متى ينتهي النظام الإيراني من الكلام؟.. طهران لـ«أمريكا»: نحن نسيطر على مضيق هرمز

الخميس، 06 سبتمبر 2018 09:00 ص
متى ينتهي النظام الإيراني من الكلام؟.. طهران لـ«أمريكا»: نحن نسيطر على مضيق هرمز
مضيق هرمز- أرشيفية

صعدت إيران من حدة تهديداتها بشأن مضيق هرمز، بعدما أغلقت محور التفاوض مع الولايات المتحدة الأمريكية بشأن الاتفاق النووي بعد أن استمرت العقوبات التي تفرضتها واشنطن على طهران بعد الانسحاب من الاتفاق النووي.
 
طهران لوحت بإمكانية توجيه ضربة ضد أي دولة ستتواجد قواتها في مضيق هرمز، حيث تأتي تلك التصريحات بعد إعلان الجيش الأمريكي أنه على استعداد للتدخل إذا هددت طهران الأمن الملاحي العالمي.
 
كان مساعد قائد الجيش الإيراني للشؤون التنسيقية، الأميرال حبيب الله سياري، قال إن بلاده تتمتع بوضع جغرافي يمكنها من السيطرة الكاملة على الخليج ومضيق هرمز وشمال بحر عمان، مشيرا إلى أنه يتم استخدام هذا الوضع الجغرافي جيدا.
 
وشدد سياري، في حورا مع وكالة «فارس» الإيرانية، على أهمية مضيق هرمز لإيران كواحد من أهم خطوط الطاقة في العالم.وتابع: «إيران قادرة على حفظ الأمن في مضيق هرمز بنفسها وبمساعدة الدول المجاورة وليس هناك حاجة لوجود الآخرين لهذا الغرض». 
 
وفي إشارة إلى نشر السفن الحربية الأمريكية في الخليج، قال سياري: «لذلك، يجب على الآخرين الذين يأتون إلى المنطقة ألا يستخدموا هذه المسألة كذريعة لأنهم يتسببون في انعدام الأمن أينما كانوا».
 
وكان رئيس الأركان الإيراني، محمد باقري، قد حذر قبل أيام، من أية محاولات ممن وصفها بالدول الأجنبية المعادية من مخالفة القانون الدولي في مضيق هرمز، مؤكدا على جاهزية القوات الإيرانية لمواجهة أي خرق والسيطرة على المضيق.
 
وقال باقري في تصريحات، نقلتها عنه وكالة «إرنا» الإيرانية، إن الدول المعادية حريصة على الدخول لمضيق هرمز، وفي السنوات الأخيرة، التزمت هذه الدول بالقانون الدولي.

كان الحساب الرسمي لشبكة «سكاي نيوز» الإخبارية على «تويتر»، نقل عن المرشد الإيراني على خامنئي، تأكيده أن طهران لن تتفاوض مع المسؤولين الأمريكيين بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني.

وقال المرشد الإيراني، إنه ينبغي على إيران ألا تعول على الأوروبيين لإنقاذ الاتفاق النووي بعد انسحاب واشنطن منه، موضحا أن الاتفاق النووي وسيلة وليس غاية ويمكننا التخلي عنه إذا لم يخدم مصالحنا القومية.
 
كما نقل الحساب الرسمي لشبكة «سكاي نيوز» الإخبارية عن مسؤول عسكري إيراني، تأكيده أنه إذا لم تتبع القوى الأجنبية في مضيق هرمز القانون الدولي سنواجهها بإجراءات مراقبة وتدقيق إيرانية.
 
فيما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية ، عن رئيس الأركان الإيراني، محمد باقري، تأكيده أن أية محاولات من الدول الأجنبية لمخالفة القانون الدولي بمضيق هرمز ستقابل برد إيراني، زاعما جاهزية القوات الإيرانية لمواجهة أي خرق والسيطرة على المضيق، متابعا: الدول المعادية حريصة على الدخول لمضيق هرمز، وفي السنوات الأخيرة، التزمت هذه الدول بالقانون الدولي.
 
وتابع رئيس الأركان الإيراني، أنه إذا لم تلتزم القوات الأجنبية بالقانون الدولي للمضيق فستواجه بإجراءات من القوات البحرية الإيرانية للسيطرة على المضيق، فعندما يرى العدو العيون المفتوحة والجاهزة لقوات البحرية الإيرانية، سيجد أنه في حال وجود نزاع سيكون الأسطول البحري الإيراني فعالا وفي أتم الجاهزية.
 
من جانبه قال أحمد الجار الله، الكاتب الكويتي، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على «تويتر»: «إن إيران اشتكت أمريكا في محكمة العدل الدولية علي أساس اتفاقية صداقة أمريكية إيرانية، لم تحترمها الأولي وقعت سنة 1950 أيام شاه إيران محمد رضا بهلوي إيران بعد سقوط الشاه وألغت كل الاتفاقات مع أمريكا ورفعت شعار الموت لأمريكا، فالمحكمة ستحكم بعدم الاختصاص الصنف مغشوش مع خاميني».

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق