السبع مكاسب لأجيري.. هل مباراة النيجر «وش السعد» على المكسيكي مع الفراعنة؟

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018 04:00 ص
السبع مكاسب لأجيري.. هل مباراة النيجر «وش السعد» على المكسيكي مع الفراعنة؟
اجيرى
كتب محمد شعلان

حقق المنتخب الوطني مكاسب بالجملة في انطلاقة البداية مع المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني الجديد للفراعنة، بعد انتهاء مباراة الفريق مع النيجر في تصفيات كأس الأمم الأفريقية الكاميرون 2019، وانتهت بفوز الفراعنة بسداسية نظيفة أعادت للأذهان شكل المنتخب المصري الذي طمس الأرجنتيني كوبر هويته الهجومية.

 

مكاسب أجيري من النيجر

وأسفرت مباراة مصر والنيجر عن تحقيق العديد من المكاسب التي سيستفيد من أثرها لاعبي المنتخب والجهاز الجديد بقيادة خافيير أجيري، وأبرز مكاسب اللقاء الأفريقي هى: التقدم للمركز الثاني في ترتيب المجموعة العاشرة برصيد 3 نقاط، استعادة نغمة الفوز بعد غياب 11 شهر لم يعرف خلالها الفريق طعم الانتصارات في 9 مباريات.

اجيري مصر

ومن المكاسب تحقيق أكبر نتيجة خلال الـ15 عام الأخيرة حيث كان الفوز الرسمي  الأخير بسداسية على مدغشقر في تصفيات تونس 2004 تحت قيادة المدرب الوطني محسن صالح، تجاوز أجيري فنيًا غياب صانع الألعاب عبد الله السعيد بتغيير طريقة اللعب إلى 433 والتي تتحول إلى 343 وقت الهجوم وهو الأمر الذي يؤمن مهاجمة المنافس بـ7 لاعبين.

egypt-training-alex-2018

وعزز أجيري استراتيجيته مع المنتخب بالوجوه الجديدة التي كانت من أهم المكاسب حيث دفع أجيري بـ4 لاعبين شاركوا للمرة الأولى بشكل رسمي وهم ثنائي الدفاع أيمن أشرف وباهر المحمدي بالإضافة إلى البديلين صلاح محسن وحسين الشحات اللذين شاركا في الشوط الثاني من المباراة.

DmmM37tWwAArZvN

اقرأ أيضاً: في أول مباراة رسمية بعد مونديال روسيا.. مصر تكتسح النيجر بسداسية نظيفة

ونجح أجيري أيضا في إعادة اكتشاف نجمي الوسط محمد النني وعلى غزال حيث قدم نجم أرسنال أداء رائع في الجانب الهجومي وسجل الهدف السادس كما ظهر غزال بشكل متميز واختاره أجيري نجم للقاء، وتعد هذه المكاسب الكبيرة من لقاء النيجر مصحوبة بعودة النزعة الهجومية للمنتخب بعد أكثر من 3 سنوات أعادت ثقة الجماهير في الفراعنة بامتياز وكانت جميعها ثمار عودة الانضباط لمعسكر الفراعنة.

 

اقرأ أيضاً: نقطة سلبية واحدة في أداء محمد صلاح.. كيف علقت الصحف الإنجليزية على سداسية مصر؟

وأتبع المكسيكي أجيري طريقة جديدة مع المنتخب الوطنى، حيث تخلى عن الأداء الدفاعي الذي كان يفضله الأرجنتينى هيكتور كوبر المدير الفنى السابق، واعتمد أكثر على الشق الهجومى، مما انعكس بالفوز على النيجر بسداسية دون رد، فى المباراة التى جمعتهما السبت الماضي، على استاد برج العرب، فى إطار التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية، بالكاميرون 2019.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق