أغسطس أخضر على ناس وأسود على ناس.. هذه تبعيات دك «مرزبة» الدولار رأس الليرة التركية

الجمعة، 07 سبتمبر 2018 12:00 م
أغسطس أخضر على ناس وأسود على ناس.. هذه تبعيات دك «مرزبة» الدولار رأس الليرة التركية
الليرة
كتب مايكل فارس

يبدو أن تبعيات العقوبات الأمريكية ضد تركيا، تزداد يوما بعد يوم، ليصعد الدولار الأمريكي  أمام الليرة التركية بشكل غير مسبوق، الأمر الذي هدد الاقتصاد التركي كافة، وخلف إرهاصات على كافة المناحي، فقد ارتفع معدل التضخم فى أنقرة إلى 17.9 % على أساس سنوى فى أغسطس، مسجلا أعلى مستوى منذ 2003، ما يسلط الضوء على توقعات تقلب الأسعار، مع تفاقم أزمة العملة، كما فقدت الليرة التركية فى الآونة الأخيرة أكثر من 40 % من قيمتها.

فى تقرير "متابعة تدفق رؤوس الأموال"، نشره معهد التمويل الدولى IIF، أشار من خلاله إلى وجود تراجع فى تدفق رؤوس الأموال إلى تركيا خلال شهر أغسطس مقارنة بشهر يوليو، بحسب ما نشرت صحيفة الزمان التركية، وقد أكد انخفاض تدفقات رؤوس الأموال الاقتصادات الصاعدة حول العالم بنحو 80% خلال شهر أغسطس مقارنة بشهر يوليو.

ويرى المتخصصون الاقتصاديون أن شهر أغسطس 2018 هو الأسوأ في تاريخ الاقتصاد منذ 10 سنوات، حيث فقدت الليرة التركية كثيرًا من قيمتها بعدما تضرر الاقتصاد التركي الذي يعاني من التضخم، جراء العقوبات الأمريكية التى بدأت منذ أغسطس الماضى، إضافة لعقوبات أخرى منها، عقوبات على وزيرين في تركيا وألغت صفقة مقاتلات كانت تنتظرها أنقرة وضاعفت الرسوم الجمركية على الصلب والألمونيوم التركي.

رجب طيب أردوغان الرئيس التركي، يحاول الحفاظ على ماء وجه اقتصاده المنهار عبر التصريحات الرنانة، حيث أعلن فى عدة مناسبات بأنه سيرد على أمريكا بالمثل، يأتى ذلك فى الوقت الذى أعلن فيه وزير المالية التركي، برات ألبيراق، وهو صهر الرئيس أردوغا، بأن سعر صرف الليرة لا يشكل خطرًا على البنوك التركية، على الرغم من المخاوف الكبيرة من أنها قد تضعف أصول المقرضين.

وزير المالية التركي قلل من واقع انهيار الليرة قائلا، ليس لدي أي سبب يدعو للقلق في هذه المرحلة، لكننا ندرك مدى أهمية القطاع المصرفي.. نحن لا نتوقع أي مشاكل في القطاع المصرفي، ولكن في حالة وجود مشكلة، سندعمهم بكل الطرق، مشيرا إلى أن البنك المركزي سيتخذ جميع الخطوات اللازمة لمكافحة التضخم الذي بلغ مستوى قياسية بوصوله 17.90%.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق