الزوجة الخائنة والعشيق القاتل.. تفاصيل مقتل صاحب ورشة داخل منزله فى إمبابة

الجمعة، 07 سبتمبر 2018 10:00 م
الزوجة الخائنة والعشيق القاتل.. تفاصيل مقتل صاحب ورشة داخل منزله فى إمبابة
سكين - أرشيفية
محمد فرج أبو العلا

 

ارتفعت فى الآونة الآخيرة معدلات الجريمة بشكل عام، خاصة الجرائم التى تتعلق بالخيانة الزوجية، والتى تعتبر الأكثر انتشارا بين فئات المجتمع، خاصة منذ فترة الانفلات الأمنى التى تزامنت مع أحداث ثورة يناير 2011، والتى ارتبطت بجرائم أخرى أشهرها وأكثرها عنفا القتل، ورغم ما تقوم به الأجهزة الأمنية من فرض سيطرة على الشارع المصر، إلا أننا مازلنا نسمع ونقرأ يوميا أخبارا حول وقوع جرائم قتل بسبب الخيانة الزوجية.

 

قبل عدة أيام، شهدت منطقة إمبابة حادثا مأساويا، حيث تبلغ لقسم شرطة إمبابة بمقتل صاحب ورشة تصنيع حقائب يبلغ من العمر 33 عاما، داخل شقته بأحد العقارات الواقعة بدائرة القسم، إثر إصابته بعدة طعنات وجروح متفرقة بالجسم، وبالفحص تبين أنه موثوق اليدين والقدمين، ومكمم الفم بـ«شريط لاصق»، كما تبين أن زوجته أيضا، والتى تبلغ من العمر 31 عاما، موثقة الثلاثة.

 

اقرأ أيضا: بعد «طفلة السنجة».. من المسئول عن رقص الأطفال بالأسلحة في الأفراح؟

فى البداية، أقرت الزوجة بأن ثلاثة مجهولين اقتحموا الشقة محل سكنهم، وتمكنوا من شل حركتها، وإيثاق يديها، والتعدي على زوجها بـ«سلاح أبيض»، محدثين ما به من إصابات والتى أودت بحياته، مضيفة أنهم تمكنوا أيضا من الاستيلاء على مبلغ 50 ألف جنيه، وبعض المشغولات الذهبية، وشاشة تليفزيون، و4 هواتف محمولة، وفروا هاربين.

 

بدورها، شكلت أجهزة البحث الجنائي بالجيزة، فريق بحث جنائى، وذلك بالاشتراك مع قطاع الأمن العام، والتى أسفرت جهوده عن تحديد مرتكبي الواقعة، وكانت المفاجأة أنهم: «زوجة المجني عليه، وصاحب ورشة خراطة، وعاطل»، حيث أكدت تحريات المقدم أمثل حرحش، وكيل فرقة شمال الجيزة، أن الزوجة على علاقة آثمة بشاب يمتلك ورشة خراطة، وأنه كان يتردد على المنزل أثناء غياب الزوج، لتتأكد شكوك رجال الأمن بأن الزوجة وعشيقها هما مفتاح اللغز.

 

وبإجراء التحريات اللازمة حول الواقعة، وبعد تقنين الإجراءات، تمكنت مأمورية بقيادة العميد عمرو طلعت، رئيس مباحث شمال الجيزة، تحت إشراف العقيد محمد عرفان، مفتش القطاع، من ضبط المتهمة «رشا» 31 سنة، زوجة المجنى عليه، والتى حاولت تضليل رجال الشرطة، كما تمكنت قوات الأمن من القبض على العاطل الذى تبين أنه صديق عشيقها «صاحب ورشة الخراطة»، لاتهامهما بقتل الزوج «حسين.ي» 33 سنة، بالاشتراك مع المتهم الهارب، بعدما سددوا له 30 طعنة بأماكن متفرقة من جسده.

 

اقرأ أيضا: «ديلر على كل ناصية».. من يحمى سكان المناطق الشعبية من بلطجة تجار المخدرات؟

وبمواجهة المتهمة «زوجة المجنى عليه»، اعترفت تفصيليا بارتكاب الجريمة، بالاشتراك مع عشيقها «صاحب ورشة الخراطة الهارب»، مشيرة إلى أنها انتظرت خلود زوجها إلى النوم صباح يوم تنفيذ الجريمة، وذلك بعد عودته من العمل، وأرسلت رسالة هاتفية إلى عشيقها، حيث طالبته بسرعة الحضور لإنهاء ما اتفقا عليه، فحضر وصديقه، وتسللا إلى المنزل بواسطة نسخة مفتاح أعطته له مسبقا، وأن أحدهما اعتدى على زوجها «المجنى عليه» بعصا قوية، إلا أنه حاول مقاومته، ما دعى عشيقها لطعنه عدة طعنات أودت بحياته فى الحال.

 

الزوجة الخائنة –حسب اعترافها لرجال الأمن- اعترفت أيضا بتخطيطها لإبعاد أصابع الاتهام عنها، حيث طالبت عشيقها بتقييدها وأولادها بالحبال حتى يبدو الأمر وكأنه حادث سرقة، مؤكدة أنها فور هروب عشيقها وصديقه بعد تنفيذ الجريمة الشنعاء، طلبت من نجلها إزالة الشريط اللاصق عن فمها وطلب النجدة من الجيران لإنقاذ والده، حتى تبعد الشبهات عن نفسها.

 

اقرأ أيضا: يقتلون أبناءهم لتقديمهم قرابين للجان.. متى ينتهى هوس التنقيب عن الآثار بمصر؟

فيما تكثف أجهزة الأمن بالجيزة، من جهودها لضبط المتهم الهارب «محمد. س»، صاحب ورشة خراطة، حيث أعد المقدم محمد ربيع، رئيس مباحث قسم شرطة إمبابة، عدة أكمنة بالأماكن التي يتردد عليها «العشيق القاتل»، لسرعة القبض عليه، ومن ثم تقديمه للنيابة التى تولت التحقيق فى الواقعة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق