بدأت بالخصخصة وانتهت بتشويه الوطنية.. متى تنتهى الشائعات الخاصة بالتعليم؟

السبت، 22 سبتمبر 2018 10:00 م
بدأت بالخصخصة وانتهت بتشويه الوطنية.. متى تنتهى الشائعات الخاصة بالتعليم؟
الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى
محمد فرج أبو العلا

لم تتوقف خفافيش الظلام يوما عن نشر الشائعات والأكاذيب ضد الدولة المصرية، وحظت وزارة التربية والتعليم بنصيب الأسد من تلك الشائعات والأكاذيب التى يروجها هؤلاء عبر وسائل التواصل الاجتماعى المختلفة، والتى كان آخرها ترويج شائعة مفادها أن وزارة التربية والتعليم أضافت بمنهج التربية الوطنية الجديد أن عاصمة إسرائيل هى القدس، ما دعى الوزارة لنفى ذلك جملة وتفصيل.

 

وحول تلك الشائعة، أكد أحمد خيرى، المتحدث الرسمى باسم وزارة التربية والتعليم، أن ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعى بشأن ذكر مدينة القدس على أنها عاصمة إسرائيل بكتاب التربية الوطنية للصف الثالث الإعدادى، عارٍ تمامًا من الصحة، موضحا فى بيان، أن رئيس قطاع التعليم العام، الدكتور رضا حجازي، قد كلف مدير عام مادة الفلسفة بالرد، والذى أكد أنه لا يوجد بالأساس كتابا للتربية الوطنية مقرر للصف الثالث الإعدادى، موضحا أن تلك الشائعة انتشرت منذ عامين وتم نفيها تماما.

 

اقرأ أيضا: تزامنا مع انطلاق العام الدراسى الجديد.. هكذا تخطط «الصحة» لمواجهة إدمان الطلاب

فيما أهابت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، بجميع وسائل الإعلام ضرورة تحري الدقة والموضوعية عند تناول أية أخبار أو معلومات بشأن الوزارة، وضرورة الرجوع إلى المتحدث الرسمى باسم الوزارة للحصول على أى معلومات، أو قبل نشر أية بيانات لم يتم التأكد من صحتها، حرصًا على عدم إثارة الرأى العام، وإحداث حالة من البلبلة والقلق لدى المواطنين.

 

وكانت خفافيش الظلام من عناصر الجماعات الإرهابية التى تحاول زعزعة الاستقرار والأمن الداخلى المصرى، روجت خلال الفترة الماضية عدة شائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعى، وكان بعضها يتعلق بالعملية التعليمية فى مصر، منها شائعات وأكاذيب حول خصخصة التعليم، وهو ما تم نفيه من قبل الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، جملة وتفصيلا.

 

اقرأ أيضا: تشمل تطعيم 12 مليون طالب.. اعرف خطة «الصحة» لمكافحة الأمراض الوبائية بالمدارس

كما نفى البرلمان تلك الشائعات، حيث أكد النائب يسرى المغازى، وكيل لجنة الإسكان بالبرلمان، أن التعليم حق كالماء والهواء، والدولة تبذل قصارى جهدها للارتقاء بالتعليم وتخريج طالب قادر على مواجهة متطلبات سوق العمل، وأن الاستراتيجية الجديدة لوزارة التعليم تقوم على الارتقاء بالمناهج التعليمية وتطوير مهارات البحث والابتكار لدى الطلاب، وتقديم محتوى مناسب للعصر وتطوير نظام الثانوية العامة وتطوير التعليم الفنى والدفع بخريجيه لسوق العمل.

 

يأتى ذلك فى الوقت الذى تسعى فيه وزارة التربية والتعليم جاهدة، لتطبيق المنظومة التعليمية الجديدة على مسوى الجمهورية، وبعد تنقية الكتب المدرسية مما آثار الرأى العام فى وقت سابق، من وجود بعض المعلومات المغلوطة وغير الصحيحة تماما قى مناهج بعض المراحل الدراسية، حيث شكلت الوزارة لجنة متخصصة فى هذا الشأن، وتمكنت من تنقية وتصحيح جميع الأخطاء، خاصة مع إطلاق الوزارة للمنظومة الجديدة، والتى تعتمد بشكل كبير على النظام التكنولوجى فى التعليم.

 

اقرأ أيضا: 12 مليار جنيه لمراقبة مدارس مصر.. هل ينجح البرلمان في فرض رؤيته على الحكومة؟

وكان عدد من أولياء أمور طلاب الصف الرابع الابتدائى كشفوا، مع بدء العام الدراسى الماضى، عدة أخطاء بكتاب الدراسات الاجتماعية، كما كشف عدد آخرمن أولياء الأمور وبعض معلمى مادة الجغرافيا، عن أخطاء فادحة بالمناهج، بعد أن وردت محافظات مصر 28 محافظة على غلاف كتاب جغرافية مصر الاقتصادية لطلاب التعليم الفنى التجارى نظام الخمس سنوات والثلاث سنوات والمدارس الفندقية.

 

وأكد رئيس قطاع التعليم العام، الدكتور رضا حجازي، أنه تم التحقيق فى الواقعة وبحث حقيقة الأمر، كما أكد اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، إلى جانب تصحيح تلك الأخطاء، وإضافة الأجزاء المحذوفة، إلا أن الجماعات المعادية للدولة المصرية، تستغل ما حدث فى الماضى، لإجهاد مشروع التعليم الجديد، وبث حالة من القلق والبلبلة بين أولياء الأمور، وإثارة الرأى العام ضد وزارة التعليم، لإفشال خططها للعام الدراسى الجديد.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

 طاقة نور اسمها "ريم"

طاقة نور اسمها "ريم"

الجمعة، 15 يناير 2021 05:14 م