بـ7 صواريخ «أرض – أرض».. هكذا انتقمت إيران لحرق قنصليتها فى العراق (فيديو)

الإثنين، 10 سبتمبر 2018 09:00 م
بـ7 صواريخ «أرض – أرض».. هكذا انتقمت إيران لحرق قنصليتها فى العراق (فيديو)
الحرس الثورى الإيرانى
محمد فرج أبو العلا

أمطرت إيران مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني المعارضة بمدينة كويسنجق الواقعة على بعد نحو 60  كلم شرق أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق بـ7 صواريخ «أرض-أرض» قصيرة المدى، انتقاما لحرق قنصليتها فى البصرة، وجاء ذلك بعد ساعات من انتشار مقاطع فيديو بمواقع التواصل الاجتماعى، يشير إلى مدى الضرر الذى لحق بمقر القنصلية، وفى وقت اتهم فيه إعلام طهران وبعض المسئولين، خصومها السياسيين، بضرب علاقاتها مع بغداد.

 

فيما أكد الحرس الثوري الإيراني، فى بيان الأحد، أن فرقة من «القوة الجيوفضائية» التابعة للحرس، أطلقت 7 صواريخ على مقر حركة معارضة كردية إيرانية بالعراق، ما أسفر عن مقتل 11 شخصا وإصابة العشرات، مشيرا إلى أن الهجوم جاء ردا على الأعمال الشريرة التي وقعت مؤخرا من قبل الزمر الإرهابية بالمنطقة الكردية فى العراق ضد المناطق الحدودية.

 

 

فيما عبرت وزارة الخارجية العراقية عن رفضها للقصف الإيرانى، حيث أكد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد محجوب، أن العراق يحرص على أمن جيرانه، وأنه يرفض استخدام أراضيه لتهديد أمن تلك الدول، مشددا على الرفض الكامل لخرق السيادة العراقية من خلال قصف أى أهداف بأراضي العراق، إلا بالتنسيق مع السلطات العراقية، لتجنب الأضرار التى قد تحدث فى صفوف المدنيين.

فيما طالبت حكومة إقليم كردستان العراق، إيران بعدم تكرار القصف، وضرورة احترام قوانين الإقليم، حيث أعرب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستانى، مسعود بارزانى، في بيان عبر موقعه الرسمي، عن إدانته للهجوم الذي أودى بحياة عدد من الأشخاص وإصابة آخرين، مناشدا جميع الأطراف المتنازعة، بعدم جعل كردستان العراق ساحة للصراعات، مؤكدا أن القضايا الكردية لا يمكن حلها بالعنف.

 

على جانب آخر، ربط مراقبون مشهد إحراق القنصلية الإيرانية بالبصرة، بالغضب الشديد للمسئولين الإيرانيين وضرب شمال العراق، حيث اتهم إعلام طهران ومسئولين خصوم طهران، ودول إقليمية بعينها، إلى جانب أمريكا، بتحريض العراقيين على الهجوم على القنصلية الإيرانية، لإحداث شرخ بعلاقات الدولتين.

وفى نفس السياق، اتهم فلاحت بيشة، رئيس لجنة الأمن القومى والسياسة الخارجية، فى مقابلة مع صحيفة «آرمان» الإصلاحية، من أسماهم بقايا البعث العراقى، بالتخطيط للهجوم على القنصلية الإيرانية فى العراق، وتواطؤ رجال الأمن فى البصرة معهم، نافيا فى الوقت نفسه تدخل تنظيم داعش فى تلك الأحداث، كما اتهم خصوم إيران بالسعى لتدمير العلاقات الثنائية بين طهران وبغداد.

 

اقرأ أيضا:

زعيم الحوثيين يعترف بفقدان السيطرة على مناطقه.. الحكومة اليمنية أظهرت جديتها نحو الحل السياسي

هل يفجر الأكراد أزمة بين «بغداد وطهران»؟.. هكذا بررت إيران ضرباتها العدوانية

رغم تعمدها إفشال مشاورات جنيف.. هذه ادعاءات الحوثيين الجديدة ضد «الأمم المتحدة»

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق