحريات، وتقرير الطب الشرعى» وغيرها. 

النيابة العامه

والملاحظ أن النيابة العامة انهت قضية طفلى سلسيل بحزمة من الملاحظات التى أوردتها بأمر الإحالة حيث استندت أيضاَ على حجية الإعتراف فى حق المتهم أو فى حق غيره من المتهمين الذين تناولهم هذا الإعتراف التى هى مسألة يقدرها قاضى الموضوع وله أن يأخذ بهذا الاعتراف إن اعتقد صدقه، أو يستبعده إن شك فى صحته. 

اقرأ أيضا: والد طفلي ميت سلسيل يعترف أمام النيابة: تناولت المخدرات قبل الجريمة (مستندات) 

النيابة العامة فى واقعة «طفلى سلسيل» ذكرت أنه فى مجال الإسناد الموضوعى للإتهام وتحديد المسئولية الجنائية فإن الواقعة ثابتة قبل المتهم ثبوتاَ يقينياَ يكفى لتقديمه للمحاكمة الجنائية جزاء وفاقاَ لما ارتكبته يديه الأثمتين من جرم، وهو ما تأكد للنيابة العامة من خلال اعترفاته تفصيلياَ بإرتكاب الواقعة سيما واعتقاره بالأدوية الؤثرة على الحالة النفسية والعصبية والمواد المخدرة على نحو ما ورد بتقرير المعمل الكيماوى بعد تحليل عينات البول والدم الخاصين به، ودارت فى خلده فكرة تخلصه من أولاده قبيل الواقعة بما يناسب عشرة أيام، وظلت الفكرة تغدو وتروح فى خلده إلى أن لاحت له مرة أخرى يوم ارتكاب الواقعة.

والد الطفلين استغل فرصة خلوه بأولاده بداعى الترفيه عنهم بمنطقة للعب الأطفال بمدينة ميت سلسيل «منطقة العيد» واشترى لهما لعب أطفال عثرت النيابة العامة على بعض من أثارها بالسيارة أثناء المعاينة على نحو ما ورد بمحضرها إلى أن اعتزم تنفيذ مخططه واصطحبهما فى غضون الساعة السادسة والربع مساء يوم 21 أغسطس إلى حيث مكان الواقعة أعلى كوبرى فارسكور حيث وصل فى الساعة السابعة مساء، فقام بإخراجهما واحداَ تلو الأخر من السيارة، وألقى بهما من أعلى الكوبرى فسقطا فى مياه النهر حتى لقيا حتفهما باسفكسيا الغرق-بحسب ملاحظات النيابة العامة- 

اقرأ أيضا: ننشر تقرير الطب الشرعي في مقتل طفلي «سلسيل».. والتحقيقات تكشف: استدرجهما بلعبة (مستند)

محمود نظمى قام أيضاَ بالمعاينة التصويرية للواقعة علاوة على ما ثبت من أقوال الشهود من رؤيتهم للأطفال صحبته فى السيارة فى الفترة من الساعة السادسة والربع مساء يوم 21 أغسطس حسبما بان من تاريخ وتوقيت شريط الفيديو الخاص بالكاميرا متجهاَ إلى طريق ميت سلسيل الجمالية فارسكور، وكذا ما ثبت من الفيديوهات الخاصة بتواجده باحدى محطات تزويد الوقود فى تمام الساعة السادسة وثلاثة وخمسون دقيقة مساء يوم الواقعة، حسبما بان من تاريخ وتوقيت شريط الفيديو الخاص بالكاميرا، وكذا اقرار المتهم بالفيديوهات المتخذه له ولأطفاله بالسيارة قيادته آنفة البيان، وكذا ما ثبت من الاستعلامات شركات المحمول بتتبع هاتفه ومواجهته بالمكالمات الصادرة والواردة على هذا الخط-وفقا لـ«ملاحظات النيابة»-. 

وكذا ما تأكد من تحريات إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الدقهلية، والتى أكدت قيام المتهم بإرتكاب الواقعة لمروره بأزمات نفسية حادة الأمر الذى تعضدت معه الأدلة وتساندت مع بعضها لتكوين البنيان القانونى الذى رسمه المشرع لثبوت تلك الجريمة ما حاق بالنيابة العامة وهى فى مجال التصرف فى الأوراق سوى تقديمه المتهم للمحاكمة الجنائية.

يشار إلى أن النيابة العامة أحالة المتهم محمود نظمى للمحاكمة الجنائية العاجلة، عقب صدور قراراَ  بتجديد حبسه 15  يوما على ذمة التحقيقات، لاتهامه بإلقاء طفليه أحياء بمياه نهر النيل من أعلى كوبري فارسكور وإدعاءه اختطافهم خلال اصطحابه لهم لقضاء فسحة العيد بإحدى الحدائق العامة بمدينة ميت سلسيل.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق