تحقيقات النيابة تكشف: «أشعياء» حاول قتل رئيس دير «أبومقار» مرتين وخطط منذ شهر (مستند)

الأربعاء، 05 سبتمبر 2018 05:00 م
تحقيقات النيابة تكشف: «أشعياء» حاول قتل رئيس دير «أبومقار» مرتين وخطط منذ شهر (مستند)
المتهم
علاء رضوان

تفاصيل جديدة كشفت عنها تحقيقات النيابة العامة فى القضية المتهم فيها كل من أشعياء المقارى، واسمه العلمانى وائل سعد تواضروس ميخائيل، 34 سنة، يعمل راهبًا سابقًا بدير الأنبا مقار بوادى النطرون، وفلتاؤس مقارى، واسمه العلمانى ريمون رسمى منصور فرج، 33 سنة، يعمل راهبًا سابقًا بدير الأنبا مقار بوادى النطرون، بقتل الأنبا أبيفانيوس، رئيس دير الأنبا مقار بوادى النطرون.

 أوراق القضية أكدت أن المتهم الأول أشعياء المقارى، واسمه العلمانى وائل سعد تواضروس ميخائيل قرر بتحقيقات النيابة أنه على إثر خلافاته والمتهم الثانى وفلتاؤس مقارى مع المجنى عليه الأنبا أبيفانيوس، رئيس دير الأنبا مقار، إتفقا منذ شهر سابق على الواقعة على قتله بأن يكمنا له للإنفراد به بطريقه المعتاد من قلايته «سكنه» لكنيسة الدير لأداء صلاة قداس الأحد وتنفيذ ما اتفقا عليه، فأعد لذلك الأداة المستخدمة «ماسورة حديدية» وأخفاها بمحل الواقعة، وحاولا تنفيذ مخططهما مرتين ولم يتمكنا إلا فى المرة الثالثة.  

المتهم الأول أشعياء المقارى-حسب ملاحظات جهات التحقيق-أقر أنه فشل فى المرة الأولى من تنفيذ مخططه، بسبب صلاة «أبيفانيوس»، بينما فى المرة الثانية كذلك فشل لأن الضحية استيقظ من نومه متأخراً على غير المعتاد، فلم يلحق به المتهم قبل وصوله إلى الكنيسة، وفى فجر يوم الواقعة تقابلا المتهمين بناء على إتفاق مسبق بينهما لتنفيذ مخططهما، وكمنا بمحل إرتكابها، وما إن أبصراه وتأكدا من خلو المكان من شاهد عليهما، فأخرج الأداة سالفةى البيان من مخبئها وتتبعه حال سيره لقتله وفرا هاربين.

الوثائق كشفت أن المتهم الأول أشعياء المقارى أقر أنه تمكّن من تنفيذ جريمته فى المرة الثالثة، بعد أن استيقظ فى نفس موعد استيقاظ الأسقف، ليلحق به قبل أن يصل الكنيسة لأداء الصلاة، ويقتله بضربه على مؤخرة رأسه بآلة حديدية، فى الوقت الذى كان فيه الراهب فلتاؤس المقارى يراقب الطريق حتى لا يراهما أحد.

بينما ثبت من تقرير الطب الشرعى أن إصابة المجنى عليه بمواضع مختلفة بالرأس رضية تنشأ عن المصادمة بجسم صلب ويجوز حصولها من الأداة المضبوطة ولا يوجد فنياَ ما ينفى، وحصول إصابة المتهم الأول براحة اليد اليسرى والرسغ الأيسر من الجزء الحاد بأحد طرفيها فى وقت معاصر لتاريخ الوفاة وأعزى وفاة المجنى عليه لإصابته الرضية والقطعية بالراس بما أدت إليه مجتمعة من كسور بالجمجمة وما صحبها من تهتك ونزيف بالمخ والسحايا وصدمة.

يشار إلى أن محكمة استئناف القاهرة، برئاسة المستشار محمد رضا شوكت، حددت جلسة 23 سبتمبر الجارى لنظر أولى جلسات محاكمة المتهمين وائل سعد تواضروس الراهب سابقا باسم أشعياء المقارى، والراهب فلتاؤوس المقارى لقيامهما بقتل الأنبا إبيفانيوس أسقف دير الأنبا أبو مقار بوادى النطرون، وذلك أمام الدائرة الثانية جنايات برئاسة المستشار جمال طوسون.

1
 
 
 

 

2
 
 
3
 
 
4
 
 
5
6
6

 

7
8
 
 
9
 
 
10

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق